يَ فلَآن : فِ خآطري لكْ كِلمه' ! - (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 1791 - عددالزوار : 4774 )           »          ][ أكـِـتب أبيـ ـ ــآت شع ـِـر بآخ ــِـر ح ـِـرف إنتهـِـىآ به الـِبيت السآآبق][..! (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 73 - عددالزوار : 5332 )           »          رواية ودي ارتمي بحضنك واقولك كلمه منك تكفيني ياعذابي (اخر مشاركة : غرور - عددالردود : 40 - عددالزوار : 2524 )           »          الشمندر " البنجر" وفقر الدم (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 8 - عددالزوار : 437 )           »          فــوائــد فاكهة الـبابـايـا (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 7 - عددالزوار : 452 )           »          العسل الطبيعي يعزز طاقة الجسم ويقوي مناعته (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 5 - عددالزوار : 528 )           »          أطعمة تحارب الالتهابات (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 8 - عددالزوار : 248 )           »          english conversation to learn english (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 1 - عددالزوار : 175 )           »          سجل دخولكـ ببيت من الـشـعــر (اخر مشاركة : آهذريبك - عددالردود : 2911 - عددالزوار : 103362 )           »          وقت المطر كل القلوب اطفال|رمزيات (اخر مشاركة : فتون - عددالردود : 6 - عددالزوار : 853 )           »         

الروايات الطويله الروايات الكامله لجميع كتاب الانترنت .. روايات كامله تدخلنا في خيال خصب وعالم واسع


روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله

الروايات الكامله لجميع كتاب الانترنت .. روايات كامله تدخلنا في خيال خصب وعالم واسع


 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
04-12-2012, 08:12 PM
  المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الروايات الطويله
Qlb روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله

.




السلآم عليكم ورحمة الله وبركـآته ..


روآية حبيتهـآ وآستمتعت كثير بقرأتهـآ لكـآتبه رآئعه وروآيـآتهـآ جميله .. ( معـــآني )

آتمنى لكم المتعه ..














توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .


التعديل الأخير تم بواسطة : بذخ ! بتاريخ 04-12-2012 الساعة 09:04 PM
عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:16 PM
  المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله

خـل العـذول موطـٌي الـراس منكـوس ..







هلا بالي تسيد بين خلانه ... هلا بك يا هلا بك يا هلا ....قد ما حلق من طيور الفلا ...قد ما شافت عيونك من تراب...
قد ما تملك لأمك من غلا ...

الحلـــــــــقة الاولــــــــــى ....

بطلت شوق عيونها ابكسل اليوم و ع دقة باب حجرتها و ع رنة موبايلها يلست ع الشبريه ابسرعه متروعه ع بالها مستوي شيء ...؟؟ كانت تسمع صوت امها تزقرهااا من ورا الباب نشي

أم شوق: شووووووووووووووووووق نشي يلا قوميي سهرانه الطفسه ع اللانتوب يلا قومي..

يتني ضحكه بوقت انا متضايجه من الحشره الي قاعده اتصير اونه لانتوب ..مليون مره قلتها لابتوب ..
صرخت بكل قوتي : ان شااااااااااااااااااااااااااااااااااااء الله ...نشيت خلاص..
سمعت ردها : قومي يلا ..عن ازقر اخوج عليج..

اتنهدت و ما رديت عليهااا صديت صوب التلفون و اطالع اسم " روحي تحبك" ع الشاشه ..كنت برد بس سمعت دقت الباب مره ثانيه و صوت امايه : شوووووووووووووووق فجي الباب ..اجووف ..

حولت الموبايل صامت و ركضت صوب الباب يمدحونه الركض من صباح الله خير ..فجيت الباب و انا
ازااااااااعج : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااع
نقزت امايه لورااامتروعه وحطت ايدها ع صدرها: بسم الله الرحمن الرحيم ...شو بلاج ..
رديت راسي لورااا ميته من الضحك ع امايه : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ اتروعتي ..

حرجت علي : هبله انتي ..
رديت و انا اضحك: شسوي تراني قلتلج نشيت مب راضيه اتفجين عن الباب ...
طالعتني ادقق في ملامحي /: انتي متاكده انج كنتي راقده ..

حضنتها : و غلاتج ..

ارتحت و انا اسمع ضحكتها : ههههههههههه ما بقولج شيء لان بس اليوم حفلة تخرجج ..
ابتسمت : فديتج امايه ..عسى ربي ما يحرمني منج ...

امايه : آآآآآآآمين يالله روحي اتغسلي روحي ...ولا اتعيدنها هذي حركتج انا يالله يالله في ديني ..

ضحكت من خاطري : ههههههههههههههههههههه
مر حذالنا سيفاني اخوي و هذا اكبر عني بسنتين بس عفانا الله الي يجوفه يقول اكبر عنا بثلاثين سنه امصدق روحه الحبيب ولي أمرنا ..

خطف عدالنا و شكله متنرفز : شو ها الحشره من صباح الله خير ..
و اختفى ...
رمسته امايه: بغيت شيء يمه ..

سيفاني امكمل طريجه: لاع .
همست : عفانا الله انا بسالج ها من وين يايبتنه ..

ردت عليه امايه: بسم الله الرحمن الرحيم يالله بالستر من وين بعد يايبتنه ...

رفعت شفايفي و كأني متجززه منه : ملييييييييييق

امايه طبعا كالعاده ادافع عنه : عيب يمه هذا اخوج العود ..روحي تغسلي عن تتاخرين روحي يالله ..
عقدت حياتي : عيل سعيد شو يطلع ..

امايه : بس عاد بروح اجوف اخوانج مب اتردين ترقدين ..

ابتسمت لها طبعا ... و رجعت دشيت حجرتي ..و قفلت علي الباب مدري ليش اول مره احس بها النشااط مع اني راقده متاخره .اممممممممممم لالالا مب قاعده اسولف بالموبايل ..

كنت ع قولت امايه كنت قاعده ع الابتووب ..كنت اقرا الحلقات الاخيرة من قصه ابوي لو صد عني ما ترجيته يا ويلي حالي ع فارس ...

حظها و بختهااا نوره ...شو روعه النهايه صج يا معاني كنتي قدهااا .. ههههههههههه الله ع ذيج الايااام ..كنت اتخبل يوم اجوف الحلقات الاخيره .. و كنت اموت و احترق بداخلي يوم اجوف معاني اتاخرت علينا بحلقه .. ابصراحه هذي القصه اجمل ما قرت عيني ...

اممممممممممم فارس عكس شخصية رشووووووووود تمااام الا اني كنت اتابع القصه بس علشان فارس لاني احب شخصيته بس رشوود بعد اموت و احيااا فيه ...نقزت يوم رن الموبايل .. هذي خامس مره يرن ...

رديت ابسرعه : صباح الخير حياتي ...

ياني صوت راشد من الطرف الثاني : صح النوم يا الكسوله .. حرقت موبايلج و انتي ابد ما اتردين ..

طحت ع الشبريه بكسل : كنت احلم ...

رشود: فيني صح ..
ضحكت : ههههههههههه لا في فارس و نوره ..

رشود يعاتنبي : شووووووووووووق

ضحكت : هههههههههه فديت الي يغارون ..
راشد يتكلم ابجد : انا فعلا ما ادانيي هالشي فيج ...

سويت روحي زعلانه : يعني شوووه بتزعلني من الصبح "ودلعت صوتي " لا و بعد في يوم تخرجي ..

حرج علي ابصراحه مب شيء غريب ع راشد : انتي اتبين هالشيء ..ولا انا الف مره قلتلج ..ما تطرين هالخرابيط الي قاعده تقرينها و اتحلمين فيها ..

خذت نفس طويل : ان شااء الله ..شو ها اليوم كل واحد يزاعج علي عفااانا الله

راشد: متى رقدتي البارحه ..؟؟؟

همست: حبيبي مب وقته نتحاسب انا ما ابا اتاخر ع الكليه ...و اتعرف اليوم حفلة تخرجي ..

غمضت اعيوني يوم سمعت رده : اوكى انا الغلطان الي متصل بج باي "وصكر التلفون ابويهي "

صرخت ابصوت عالي ياربي شو ها البلوه ... رجعت اتصلت به بس ما رد علي فريت الموبايل ع الشبريه ابكل غييييض .. و رحت الحمام اتغسل ...عقب نص ساعه ...خلصت و لبست دقت علي امايه الباب ...
فجيت لها الباب شهقت : شو هاااااااا يمه ..لو جافج سيف شو بسوي فيج ..

يالله انا ابروحي امعصبه من راشد بعد امايه اتزيدني بهاي الرمسه ..طنشتها لاني ما ابا اقل ادبي مع امايه ..رحت صوب موبايلي علشان اتصل بـ ندى ..

امايه : شو بلاج متضايجه ..

رديت ابصوت واطي : ماشي ...الدريول برع ..؟؟

امايه : هي بس تعالي كلي لج لقمه ...و حاولي شويه اتخفين من ها الي محطتنه ع ويهج ..

صكرت الموبايل لان ندى ما ردت علي طالعت امايه : حبيبتي اليوم يوم تخرجييي ..خليني استانس شويه ... و بعدين سيف وين بجوفني ..؟؟؟ انا مدري انتي ليش وايد اتحاتينه ..؟؟

امايه: تدرين به يوم يعصب الله لا يراوينا ..

خذت نفس طويل : انا عندي اخ اكبر عني و عن سيف اسمه سعيد ..

اتنهدت امايه : شسوي فيكم .. و الله احترت معاكم..
حضنتها مدري ليش غمضتني : فديتج اماايه لا تضايجين جان تبين اغسل ويهي .. بس اتسوين لا ابروحج جذاا ..

ابتسمت : زين تعالي كلي لج لقمه ..

شليت شنطتي و شلت موبايلي الي كان يرن : باكل في التقنيه .. بس تعالي الحفل انتي و حصه زين .. و ربعت برع من غير ما اسمع ردهااا .

.امايه انسانه حنونه احبها وايد و غير انها انسانه صبوره ...صابره ع حياتها مع ابوي و مع عيالها و مشاكلهم ....الا هم نحن لووووووووووووووول ... شنسوي ..

كل شخص لزام يطلع لها الدنيا و يكون عايله و يتحمل مشاكلهم مافي بيت يخلو من المشاكل ...بس يالله شنسوي ..

.بنحاول انخفف ع امايه ... علني ما خلا منها ...اليوم انا طايره من الوناسه .. اليوم بتخرج من كليه ... اليوم بودع المرحله الدراسيه ...يالله ما اعرف كيف اوصف لكم شعوري و احساسي ...

فكه كم اكره الدراسه و حياتها ...بس ايامها وايد حلوه و اكيد في يوم بتمنى ترجع هاي الذكرى الحلوه في حياتي ...
نقزت ابمكاني يوم سمعت صوت شيخه : شو ها شوق اخرتيني ..من متى الدريول يترياا ..
كلمت الدريول : يالله محبوب اتحرك ..."طالعت شيخه " زين شسوي جي ما قومتيني من وقت يوم انج ناشه ..؟؟

شيخه: انا كنت اسمع امايه شويه و بتكسر باب حجرتج و انتي موليه ما عندج احساس ..

رديت عليها : ههههههههههه سمعتيني يوم روعت امايه ..نقزت جنها ارنب .

شيخه : ههههههههه لا سمعت سيفاني يوم قاعد يتحرطم عليكن ..
اشرت بيدي مب مهتمه : ها الانسان وايد امسوي له راس جنه ابوي مب عايش ..

هزت شيخه راسها بمعني لا : اصلا ابوج حي ولا ميت نفس الشيء ...
شوق : صدقج بس مب من حقه سيفاني الي يسويه فينااا.. و عقب سعيد اخوي اكبر عنه و افهم عنه ...

شلت شيخه شنطتها لانا وقفنا عدال مدرستها خلاص و قبل لا تطلع قالت : مبروك ع التخرج مقدما ..
ابتسمت لها : الله يبارك فيج ..عقبالج ..؟

ردت علي بابتسامه : امين مع السلامه و صكرت باب السياره ...

حطيت ايدي ع خدي و انا اطالع الدنيا برع ...تذكرت ندى ..اتصلت بها علشان اقولها تظهر برع ..لانا جريب نوصل لها عند الباب ...
سمعت صوت ندى : الوووووووووو

ابتسمت : صبااح الخير ...شو راقده ..؟؟

ندى : لا لا سوري ما رديت عليج كنت مشغوله باخواني ..؟؟
رديت عليها : الله يعينج ...

ندى : آآآميـن ..وينج ..؟؟
قلتها : واصلتنج ظهري برع ..

ندى : اوكى ثواني و ياايتنج ..

مسكينه ندى كل ما ارمسها تغمضني ...مب لسبب واحد لسببين ..عاد السبب الثاني ما اقدر اخبركم .. اخاف تاخذون عني فكره غلطه ... اووووووووووه اتذكرت راشد هذا زعلان .. اتصلت به ابسرعه قبل ما تظهر ندى ... رن موبايله ماحد رد علي .. طرشت له مسج " زين لا تزعل في يومي تخرجي انا احبك .."

و صكرت ع الموبايل .. اتريا ندى تركب السياره ...شويه و قعدت حذالي رفعت غشوتي
قلتها : ندى جوفيني كاشخه ..
شهقت : مب جنج امبالغه ..

رديت عليها ابسرعه : لا طبعا ..شووو اليوم حفله تخرجي .. اذا ما كشخت اليوم متى بكشخ ..؟؟
ندى: عاد مب لها الدرجه ..
طنشتها : زين رفعي غشوتج خليني اجوفج ..؟؟

ردت علي : كشخت بس بساطه حتى ما ايبين ..
اصريت : زين اجوفج ..؟؟

نزلت ندى غشوتها ...صحيح كانت كاشخه ..بس ابد مب محطيه مكياااااااااب بس روج و كحل ..

قلتها : ليش ...؟؟؟؟
ردت مب مهتمه : ما احب اتبرج وايد ...

سالتها : اتخافين من خالج ..؟؟ جوفي انا سيفاني راص علينا بس جوفيني كيف كاشخه ..

ندى: بس خالي ما يقولي شيء ..انتي تدرين بها الشيء ..
اتنهدت و قلتها : و الله مدري ..

فتتحتت شنطتي اشيك ع موبايلي حسيت بالاحبااط يوم جفت راشد طنشني و ما رد ع مسجي ..
سالتني ندى : شو بلاج ..؟؟

قلتها : ماشي ..

وصلنا التقنيه ..حسيت الكل كان مرتبش ..تنظيم الحفل و كل شي .. و بس اصلا مب باجي ع بدايه الحفل غير ساعتين يعني شي وقت .. رحنا سوينا برووفت التخرج .. و عقبها رحنا الكلاس ..من دشينا الكلاس انا و ندى اتيمعوا حولي البنات .
اسماء : شوق شو ها الكشخه .. ماشاء الله عليج جميله ..

ابتسمت : حتى انتي قمر ..

عقب التفت لـ مريم : الله عليج شوق سكتينا :: شو ها الجمال ..
رديت تسلمين ..

عاااااااااااااد طول هالفتره بس كنت ارد ع كلمات الاطراء الي كانت اتييني من بنات الكلاس ..سمعت ندى اتقولي : يا سلام الكل اليوم يتمدح فيج ..
ضحكت مستانسه : هههههههههههه شنسوي لو ادري جي البنات بنبهرون فيني .. جان كل يوم كشخت .
ندى : ههههههههههههه الله يحفظج من كل عين ..

حضنت ندى : فديتج ندى انا وايد احبج .. ربي ما يحرمني من صداقتج ..

ندى: هههههههههههه شو بلاج شوقاني ..

رجعت لورا و تميت اتاملها .. ابتسمت لي و قلتهاا في خاطري سامحيني .ندى . انا ابد ما استاهل صداقتج ..
ندى اتحرك ايده ابويهي: ايييييييييه وين سرحتي ..

ابتسمت لها : معاج .. يالله انروح ..

كنت بروح بس زخت ايدي وييرتها : شوقاني ع بالج اذا خلصت الكليه بتنقطع علاقتنا في بعض ..؟
شهقت : طبعا لا ... انتي صديقتي من ايام الدراسه ..

ندى: زين عيل ليش عيل تضايجتي من شويه ..
قلتها : لا ماشي سرحت ..

ندى كانت لحوحه : في شوه ..
رحت عنها : مب مهم يالله انروح ..

شو تبيني اقولج يا ندى شوه ...و نحن رايحات كملت كلامها : شوقاني نحن ساكنات بنفس الفريج و جريب من بعض يعني عادي بتزاور صح ..

غمضتني ندى وايد بها العباره فديتها وايد متعلقه بصداقتنا حتى انا ما استغنى عنها لانها انسانه طيبه و حبوبه ..و كانت بينا عشره فوق 9 سنوات كنا شرات الاخوات ..

وقفت معايا بفرحي و ضيجي و انا وقفت معاها باحزانها و اتراحها .. و خاصه يوم توفوا امها و ابوها و حرمة خالها الي اتصير عمتها بنفس الوق ابحادث .. و ماتوا كلهم .. و تمت وحيده بهالعالم ..

.ما معاها غير خالها ..و اخوانها الصغاريه . هذي الحادثه صارت تقريبا من اربع سنوات و انا الحينه بس حسيت اننى ردت لطبيعتها .. و لحياتها ... ..الله يعينج ندوووي ..

بد الاحتفال و كان الشيخ نهيان بن مبارك موجود ... عقب ما القى كلمته .. تم تكريماا ..كلنا نحن الخريجات نعيش نفس المشاعر الفرحه و الوناسه ..

و زادت فرحتي يوم جفت امايه و حصه حرمة اخوي سعيد قاعدات بين الحضور ... طرت من الوناسه ..يالله كيف يكون شعور الام يوم اتجوف بنتها اتودع المرحله الدراسه و تخطي خطوه يديده في حياتها صوب مجال العمل .. شي جميل .. و رائع ..

عقب ما خلص الحفل .. كل طالبه راحت لامها تحضنها و اتبوسهااا ..و اتبارك لها بها التخرج ..لمحت ندوووي كانت نظرة الحزن مرسومه بعينه سحبتها معاي و خليتها اتسلم بامايه و اتبارك لها جنها بنتها ..حسيت بندى استانست ... كنت دايم احاول احسس ندى انها اختي الثاني ... و كانت هي تتقبل ها الشي بصدر رحب ..

حصه: شو هالزين كله شوق ..

ابتسمت : حلوه .؟؟


حصه: ملاك ...
امايه: هي ملاك ما يجوفج سيفاني ..

قلتها : اووووووووووووه امايه لا اتنكدين علي ..

حصه+ ندى: ههههههههه

امايه: جوفي ندى كيف حلوه لا محطيه هالاصباغ ولا شي..
ندى: تسلمين خالوه ..
قلتها: ندى من دوم حلوه .....

امايه: حتى انتي حلوه بعد من دون هالسوالف ..

رفعت راسي : يا ربي شو بلاها امايه اليوم علي ..
حصه: ههههههههههه بس عموه خلي شوقاني تستانس بحفلة تخرجهاا ...

امايه: زين اتصلي بـ سعيد خليه ايي ياخذنا البيت ...
رديت ابسرعه: ليش ليش ..؟؟

امايه: شو ليش ..؟؟ بروح اسوي الغدااا ...
شوقاني: تعالي تغدي هني عيل ليش ل هالاكل ..

حصه: ما عليه شو قاني المهم مبروك ع التخرج ..و عقبال الوظيفه انتي و ندى ..

انا و ندى : الله يبارك فيج .

و قبل ما اتروح امايه قلتها: لا اتخليني محبوب ايمر علي الساعه هنتين بتتاخر انا ابروحي بتصل به ..
امايه : ان شاء الله ..

سمعنا وحده اتقول بنات التخرج تعالوا اتصورواا ..عقب ما تصورنا و رحنا نتغدااا و ناكل ...ها اليوم قضيناه بالوناسه ..رغم كل ها انا كان بالي مشغول صوب راااااااااااااشد ...كنت اتصل به بس ما ايرد علي ...

مدري مرات احس بالغيض منه لانه امطنشني و مرات احس بالخوف انه تركني خلاص ...التفت للصوت الي كان وراي ..منوه ندى محمد منوه ...
سمعت ندى : اتقول : انا ..

شهقنا كلنا يوم جفنا باقة ورد كبيره ..و من كل ورده كان فيها لون ...
ندى مب مصدقه : لي ..؟؟

قالت: هي عطوني ياها و قالوا عطيها لـ ندى محمد ..

اتيمعوا البناات كلهم صوبنا ..لان الباقه كانت وايد كبيره و ملفته .. كلنا كان فينا فضول من منوه ها الباقه ...و منوه هالشخص الي عنده ذوق ...بس ابصراحه ندى تستاهل ..
شلت ندى البطاقه ابسرعه ..و ايدها كانت ترتجف من الصدمه .. و قرتها ابصوت عالي " مبروك عليج التخرج و عقبال الوظيفه "خالج ذياب" صرخوا البنات و صفقوا و حضنت ندى استانست من كل خاطري لان ندى كانت محتاجه لها الشيء ...محتاجه اتحس ان حد يفرح لفرحها

ندى تضحك: هههههههههههه و الله خالي فاجئني ..فديته ..

شوق : تستاهلين ندى

وحده من البنات : عادي اخذ لي ورده ..
ندى مستحيه : عادي ؟

رديت انا ابسرعه : طبعا لا . شو الباقه مالت ندى خلوها تفرح فيهااا ...عفانا الله ...
حست البنت باحراج و روحت ...عقب ساعه ...

ياني الدريول و روحت معاه بس ندى رفضت اتيي لان خالها اتصل بها و قالهاا بييها .. و بيعزمها ع الغداا ...

صدقوني .. لو كانت وحده غيري اكيد بتحسد ندى ع ها الخال بس .. ندى تستاهل اكثر و اكثر عقب الي جافته بحياتها و الاشخاص الي خسرتهم ...في حياتهاا ..

نزلني الدريول عند بيتنا و راح اييب شيخاني .. و انا داشه البيت لمحت باباتيه قاعد ..يسقى الزرع رحت صوبه ..

باباتيه : خلصت من الكليه ..اتخرجت جوف"قعدت اراويه شهادة التخرج"
ابتسم لي ابتسامه و هز راسه راضي ..حضني و باسني ع راسي .. و بدوري حضنته . و بسته ع راسه ..

و رحت داخل ..عنه .من فتحت اعيوني للدنيا و بعمري ما سمعت حس ابوي . لانه انسان ابكم .ما يتكلم ... في بدايه حياتي كان هالشيء يضايجني ...

لاني كان بخاطري اسولف و اتكلم مع ابوي شرات كل الناس ... لكن عقب ما صار الي صار بندى و خسرت ابوها حمدت ربي الف مره .. كافي وجوده معانا و انه بصحه و سلامه .


مع انه الفتره الاخيره من فتره لفتره يروح دبي ..ابسبب قلبه ...اتنهدت تنهيده هم و عذاب ...يالله تشفى ابوي من كل شر و من كل مرض ..قبل ما ادش الصاله كنت في عالم انا و افكاري ..فما انتبهت لـ سيفاني الي زخني من ذراعي .
. ووقفني رفعت راسي اطالعه : سوري كنت سرحانه ..

جفت ملامحه معصبه ..ما كنت اعرف شو بلاه سالني بعصبيه : شو ها الي مستونه بويهج ..؟؟

رديت لورا بس تم سيفاني زاخ ذراعي قلتله بنبرة خوف: اليوم حفلة تخرجنا ..

قاطعني : و حفله تخرجج اتخليج اتسوين هالعلوم ...
عصبت منه ها بدال ما يقولي مبروك ع التخرج و يعصب علي ..ييرني داخل الصاله و عقني ع الكنبه ..

كمل كلامه: شو ماشي ريايييييييييييل هناك ..

تميت ساكته سيفاني تسكتين عنه بنطم و ما برمس ..بس هالمره اليني راكب راسه عدل ...

سيفاني يصرخ علي : ليش تطلعين من البيت جذااا ..شو بيقولون عنج الناس وحده مب متربيه .. اهلج ما عرفوا يربونج ..

صرخت عليه لان كلامه غايضني : امايه ما قالت لي شي ..

رد علي بنفس الاسلوب: انا ما علي من امج ..يعني تبين حد يرمس عنج ..
شوق .............................."ماشي رد"

سيفاني كمل كلامه : يعني انتي تبين يقولون ابوها مب صاحي و هي تلعب ع كيفها مالها ظهر ولا سند ولا حد يوقفها عند حدها ..

ما تحملت كلامه صحت ابصوت عالي و قلته : شو جايفني ..شو سويت انا ..شو تتحراني مافيني ادب .
صرخ اكثر و اكثر: الي يسوي هالعلوم ما يهمه شي ..

قعت اصيح : انت ما يخصك فيني ..مالك حق علي ..

ما كملت كلامي لاني حسيت للحظه ان ويه تكهرب من لمست ايده الي كانت شرات الكهربه ..يتني صفعه قويه منه ...صرخت من الويع و العذااب ..يلست اصيح بصوت عالي ... و كان بصفعني مره ثانيه ..بس جفت ابوي يزخه من ذراعه .. و امايه لوت علي تحضني ...و كانها تحميني منه ..


كان ابوي يحاول يوصل له شي بس سيفاني يوم يحرج ما يجوف شي جدامه ...
امايه: شو تبا فيهااا ..خلها .

سيفاني بعده امعصب : محد مخربنها غيركم ..هذي وحده مب أدب..

كنت برد عليه لانه كلامه كان وايد جاسي ..بس خفت لا اتزيد المشكله اكثر و أكثر ..دشت شيخه اختي بها اللحظه و يوم جافت الموقف حطت شنطتها بالارض و يلست اتصيح ...من الخوف ..و بنفس الوقت من الصدمه ...

امايه: بس انزين ما اتجوف حالة اختك ..

كنت بداخلي متألمه مدري ليش الله بلانا بها الاخ الجاسي ..يتحرى ولي امرنا ...صحت اكثر و انا اجوف ابوي مب قادر يسوي لنا شي او يحمينا من اخوي .. لانه وايد ضعيف وايد .. و هالشيء الي كان يعذبني اكثر و سعيد .. بعيد عنا ...

ابوي من جاف شيخه اختي قاعده ع الارض اتصيح هد يد سيفاني و راحه يحضنها يخفف عنها .. بها اللحظه سيف انتهز الفرصه و عفد صوبي انا و امايه .

.دفنت راسي بصدر امايه و كأني احمي نفسي من يد سيفاني الي كان ايير شعري علشان افج عن امايه ...بس انا كنت متمسكه بامايه و امايه كانت اتحاول تبعد تفج يد سيف عن شعري ..

ما حسيت الا بصوت سعيد يدز سيفاني ابعيد عنا ...
امايه تصيح : تعال الحق علينا اخوك ذبح اختك ..

سعيد محرج ع سيفاني: مليون مره قلتلك مالك شغل فيهن..

سيفاني بعده امعصب: انت ما اتجوفها كيف متبرجه ..

ما سمعت باجي مناقشاتهم لان حصه حرمة سعيد خذتني حجرتي . مدري شو صار لاني حسيت بثجل بعيوني و من حطيت راسي ع الشبريه ما دريت بشو يصير حولي ...

رقدت حوالي ساعه .. عقب نشيت و انا مصدعه ..اتذكرت ابسرعه ..شو يصير حولي كانت غرفتي فاضيه ..محد فيها لا ..حصه ولا امايه ...

كنت بدعي ع سيف دعوه بس حسبي الله عليه ..نشيت رحت الحمام تسبحت و عقب ما خلصت سمعت موبايلي يرن ..و كانت المتصله ندى ..كنت ابا ارمسها ...ابا اشكيلها عن ها السبال سيف ...
رديت ابسرعه : الو ..

ندى: راقده شوقاني ..
قلتها: لا ..

ندى : شو بلاج ..؟؟

كنت بشكي لها بس يوم حسيت ان ندى مستانسه شي منعني ..فسكت ..
همست : ماشي ..انتي شو اخبارج ..؟؟

ندى: ماشي كنت بقولج ..خالي ذياب خذني الشارجه اتغدينا هناك بالمطعم ..شو اسمه اممممممممممم يا ربي نسيت ... المهم و ياب لي طقم ألماس هديه ..بمناسة التخرج و الله طرت من الوناسه .. و قلتله كيف البنات تخبلوا ع الباقه ...انا بطير من الوناسه ..اتصدقين تمنيت كل اسبوع اتخرج بس علشان يتكرر الي صار لي اليوم ...

كنت اصيح بصمت و انا اسمع رمست ندى ..كانت مستانسه و انا ميته من الصياح .. ويتها هدايا و انا يتني بكسااااااااااات ..

ندى : الوووووووو
صكرت الخط ابويهاا و يلست اصيح ...مقهوره من الي يصير لي ؟؟رن موبايلي ع بالي ندى ..بس طلع راشد ..مدري ليش صكرت التلفون ابويهه و غلقت موبايلي و فريته ع الارض .. محد يحس فيني .. محد يهتم فيني ...ليش كلهم يكرهوني انا شسويت ...انا بشو غلطت ...

حسيت ابعمري سخيفه ..انا لازم اواجهه كل الي يصير لي ...لازم افتح ذراعي للحياة و اتلقى كل الي يصير لي منها ..بس اتجنب الشي الي بضرني منهااا ...
رحت الحمام اغسل ويهي ... و انا ظاهره ..

جفت سعيد اخوي قااعد ع شبريتي يتريـــــــــاني ..وقف يوم جافني يايه صوبه ..رفع راسي اطالعه ..
سمعته يقولي : مبروك ع التخرج ..
حطيت ايدي ع ويهي و قعدت اصيح ..حضني و عاد من طاااح راسي ع صدره يلست اصيح ابصوت عالي ..
سعيد: خلاص شوقاني لا اتصيحين ..؟؟

قلته بصوت يتقطع : خرب علي وناستي ..

سعيد: ما عليج منه انا بأدبه لج .. اوعدج هذي اخر مره ايمد ايده عليج ..

رفعت راسي اساله : ليش يسوي جذا ..ليش لو ابوي مااا كانت جي حالته كان قدر يقلنا شيء ..
مسح دموع عيني و حضن ويهي بيده : لا مستحيل يقدر و بعدين سيفاني ..يبا يفرض سيطرته باي طريجه بس مب عارفه ..

رجعت اصيح: زين مب من حقه ..مب من حقه ..

سعيد يخفف عني : خلاص شوقاني لا اتصيحين جي قطعتي قلبي .انا وعدتج انه ما بيمد يده عليج ...كلنا ندري سيف يسوي جي من خوفه عليكم .. و ادريبه اسلوبه غلط ..بس عااااااااد لا اتصيحين جذا ..

ابتسمت لاني اول مره احس ان حد وراي يحميني مب بس من سيف من الدنيا ابكبرها حضنته و انا قاعده اصيح قلتله: انا محتاجتنك ...

سمعت ضحكته : هههههههه زين انا موجود وياكم ما بمموت ..
شهقت و رفعت راسي ابسرعه: لا اتقول جي ..الله يعطيك الصحه و العافية ..وطولت العمر

بطل سعيد حلجه علشان يرد علي بس بها الوقت دش حمودي ولده .. و الي كان عمره 4 سنوات تقريبا ...
صرخ : باااااااااااااااااااااااباااااااااااااااااااااااا

وربع صوبنا ايير كندورة ابوه ..
سعيد يضحك : هههههههههه شو بلاك ..

حمودي: بابا مالي مالي ..

قلته: انا افتك من سيفاني اتيين انت ..
سعيد: ههههههههههه
حمودي يصرخ : انا ما ابا سيفااااني ..بابا ريولي تعورني شلني شلني .

قلته و انا مصدومه ممنه : اونك يا العيار .." و اوني احضن سعيدان" ما يخصك باخوي طوف يالله ..

حمودي يصرخ و شويه بيصيح يمد ايده حق سعيد: بابا بابااااااااااااااا ا شلني ريولي تعورني ..

شله سعيد و قعد يبوسه : يالعيااااااااااااااااااار طالع ع منوه ..

حمودي مستانس : عليك ..

سعيد +شوق: ههههههههههههههههههههههههه

سعيد: شوقاني تبين حايه انا بظهر ..
هزيت راسي بمعنى لا : تسلم الله ما يحرمني منك ..

سعيد يبتسم " زين عيل روحي قعدي عند حصه ابروحها في الحجره ..جان ودج يعني ..

ابتسمت : ان شاء الله ...بروح .. بس عقب شويه ..
حمودي يرافس بريوله : يلالالالالالالالالالالالالا انروح ..

سعيد و هو طالع من حجرتي : من قالك بوديك معاي ..
اخر شي سمعت صرخت حمود يحتج ..ابتسمت ..مدري لولا سعيد كيف بتكون حياتنا ...حسبي الله ع ابليسك يا سيفاني ..

فكرت اتصل بـ راشد بس عقب غيرت رايي .. خلني شويه اتغلى عليه بس انا ما اصبر .عنه موليه .. زين منه اتصل فيني دوم اذا زعل شويه و بحب ريوله علشان يرضى .. اتنهدت الله بلاني فيه بلوه ..

مشط شعري و ظهرت من حجرتي رايحه حجرة حصه حرمة سعيد ..عقب ما قررت ...اني برمس راشد قبل لا ارقد و ارمس ندى باجر ..

دقيت باب حجرة حصه .. ماشي رد ..دقيت مره ثانيه بعد ماشي رد ..عيل ليش سعيد يقولي روحي قعدي مع حصه ..يمكن حصه في حجرة شيخه ولا امايه ... رحت حجرة شيخاني كانت فاضيه . و عقب رحت حجرة ماماتيه جفت بس ابوي دااخل يطالع مباراة .. ربع صوبي من جافني قاعده اواايق من ع الباب .رحت له ..حضني و باسني ع راسي و قعد يتحسس ويهي و راسي ع باله ان سيفاني جرحني ..

ابتسمت و انا اطمنه : ما فيني شي باباتيه ..ها جوفني ..انا ابخير ..

حضنته و بسته ع خده .مدري ليش كلنا تعلمنا في البيت من اجوف باباتيه لازم نحضنه ..يمكن هاشيء انولد فينا من كنا صغار ..رجع و قعد ع الكنبه يطالع التلفزيون .
.اشرت ع الشاي و قلته : تبا شاي..

هز راسه بمعنى هيه صبيت له الشاي و عطيته قطعة بسكويت ...كنت بساله عن امايه بس دام شويخ محد اكيد طلعوا مشوار ..
رجعت حجرتي اصلي المغرب ...عقب ما خلصت رحت حجرة حصه ..
دقيت البا ب : حصووووووووووووووووووه ..

سمعت ردهاا : تعالي شوقاني ..الباب امبطل ..
فجيت الباب .. و اول ما خطيت داخل شهقت من المفاجـــــــــــــاة و الصدمــــــــة في نفس الوقت

محتاج لك يا نور عيني و شفقان...لا جابوا اسمك صرت انا تقل مختف..مالي على نفسي الي اطروك سلطان ..من غير حبك غضت عيوني الطرف...












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:19 PM
  المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله



(( الحلـــــــــــــــقة الثــــــــــانيـــــــة))


حطيت ايدي ع حلجي و انا اطالع امايه و شيخاني و حصة و خالوه ام حصه و خوااتهاا موزه و بدور ....و طاحت عيني ع الكيكه الموجوده ع الطاوله و غير الهداياا و الورود ..ضحكت يوم قالولي بصوت واحد "مبروك عليج التخرج "

قلتهم مستانسه : و الله سعيد طلع راعي سوالف ..

تجدمت مني خالوه حليمة و سلمت علي و لحقتها موزه و بدور و باركولي ع التخرج ..
قلتهن و انا فيني غبنه : ودي اصيح من الفرحه بس تعبت اليوم من الصياح ..

تجدمت مني حصه حرمة سعيد : فديتج و الله "وحضنتني " ....

بدور : ليش شو بلاج ..؟؟؟ اجوف ويهج متورم .
شيخاني : محتجه : ماشي ماشي من الفرحه قاعده اتصيح ..

كانت اعيوني ع الهدايا الموجوده ع الطاوله ...
امايه : امايه بنتي عن تطلع اعيونج من مكانها فجي الهدايا جان في خاطرج هالشيء
الكل : هههههههههههههههههههههه

اتجدمت و انا اضحك ع تعليق امايه و قلتهن : و الله احرجتوني ..

شيخاني : يالله عقبالي ما اتخرج

كلنا : آآآآآآآآآآمين ..

فجيت اول البكس العود و جفت البطاقه و كانت من حصه و حرمته سعيد ...كان بداخله طقم كامل من البدله و الجوتي و الشنطه و شيله و عبايه ..ابصراحه اشياء راقيه ..و كان لونها بنفسج ..اكيد اختاروا اللون البنفسج لاني اشجع فريق العين ...

شكرت حصوه و جفت الوناسه بعيونها يوم جافت الهدايا عيبتني ...فجيت الهديه الثانيه كانت عطووور من عبدالصمد القرشي .. و شي منها من باريس غاليري و بعد من الحرمين ...و كانت من قوم خالوه ...احرجوني ابصراحه ...ام البكس الصغير كان من شيخه و ماماتيه و باباتيه .. شهقت و انا اجوف طقم الالمااس يلمع تحت اعيوني ..

قلتهم و اعيوني كانت تدمع : مشكورات و الله اشكثر انا مستانسه ...

لوت عليه امايه و قعدت اتصيح ..
شيخاني : يالله عاد بدينا ..

خالوه :يلا قطعوا الكيك خلونا انروح بيتنااا ..
امايه : محتجه : لا و الله ما اتروحن الا بعد ما تتعشون عندنا .

موزه : خالوه عندنا شغل ..

حصه: زين سعيد رايح اييب لنا عشى شوفيكم ..مستعيلات ..

شيخاني : شوقاني يلا قطعي الكيك ترا بنش و بااكلها كلها عنكم ...
اتجدمت و قطعت الكيك .. و قعدن ناكل .. سولفنا بوايد مواضيع ..كثيره طرت من الوناسه يوم سمعت خالوه اتقول ..: عقبال ما اتقطعين كيكه ملجتج

حسيت بطعنه بقلبي يوم قالت موزه : ودنا يكون ريلج راشد بس عاد محجوز حق ندى بنت عمي

ليش ما يفهمون ان راشد ما يبا ندى راشد يباني يحبني و احبه الا اعشق التراب الي يمشي عليه ..ليش يحطمون قلبين يهون بعض علشان بس سالفه بنت عم وولد عم ليش يا ربي ليش ..؟؟؟


حصه: انتي بعد امايه ييبي ولدين يابه لنا بس راشد و الباجي كله بنات ..
شيخاني : استغفر الله ..
الكل : ههههههههههههههههههههه

امايه : كل شيء قسمه و نصيب . و محد ياخذ غير نصيبه و راشد و نعم فيه الف بنت تتمناه ..

بدور الخقاقه: لازم هذا راشد ولد ...............................

حصه: عدااااااااااااال مدري منوه اخوج جان شرات ذياب ولد ...............

ظنيت انها تقصد خال ندى لان ما شاء الله عليه الكل يحسده ع مركزه الراقي انا ما قد جفته بس سمعت عنه ..
خالوه : بس عاد لا تطرون الناس شو تبغون فيهم ..

موزه : امايه باجر بنروح لـ ندى و بنحتفل فيها بعد ..
امايه: و حليلها بنيه يتيمه ..

بدور : اووووووووه باجر ما اتفجنا انروح السيتي ..

موزه : لا و الله مثل ما شوقاني بنت خالتنا و احتفلنا بتخرجهااا .. بعد ندى بنت عمنا و واجب علينا نحتفل
بتخرجهاا ..

خالوه : زين عن تضاربون باجر ان شاء الله بنروح بيت عمج و بنبارك لها تستاهل ندى بنيه يتيمه
شيخاني : زين شو رايج شوقاني انروح وياهم ..

بدور : و الستيييييييييييييييييي

موزه : شو فيج انتي باجر الخميس ..لاحقين ما بنبات في بيت عمي ..

بدور : عاااااااااااد انتي ودج تبين اتجوفين بو سنيده ..
موزه : امايه جوفي بنتج ..

حصه : انتن ما تستحن تضاربن هني ..

بدور : لا و الله ايه ها بيت خالوه قبل ما يكون بيت ريلج ؟
رن موبايل حصه بها اللحظه : ويه فديت ريلي يتصل فيني ..

بدور : متى يا ربي سيفاني بتصل فيني جذ1ااا ..


موزه : اونج ما فيج حيا و جدام امايه و خالوه .

الكل : ههههههههههههههه

حصه : يالله شيخاني تعالي انزهب العشى .. سعيد يايبنه برع ..
نشيت علشان بساعدهم بس قعدتني حصه: انتي اليوم عروس يلسي حفله تخرج ..ما بنشغلج ...

و طلعت حصه و شيخاني و امايه رايحيين يزهبون العشى ..سمعت بدور اترمس خالوه ..
امايه : عيل خلي راشد و ندى يملجون ..

حسيت بقلبي وقفت دقاقته ..لا حرام عليج بدور .. ليش اتقولين جذا ..ليش تبين تذبحيني ...
موزه : هي خلاص خلصت ندى من الكليه شو بعد ..

بلعت ريجي بصعوبه .. غمضت اعيوني و انا ادعي ربي انه يكون حلم ...
سمعت رد خالوه : الشور بيد خالها الحينه ..؟؟

بدور محتجه : بس ابوي عمهاا ..
خالوه حتى و لو اهي الحينه عايشه مع خالهااا ...

بدور : خلاص زوجوا خالها حق موزي ترا بعد هوه يبا حد يربي بنته عقب ما توفت حرمته ..
موزي : جب انتي ما يخصج فيني ...

ما تحملت كلامهم ..نشيت كنت ابا اهرب من كل شي ما اتحمل فكرة راشد يرتبط بانسانه غيري حتى لو كانت ندى او ان شاء الله اختي .. وقفت بحجه باخذ هداياايي حجرتي ...

صكرت علي الباب و قعدت اصيح ... راشد لازم يخبرهم انه ما يبا ندى .. لازم يعرفون ان الي بيني و بينه حب عميق ... عفدت صوب موبايلي فتحته .. و دقيت ع رقم راشد ... ماشي رد ..

اتصل في الخمس مرات ما يرد ها وقته يزعل ... طرشت له مسج " لازم نتكلم ضروري لازم .."
نقزت ابمكاني يوم سمعت صوت امايه من ورا الباب : يلا شوقاني تعالي اتعشي ..
بلعت ريجي : انزين الحينه يايه ..

اترييييييييييت دقايق رد من راشد ماشي .. اتصدقون مراات احس ان راشد يلعب علي من حركاته الي يسويها معاي ... حطيت موبايلي داخل الدرج و ظهرت من الحجره ... رايحه حجرة الطعام ..مع ان مالي خاطر اكل شي موليه ...

تعشينا و عقب ما خلصنا العشى .. حاولت اطرد راشد من بالي بس ما قدرت كنت احاول اندمج معاهم بالسوالف و اضحك ع ضرابة موزي و بدور بس خيال راشد ما يفارقني ... شو بيصير لو راشد قالهم ان ما يبا ندى و يباني ...هل ندى بتزعل ..؟؟ بتضايج ..؟ بس ندى بحياتها ما بينت لي انها مهتمه براشد ..؟؟

ابد ما كانت اتبين انها مهتمه ... و ان في يوم ممكن يصير زوجها .. زوجها حسيت بقلبي طاح من مكانه ...

لا لا دخيلج ندى لا تحرقين قلبي دام ما تبين راشد ... انطقي لا اتوافقين ...بس القرار الاول و الاخير .. لـ راشد .. مب لـ ندى ولا لي هو الي يقرر و يحدد يختار من ..ابتسمت اكيد بختارني العشره الي من بينا ما اتهون لا عليه ولا علي ..

ما انتبهت لامايه ترمسني الا عقب ما دقتني موزي لاني كنت قاعده حذالها ..
قلتها : ها امايه شو قلتي ..؟؟

شيخاني : خيييييييييييييبه وين وصلتي شوقاني ..؟؟

حسيت بالاحراج .. محد له خص فيني و بافكاري محد له الحق يعرفها غير راشد حبيبي بس ...

امايه : جوفي ابوج جان خلص عشاه ..
وقفت و قلتها : ان شاء الله ..

طلعت من حجرة الطعام .. و انا رايحه فوق جفت سيف نازل من الدري .. نزلت راسي و كملت طريجي بس بداخلي كنت ميته من الخوف ...اتوقعت انه يضربني او ع الاقل يعلق يعق نغزات كلمه او كلمتين بس طنشني و انا بعد بالمره طنشته ..؟اتنفست ابراحه يوم وصلت حجرة باباتيه .. و الله مدري بدور ع شوه ميته علشان تاخذ سيفاني من حلاته و من زينة اسلوبه .. ماشي لا احترام و كلمة طيبه و معامله حسنه ...

دشيت جفت باباتيه راقد ع الكنبه و الحمدلله اتعشى زين ..اتاملته جفت الشيب براسه و لحيته ... فديتك باباتيه ...تجدمت منه .. مدري ليش دموعي نزلت ع خدي يمكن حالتة ابوي او شعور الحنين الي حسيت به للحظه .. تجدمت منه و حضنته . و يلست امسح ع راسه .. بطل اعيونه .. ابتسمت له .. رد لي الابتسامه ..

قلته : باباتيه نش ارقد ع فراشك ..

قعد يطالع الساعه ..جافها تسع فـ ليل سالته صليت .. هز راسه بمعنى هيه .. مديت ايدي و ساعدته انه ينش من مكانه و وصلته فراشه .

قلتله : تبا عشى ...ولا بسك الحمدلله شبعت ..

أشر بيده انه بسه ما يبا ... اتذكرت الحبوب ...فتحت الدرج و طلعت حبوب القلب و عطيته .. شربه بدفعه وحده .. و انسدح ع الشبريه .. غطيته عدل .. و بسته ع راسه ..انا وايد احبك باباتيه وايد ..

و انا راده صوب قوم خالتي جفتهن ظاهرات غايتهم يردون البيت ...
سالتهم : بتروحون شوه ..؟

بدور : شو تبينا انبييت هني ..

رديت عليها : هههههههههههه حياج الله ...
اامايه : ابوج تعشى ..

رديت عليها : هي و خذ الدواا و رقد ..

خالوه : الله يشافيه ..
الكل : آآآآآآآآآآآمين ..

شيخاني : شوقاني باجر بتروحين معاهم بيت ندوي ..
ما صدقت : هي طبعا بروح ..بس لازم الصبح نظهر نشتري لها هديه ...

موزي : خلاص بنمر عليكم ..
بدور : اوووووووووووووووووف هالطبع ما ادانيه فيج موزي ..
حصه : استحي و خيلي ..

الكل : ههههههههههههههه

شيخاني : زين اخاف سيفاني ما يخلينا نظهر من البيت ...
رديت ابسرعه : مب ع كيفه ..؟؟
بدور : خلوه علي انا بقنعه ..
موزي : طاح حظي ...
حصه : سعيد هني باجر بخليه يودينا ..
شيخاني : هي جذا اوكي

خالوه : يلا وينه سعيد جان بوصلنااا ..
حصه : برع يترياااااانااا

بدور : و انتي وين رازه ابويهج قلنا ريلج بس مب جذا تلصقين فيه ...

ضحكنا كلنا يوم انحرجت حصه : هههههههههههههههه
حصه : ترا بنظهر بنتمشى برع ... بتيين شيخاني ..

ردت ابسرعه : اكيييييييييييييييد ..
طالعتني حصه كان ودي اظهر اغير جو بس لازم ارمس راشد : لا انا برقد تعبانه ..

موزي : تو الناس ..
ابتسمت : احس ابتعب ..

سمعنا صوت هرن ..حصه : يلا عن يحشرني سعيد ...

سلمت علييهم و شيخاني ركضت حجرتها تلبس عبايتها و شيلتها .. اما انا رجعت حجرتي اتريا اتصال راشد ..انسدحت ع الشبريه ... اطالع السقف و ذكرى علاقتي بـراشد كانت حاضره جدام اعيوني ...

دايما يوم كنت اروح بيت خالتي او هم يزورونا و يكون راشد موجود كنت احس بنظراته .. بكلامه بتعليقاته و كانه يبا يجذبني له بس انا كنت شالته من بالي موليه ...

لاني كنت انظر له انه خطيب ندى بنت عمه ...و غير ان ند ى صديقة عمري يعني مستحيل .. اقولها الي كنت احسه من صوب راشد .. و مرات افكر يمكن يتهيأ لي ...و انا ابالغ في اعتقادي ...علشان جي كنت اتجنبه ...خير شر .. لين هذاك اليوم ...

يوم رحنا عزيمه بيت خالوه امناسبة تخرج راشد من كلية زايد العسكرية .... عقب الغداااء ..تيمعنا نحن البنات ..في حجرة موزي و بدور .. و كانت ماخذتنا السوالف و الضحك ...اذكر الحجرة كانت ممزوره بنات من صديقات موزي و بدور و حصه ...يعني كانت عزيمه كبيره ...و كنت ملاحظه ع ندى طول فترة العزومه صاخه و جنه مالها بارض لشيء ... حتى شكيت انها يايه العزومه بالغصب ...

ساسرتها : شو بلاج مب طبيعية ..؟؟
ردت علي بس كانت سرحانه : ماشي ..

زخيت ايدها علشان انبهها اني قاعده ارمسها طالعتني سالتها مره ثانيه: ترا ملامح ويهج فاضحتنج ..شو بلاج ندوي ..؟

حسيت انهاا شويه و بتصيح ..: متضايجه وايد ...
ريت لها متفاجاه : ليش شو مستوي حد قالج شي ...؟؟

نزلت راسها و قالت بصوت واطي : ما اروم ارمس هني ...؟؟؟

قلتلها : زين تعالي انروح بيتنا جريب ...
طالعتني : لا ما اقدر ....

قلتها : ليش ...؟؟
ندى ..................................."ماشي رد"

بلعت ريجي وعرضت عليها : تعالي انروح اي حجره زين يلا قومي عن تصيحين و تفضحينا جدام البنات ..
ما ترييت ردها سحبتها من ايدها و طلعت برع الحجره ..

بدور : وين وين ..؟؟

رديت عليها من غير ما اطالعهااا : الحينه بـنـييي "وصكرت باب الحجره "

لمحت كذا غرفه في بيت خالوه بس ما اعرف غرف منوه كنت اتذكر الغرفه الي امجابلتنا مالت حصه قبل ما اتعرس باخوي سعيد .. طالعت ندى علشان اتساعدني اي غرفه ندخلها بس جفتها بعالم ثاني خيبه شو مستوي لها الدرجه مب حاسه ابعمرهااا ..؟؟؟

المهم يريتها ع اقرب حجره و دخلناها ما انتبهت للاثاث لان ما صدقت ندى من دشينا حجره و صرنا ابروحنا قعدت اتصييييييييييح ...حضنتها اخفف عنها و انا مب عارفه شو بلاها اصلا ...خليتها تطلق العنان لنفسها ووقت ماا اتحس انها اتروم ترمس بترمس ...

قعدت اراقبها لي ما حسيت انها خلاص تعبت من الصيااح ..
سالتها بصوت حنون : ندى لا اتسوين ابروحج جذاا ترا الدنيا ما تسوى نقطة ماي ..

ردت بصوت متقطع : ادري ..

عيل : ليش كل ها الصياح ..
قالت لي : النار ما تحرق الا ريل واطيهااا ..

تنهدت و لويت عليها : ندى انا و انتي واحد رباعه و من زمااااااااااااان يعني الي يضايجج يضايجني ..
رفعت راسها اطالعني و هي تتنهد : اتصدقين خالي ذياب يبا يزوجني و انا ابوي و امايه ما كملوا سنتين من توفووااا ...

شهقت : خالج مينون ...

ردت علي :قاعد يقول لي بس خطوبه و عقب فتره طويله بنملج ..
سكت لاني ما عرفت شو ارد .........................

و بدورها ندى سكتت ..
قلتها و ببطء : ند ى انتي ا تبين اتعرسين مب علشان امج و ابوج علشان انتي ما تبين الي متقدم لج صح ..

هزت راسها بمعنى نعم ..

كملت كلامي : علشان جذا قاعده اتصيحين .. معقوله خالج بجبرج علي شي ما تبينه ..؟؟

هزت راسها بمعنى لا : ما بجبرني بس وايد قاعد يضغط علي علشان اوافق ..يعني هوه ما يعرف اني محجوزه لـ راشد بن عمي ..

سالتها : انتي تبين راشد ..
ندى : .................................."ماشي رد"

كررت سؤالي : ندى اتبين راشد ..
ردت ابسرعه : طبعااا ابااه من وعرفت الدنيا و انا اسمع ندى لراشد و راشد لـ ندى ..
قلتها : عيل ليش خالج ...........

قاطعتني : لان خالي ما ايحب راشد ما يواطنه .. مدري ليش ... ما اعرف السببب ...مع انهم كانوا ربع
نقزنا انا و ندى ابمكانا يوم سمعنا صوت ريال في الحجره : احم احم ..

صدت ندى الصوب الثاني اتغطي دموعها فاضطريت اني اواجهه صاحب الصوت ...حرجت يوم جفت راشد واقف عدال باب الحجرة ..

قلته بغيض : يعني انت ما اتعرف ادق الباب ...؟؟
عقد حياته : ادق باب حجرتي ...؟؟؟ ليش ..

شهقت حجرته !!! يلست اطالع حولي توني انتبه انها حجرة شاب .. ما عرفت شو ارد ..
راشد: شحالج ندى ...؟؟؟

همست : ابخير ..
راشد: ماشي كلمة مبروك ع التخرج ..؟؟

ندى سكتت و فقلته : مبروك ع التخرج .. الحينه ممكن اتخلينا ابروحنا .
كرر جملته و كأنه يذكرني: زين هذي حجرتي ...؟؟

ندى وقفت : ما عليه شوق تعالي نظهر ..
راشد تم واقف عدال الباب : لا لا خذووا راحتكم ...اممممممممممممم سوري ندى انا سمعت كل شيء ..اسف جذبتني السالفه ..

شهقت ندى فرديت بعصبيه : عيب عليك ..تتجسس
راشد : و الله انا كنت ياي حجرتي و سمعت صوت صياح .. وياني فضول .. بس ندى اقولج شيء ..انا ما افكر بالزواج موليه .." و اشر بيده بمعنى يلا حياكم و اختفى "

رديت ابسرعه تمنيت لو سمعني : يا الخقااااااااااااااااااااق ..

قعدت ندى ع الكنبه مصدومه و يلست اتصيح ابصوت عالي ...ما عرفت شو اسوي .. ولا كيف اتصرف ...قومتها ..علشان نطلع من حجرة راشد الخقاق ...و نحن ظاهرت لمحتنا موزي ..و يت صوبنا ابسرعه متروعه يوم جافت حالة ندى جذاا ..

موزي : شو بلاها ندوي ...؟؟

كنت مرتبكه و مب عارفه شو اقولها : ندى تعبانه ..موزي ساعديني انوديها البيت بس من غير محد يحس ..
موزي : ما يهمج صبري بيييييييييب عبايتي ..

عقب دقايق كنا في بيت ندى و في حجرتهااا ...
موزي : شو السالفه ..

رديت ابعصبيه : اخوج الخقاااااااااااااااااق ..
موزي : رشود ..؟؟ شو بلاه ..

ندى تمسح دموعها : ما بلاه شي.. ابرايه خليه ع راحته ..
رد ندى قهرني : لا طبعا ها قليل ادب ما عنده اسلوب ..

موزي : مب جنكم ترمسون عن اخوي شو لساااااااااااااااااااااااااالفه ..

قلتها : ندى كانت متضايجه .. و حضرته زاد الطين بله .."وقلدت صوت راشد" انا ما افكر بالزواج موليه ..
موزي مستغربه : راشد قال جي .؟؟

ندى : عادي عندي المهم خالي ما يزوجني انسان انا ما ابااااااااه...
حضنت ندى لانها غمضتني : محد بزوجج غصبن عنج نحن مب بزمن العبوديه ندى ..

موزي مستغربه و فجأه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الحينه فهمت السالفه ..

ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

تمنيت بها اللحظه اجتل موزي
موزي: ندى لا اتخافين محد بزوجج ..ههههههههههههههههههههههههه
شوق : موزي ارمسي زين عن السخافه ..

ندى : موزي شو السالفه ..؟؟

موزي : اممممممممممممممم لحظه فيني ضحكه ههههههههههههههههههههه

قمت من مكاني و شلت المخده و انا خاطري اكتم ع نفس موزي ..
موزي : ايه خلاص بتذبحيني ..
ندى مصره : ارمسي زيييييييين
موزي : البارحه خالج ذياب كان هني .. و كان يشاور ابوي الي هو عمج ..عن الخطبه بس ابوي رفض .. و قال راشد حق ندى ..

ندى بحزن: بش راشد من شويه قال ..
موزي قاطعتها : مااااااااااااعليج ها خريط عود ...يبا يغايضج..لان ابوي شاور راشد و قال انا ابا ندى ...هذي كل السالفه ..

ندى مب مصدقه : قولي و الله عيل خالي ما قالي ..
موزي : عادي هذي مشكلته و بعدين راشد قال ما يفكر بالزواج الحينه ما قالج ما اباج افهمي الرمسه ..
ندى : بس كلامه كان واضح ..

موزي : يا مماما قصده لي ما اتخلصين من الكليه ...
حضنتني ندى مرتاحه : الحمدلله .. الحمدلله .. يعني خالي ذياب ما بيطري لي سالفه الزواج مره ثانيه الحمدلله .

رن موبايلي قبل ما ارد ع ندى فرديت ابسرعه و كانت المتصله حصه : انتي وينج ..؟؟
قلتها : انا في بيت ندى ..شو مستوي ..؟؟

حصه : جالبين عليج الدنيا يدورونج المهم نحن ردينا البيت دوري حد يوصلج ...

وناسه ندى و فرحتها خلتني ما اهتم بكلام حصه : اوكى اوكى باي باي ..
موزي : منوه ..
قلتها بدون اهتمام : حصه اختج اتخبرني انهم ردو بيتنا .. و ادور حد يوصلني ..

موزي : ابيه انا ودرت رباعتي .. مالت عليكن .. و ع افكاركن الغبيه ..
ندى + شوق : ههههههههههههههههههههههه

موزي : يلا انا بروح الييت ..
وقفت ابسرعه : و انا !!

ندى : تمي معاي .
قلتها : لا ما اقدر حصه اتقول جالبين علي الدنيا يعني عادي سيفاني يجتلني .

ندى تتنهد : الله يعينج ..
طالعت موزي : دخيلج دوري حد يوصلني البيت ..
موزه امحرجه : اووووووووووووووف انا شو لي ابتلى بمشكلتكن يلا ..الله بلاني ببنت عم و بنت خاله اوووووووووووووووووووف .

ندى + شوق : هههههههههههههههههههه
موزه اتفج الباب و ادزني : يلا طوفي قاعده تضحك بعد .. بخلي راشد يوصلج ..

قلتها : وع ع الخقاق ...
موزي : حمدي ربج حد بوصلج بعد تشرطين ..

دقايق وركبنا سياره راشد ..
راشد: شوقاني شحالها نفسيه بنت العم ..

طالعت برع ........................................"طنشته"

موزي : راشد لا تستخف دمك ..راعي مشاعر الناس ..
راشد: منوه هالناس شوق و ندى ..

و الله هالانسان قليل أدب كان خاطري اقوله بس خفت يفرني من دريشه سيارته خليه يوصلني البيت مع ان بيتنا وايد جريب .. بس سيفاني امحرم علينا ..قاص علينا ها السيف .

موزي : هههههههههههه حرام عليك ..

فجيت الباب كنت بنزل بس لمحت سيفاني طالع من بيتنا فرجعت صكرت باب السياره ابسرعه ..
موزي : شو بلاج ...؟؟

قلتها : سيفاني ..
راشد: محد جالع اعيونكن غير هالسيف ..
قهرني يوم نزل الدريشه و قعد يزقره ..
شهقت : حراام عليك ..بحرج علي ؟

راشد يغايضني : شوه حرام اسلم ع ولد خالوه ..

موزي : متفيج اتسوي حركاتك و الله ..

راشد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

تجدم سيف من سياره راشد و نزل راشد الدريشه و سلم عليه ...جافني سيف قاعده ورا فطالعني بنظرات .. اضطريت انزل ..
سمعت راشد : مع اني توني جايفك في بيتنا بس مدري ليش اوله عليك يخي ؟؟
سيف و نظراته علي : المحبه من الله ياخي ..

دشيت ابسرعه البيت ...مدري كيف وصلني سيف ابسرعه و قعد يزاعج علي و كنت شاكه ا ذا راشد او موزي كانوا يسمعون صريخ سيف ..

اذكر هالك اليوم خذت ضرب من سيف ..بس بسبب سخافة راشد .. اونه ينكت ...يتحسب روحه ...
و فليل .. ياني اتصال من موببايل موزي طنشتها لاني بهذيج الحزه كنت متضايجه من حركة راشد السخيفه و حركة سيفاني انه يزاعج علي جدام عيال خالوه ..رديت ع اتصال موزي عقب ما وصلني مسج "ابسرعه ردي علي "

بس كانت الصدمه ان المتصل كان راشـد ..و اونه يحس بتأنيب الضمير .. و ما سوا ها السوالف الا علشان ياخذها حجه علشااان يتجرب مني ...و ابدت قصة حبناااا ...

نقزت ابمكاني ابسرعه و زخيت ادور عالموبايل لاني كنت حاسه ان المتصل راشد ..و بالفعل ابد ما خاب ظني كان المتصل " روحي تحبك"


حــــبك نشـــعني من مواطي للراس..يامـــصدر الشــــكوى و يامنتــهاها..جري مــجاري الدم من غير مقياس...مـــا بـاقي بــي جـارحــه مـامــلاها...خـفيف روح ولـو عـلى زبدةٍ داس...قـدمك سـلمت وكن عرشـك عداها












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:22 PM
  المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله




""الحـــــــــــلقــــــــة الثـــــــــــالثـــــــــــــة ""

عدلت بيلستي و رديت عليه متلهفه و جني من زمان ما سمعت حسه
قلته : راشد ...
راشد اونه زعلان : نعم ...
خذت نفس طويل : راشد انا لازم اقولك شو صار اليوم ...؟
راشد من غير نفس : شووووووووووو
رصيت ايدي عالموبايل و همست : راشد دخيلك ... ارمس زين ..

نقزت ابمكاني و فجيت اعيوني ابسرعه يوم زاعج علي : كيف يعني ارمسج بالزين ليش شو قاعد اسوي انا !الحينه ؟
تميت ساكته متفاجاه من رده ......................................"الظاهر وايد محرج مني "
عقب فتره طويله كنت بيني و بين نفسي اشاور اصكر الخط ابويهه بس بتزيد الفجوه من بيني و بينه ..

بس سمعته يرمس و باسلوب جاف : شو مستوي ...؟؟
كنت برد بس دمعتي سبقتني و فسكت ............................."ماشي رد"

رد بنفس الاسلوب : بتمين جي ساكته ...اصكر يعني ..
رديت و انا العبره خانقتني : لا ..

راشد مب مهتم : عيل قولي شو الموضوع الي تبينه ضروري ...؟؟

ما كنت عارفه شو اقول لان راشد وايد كان جاسي علي ................"ماشي رد"

سمعته ياخذ نفس طويل و نطق اسمي بقسوه جنه ما فيه صبر : شووووووووووق ..

فضحت مشاعري و صحت له بصوت عالي : انت وايد جاسي علي ..."وفريت الموبايل بعيد عني و يلست اصيح بصوت عالي .."

عقب ما انهد حيلي حتى ما اعرف كم من دقيقه او ساعه مرت علي ..نشيت من مكاني و رحت صوب الموبايل ...ما خاب ظني راشد امصكر الموبايل ..

الظاهر تضايج من حركتي بس بعد انا متضايجه من اسلوبه و دفاشته معاي ..رصيت ع اصابعي امنع نفسي من ادق له او اطرش له اي مسج ...اتغطيت باللحااااااااااف و انخمدت اتريا اليوم الثاني و انا متفائله يكون خير و حـلو ...حاولت ابطل عيناتي بالغصب و انا اسمع صوت شيخاني ادق الباب ...

مسرع الصبح ياااااااااااه ...
شيخاني : شوووووووووووق فتحـي الباب ...

شهقت يوم طاحت اعيوني ع الساعه و كانت 12 فليل .. الحينه هاي شو اسوي فيها ازغتها احرقها .. شو اسوي فيها خبروني ...

قلتها بعصبيه : شوووووووو

شيخاني : بطلي جوفي ..شي حـلو بعيبج ..

نشيت و انا احس تعب الدنياااااااااا كله فيني ..فجيت الباب ..دزته شيخاني ابكل دفاشه و دشت جنه حجرتها ..تميت واقفه عند الباب و زاختنه بايدي .. حطت اجياس ع شبريتي ...

و طالعتني : تعالي جوفي شو شريت ...
تميت واقفه ابمكاني و ايدي ع خصري ...اطالعها بنظرات غييييييييييييض .
ردت اطالعني و ابتسمت : شو كنتي راقده هههههههههههه جااان قلتي ..

رديت عليها : لا و الله اتنكتين حضرتج ..
شيخاني : اتصدقين زحمه ع هالوقت جوفي و ظهرت لي تنوره من الجيس شو رايج بهاا جنها فستان ...

حسيت ابصداع و اني شويه و بصيح : شيخاااااااااااااااااااااااني ظهري برع انا برقد تعبانه ..

شيخاني طلعتني مستغربه : شو بلاج ..؟؟؟ لا يكون سيف رد ضربج ..

حرجت عليها : شيخاااااااااااااااااااااااني لا تستخفين دمج ظههري اقولج ...

شيخاني : مب قبل ما اراويج ها البدي و الله بطير عقلج عليه ..

ماشي فايده من هاي العنيده رحت صوبها اييير عنها الجيس علشان اظهرها من الحجره و قعدت هي اتيير عني الجيس

شيخاني : هدي بتخربين بدلاتي غيرانه ..محد قالج ما تظهرين ويانا

و انا احاول اخذ عنها الجيس : طلعي برررررررررررع .. طلعييييييييييييي

التفتنا لـ صوت سعيد الي كان واقف عدال باب الحجره عقد حياته : شو بلاكن ..؟
شيخاني : جوفها تبا اتفر بدلاتي برع ..

رديت ع سعيد: انا كنت راقده تعبانه و هي حضرتها قاعده تعرض بدلاتها قلها تظهر برع الحجره ابااااااااا ارقد ..
شيخاني : من زين حجرتج ..و بعدين محد قلج تفتحين الباب ..
ريت عليها بعصبيه : اذا ما فجيته كنتي بتكسرين الباب ..من دفاشتج

سعيد: هههههههههههههههههههههههه ههههههههه هههههههههه

شوقاني : سعيد ظهرها من حجرتي شو قاعد تضحك ...

شيخاني : زين فجي عن جيسي و انا بظهر .. و الله جان قلتي شيخاني سلفيني بدله بصفعج ..
صرخت عليها : من زين بدلاتج ظهري برع ..

سعيد: هههههههههه هههههههههه شو ها جنكن يهال ههههههههههه

شلت شيخاني اجياسي هي ظاهره من الحجره : سعيد انت شاهد ..جان يت تطلب مني بدله ..انت رد عليها انا ما بعطيها اي جواب ..

سعيد: هههههههههههههه ان شاء الله ..

قلتها متعمده اغايضهاا: انا اصلا ما عيبتني تنورتج منوه يشتري هاللون ..صج الناس اذواااق ..

سعيد : بس شوقاني صخي عنها ..تراها ظاهره من حجرتج ..خلاص ..
شبخاني ردت و فرت الجيس ع الشبريه و ظهرت التنوره : الحينه هاي مب حلوه .. انتي اصلا الي ما اتعرفين تشترين ..

صرخت عليها : طلعي برع ليش رديتي فجيتي اجيااسج ..

سعيد: ههههههههههههه ههههههههههههه انا بروح عنكن قبل ما اتخبل ..
شيخاني : ترا ابا ارااويج اللوان الي مب عايبتنج ..

شوقاني : فجي عني ظهري من حجرتي ..ابا اررررررررررقد ..
شيخاني : ارقدي منوه زاخنج .

طالعت سعيد: سعيد جوفها ...و الله بضربهااا ..
سعيد: هههههههههههههههههههههه تعالي شيخاني تعالي ..ظهري باجر راويها..

شلت شيخاني جيسها : ما براويها لو تموت ..
شوقاني : ما طلبت منج زييييييييين ...قصوري بعد ..

شيخاني : زين بنجوف ..
سعيد: ههههههههههه باجر كملوا ضرابتكن زين ..

و يير سعيد شيخاني و ظهرها من حجرتي .. قفلت الباب .. و فريت عمري ع الشبريه ابكل غييض ..انا ما صدقت ارقد و هي ياي تعرض لي ازياااءها و الله ...مديت ايدي ع الكمدينوو يوم سمعت موبايلي يرن .
قلت : الوو ..
شهقت يوم سمعت صوت شيخاني : انتي لو فيج خير ...

صكرت الخط ابويها هاي البنيه يوم تستوي سخيفه لازم ترفع الضغط و السكر ..اففففففففففففف منهاا ...رن الموبايل مره ثانيه .. طنشتهااا ...

و رن مره ثالثه عااد الحينه قعدت مب علشان ارد عليها لا علشان اروح اغسل شراعها .. شلت موبايلي علشان اصكر الخط بويهااا بس لمحت "روحي تحبك " حطيت ايدي ع حلجي راشد ....ارد ولا ما ارد ...؟؟؟

بس انا الحينه نفسيتي تعبانه و اذا تضارب معاي عادي اتصير مشاكل كبيره بيني و بينه ...

طالعت موبايلي .. ما اصبر عن هالانسان لو شو صار ...رديت ابسرعه بس تميت ساكته من غير ما ارمس .
حسيت بهزه بداخلي و انا اسمع صوته : راقده شوق ..؟؟

يا الله الي يسمع صوت راشد الحينه ما يقول ها الي كان يرمسني من ساعه ..
بلعت ريجي : كنت راقده

راشد: ازعجتج ..؟؟

قلته ابسرعه : لا انت تدري ما بيني و بينك هالرسميات ..راشد لا اتسوي فيني جذا انا ابروحي تعبانه ..

راشد : شو بلاج ..شوقاني ..انا ويد احس اني جسيت عليج ..؟؟
حطيت ايدي ع عيني ويلست اصيح ...

راشد: ليش ليش اتصيحين ..شوق ..
رديت عليها و انا اصارع دموعي : انت ما اتحبني .. ..

اول مره اسمع صوته جي : و الله اني اموت عليج ..ليش اتقولين جي ..بس لاني زعلت منج ..؟؟

تميت اصيح .............................................."ماش ي رد"

راشد: و غلاتي عندج لا اتصيح ..دخيلج شوق ..ترا بيي بيتكم ..و الله.عقب انتي تحملي النتايج..
حاولت اسكت عمري و قعدت امش دموعي .بظهر ايدي ..

رمست بالغصب : اليوم كان حفل تخرجي ما سمعت منك كلمة مبروك ..؟؟ و اليوم كلت ضرب من سيفاني ..و كنت اتمنى اتكون موجود معاي ..؟ و اليوم اليوم صارت وايد اشياء كنت محتاجه اتكون جريب مني ....

راشد......................."ماشي رد"
تميت ساكته العب بطرف اللحاف اترياا رد راشد..

راشد: انا اسف ما استاهلج شوقاني ولا استاهل حبج..
رديت ابسرعه و بانفعال : واالله اخر مره تنطق بهاي الرمسه ..حرام عليك تبا تذبحني انت ..

راشد: صدقيني ما هنتي علي من ساعه ...علشان جي رديت اتصلت بج ...و هالحقير ليش يمد ايده عليج ...

بلعت ريجي : مب عايبنه اني اكشخ بيوم تخرجي ..

رد بعصبيه: مب ع كيفه ما كنت ادري كنت كسرته تراني جفته من شويه كان رايق و مرتاح .. و حبيبتي هني ميته من الضيجه ..

قلته و انا احس بموجه مشاعر من الراحه و الامان: راشد ..سالفه سيف مب مهمه .. شي سالفه غيرها تشغل بالي وايد .. راشد انا ما استغنى عنك ..
سمعت ضحكته : هههههههه حتى انا ما استغنى عنج تطمني من هالناحيه ..و الدليل ان اليوم تضاربت معاج بس ع سالفه قصه ..

تنهدت مرتاحه : انت ابسرعه اتعصب شرات ولد خالتك سيفاني ..

راشد: هههههههه حياتي انا اخاف يصير شي يبعدني عنج علشان جي اغااااااااااااار وايد عليج ..
قلته : راشد اليوم خالوه و خواتك تعشوا في بيتنا ...

راشد..........................."ماشي رد و كأنه يدري"
كملت كلامي و انا مرتبكه: و طروا سالفه خطبتك ع ندى ...انا ..انا "سكت ما عرفت شو ارد"

راشد: انتي شو شوق ... مب معقوله كل ما سمعتي اهلي يرمسون عن هاي السالفه اعتفستي ..
رديت ابسرعه: و ليش ما اعتفس و انا اموت بداخلي يوم اسمع كلامهم ..

راشد: مليون مره قلتلج انا ندى ما اريدهاا انا اباج انتي انتي لي و انا لج ..
قلته باصرار : ها الكلام لازم اتقوله حق قوم خالتي ..

حرج علي : ما يهموني خلهم يخرطون من اليوم لـ باجر ..

همست : و ابوك ...؟؟

مدري ليش عصب : شوقـاني القرار قراري و انا الي بعرس مب هم ...
قلته: عيل ليش كل ما تقدم معرس لـ ندى ردوه ابسبب ..انها محجوزه لك ..

راشد: محد قالهم .. انا قلتهم اني ما ابا ندى ..

حسيت اني بطير يوم سمعت اخر جملته : انت خبرتهم ..
راشد : هييييييييييييييه ..انتي يا الغبيه انا ما افرط فيج مينون انا مينون ..

مدري شو اسوي بها اللحظه اضحك ولا اصيح ..وكيف يا ربي اعبر ما بداخلي من سعاده .
راشد: وين رحتي ...؟ الووو

ابتسمت : موجوده حبيبي انا وايد مستانسه ..وااايد
راشد: عسى دوم حبيبي انا الحينه تطمنت عليج ..باجر بيي بيتكم ..بمر اسلم ع خالوه اجوفج ..؟؟

رديت بلهفه: متى متى اي وقت ..؟

راشد يفكر : امممممممممممممم ع العصر شو قلتي .

قلتها : حياك الله دق لي قبل ما تظهر ..
راشد: اكيد ..مشتاق لج حيييييييييييييل ..

قلتها و انا السعاده ما اتشيلني : راشد انا خلصت الحينه الكليه و انت تشتغل تقريبا اكثر من 3 سنوات ..يعني ما في شي يمنع انك تتقدم لي..

راشد..............................."ماشي رد"

مدري ليش حسيت بالخوف من سكوته قلته : الظاااااهر..كلامي ما عيبك
راشد :مب جذا السالفه ..

قلته : شوه .
راشد: انا من اشتغلت قاعد ايمع بيزات حق عرسي و عرسج ..
ابتسمت : زين يعني كل شي زاهب ..

راشد: لا لاني انا الحمار ...سلفت هاي البيزات حق رفيجي ..لانه تورط ..و كان بنسجن ..
شهقت : فديتك حبيبي ..و الحينه شو بتسوي ...كم بتريااا انا خايفه .

قاطعني و كانه عرف شو كنت افكر : لا اتخافين انتي لي شوق لي وحدي ...صدقيني

شوق : مصدقتنك بعد عمري .

راشد: العرس يباله مصاريف و انا الحينه رصيدي صفر ..
شوق : شو بتسوي ..

راشد: بدبرها المهم حبي لا تحاتين ..
شوق : ان شاء الله ..
راشد: يالله بخليج روحي ارقدي ...

شوق :ان شاء الله حبيبي ..

راشد: تصبحين ع خير ..حبي
شوق: و انت من اهله ..

الحمدلله اتعدلت الامور بيني و بين راشد .. ما صدقت من وطيت راسي ع المخده رقدت ..من غييييييييير ما احس ابعمري ..زارتني احلام حلووووه تمنيت اني ما انش من رقادي موليه ...بس يا حظي دوم تعودت ع دقت الباب من صباح الله خير ... حتى يوم الخميس الي مفروض الناس ترقد و اتكون مرتاحه ...فجيت الباب ابكسل ..

لوت علي امايه و هي تضحك اتجوفني مصطله ع الاخر ...
امايه: ههههههههههه فديتج الكسوله طوفي الحمام اتغسلي ..جنج ياهل مب جنج صرتي عروس ..

عروس ابتسمت و انا اسمع ها الكلمه لان البارحه ف ليل كنت كل احلامي ..اني عروسة راشد ..رحت الحمام .. ع طول اتغسلت ابتسمت و انا اسمع امايه ادق باب حجرة شيخـاني ...طلعت رايحه حجرة الطعام ...

استغربت الحجره ما كان فيها الا سعيد و حصه وولدهم المزعج حمودي ...

قلتهم و انا اعيوني ادور ع باباتيه : صباح الخير ..
ردوا : صباح النور ...
عفد علي حمودي : ههههههههههه انت وينك البارحه موليه ما جفتك ..

حمودي: انا جافيتث يوم ضربث شيفاني ..
نزلته ع الارض : سود الله ويهك ..روح عند امك

حصه + سعيد": هههههههههه

حصه : تعالي تريقي ..؟؟

دشيت الحجره : وين باباتيه ...؟؟
سعيد: اليوم عنده موعد في مستشفى راشد ...

حز في خاطري هالشيء : زين ليش ليش ما رحت معاه سعيد جان قلتلي انا كنت بروح ..

سعيد: ما يحتاي سيفاني معاه ..

حطيت لقمه في حلجي : زين بعد طلع منه فايده ...
حصه: سيفاني ع قد ما جاسي ..بس حنون ...

سعيد: وين تركب !! هذي بعد..؟؟
ضحكت : هههههههههههه
حصه : سعيد لا تطنز علي ..

دشت شيخاني و كلنا طالعنا الباب الي انفج .. و كانت امايه وراها ...
قلتها اتطنز عليها : ع بالي بعد لابسه بدلة البارحه ..

شيخاني من اتنش من الرقاد موليه ما اتحب ترمس طالعتني بنظرات و يلست ع الصفره .
امايه: خوزي عنها هذي الحينه محد يرمسها ..

سعيد: هههههههههههههه امايه ما سمعتي امس ضرابه ..

امايه: لا و الله كنت راقده بسابع نومه ..
حصه: انا سمعت تروعت ع بالي شي مستوي ..

رديت عليهم : اونكم ...؟؟؟

حصه: متى بتروحون بيت عمي ..؟؟
سعيد: حق شوه اتروحين بيت عمج ..؟؟

حصه: ترا بنسوي حفله حق ندوي ..؟؟"اترمس امايه" عموه بتين معانااا ..
امايه: لا الغاليه انا و أمج بنروح بيت صديقتنا ظاهره من المستشفى ..

شوقاني : زين خلونا انروح الحينه السيتي نشتري لها هديه ..؟؟

سعيد يطالعني بنظرات : و منوه بياخذج الستي يا حلوه ..
ابتسمت : واحد اسمه سعيييييييييد الله يخليه لنا .

حصه : ههههههههههههههههههه

سعيد: خلاص عيل بوديكم و بالمره بنتغدا هناك ...
شيخاني : و اللــــــــــــــــــــــه ..

كلنا طالعنها مستغربين لانها بالعاده من اتنش من الرقاد موليه ما ترمس الا بعد ما اتروق خلاص ...
امايه: هي انتي حق الطلعه متجدمه ..

الكل: هههههههههههههههه

امايه: انتوا روحـو انا ما بسير بتريا ابوك وسيفاني .

سعيد: خلاص الغا ليه ابرايج ...

تزهبنا و طلعنا المنار عقب ما مرينـا ع بدور و موزي ..خوات حصه ...حمودي طبعا كان امسوي لنا جـو فـ السياره .. و قبل ما ننزل يلست حصه اتهدده اذا سوى حشره اوقعد يصيح بنرده البيت ... لان ها طبع حمودي يفضحنـا فضيحه ابكل سيره ..

زخ سعيد يد حصه و شل حمدي ابتسمت من الخاطر ..حلو الشخص يكون عايله و اسره ..شي رائع و غمضت عيوني اتخيل في يوم انا و راشد بنكون شرات حصه و سعيد...

حسيت فجاه بذراعي جنه تشنج حطيت ايدي ع ذراعي و طالعت شيخاني بعصبيه مكان ما ضربتني ابكس...

قلتها بغيض : شووووووووو

شيخاني : ع بالي كنتي راقده قلت اصححج ولا قاعده تحلمين ..

رديت بغيض : لا تستوين تافهه و سخيفه ..و ما يخصج فيني ..

سعيد : بس عاد ترا بردكم البيت عيب الناس رايحه راده ..شو عندكن ..
حصه: انتوا اي مكان تضاربون ..؟؟

موزي : هذي شيخاني شرات بدور تتحرش فيني دوم..
بدور : لا و الله ..

قلتهم : ما تجوفها تتحرش فيني ..
شيخاني ادافع عن نفسها : جذابه كانت راقده ..

كنت برد عليها بس سعيد رفع ايده يقاطعنا : نرجع البيت يعني ..

ردينا كلنا بصوت واحد : لا لا لا .
سعيد يتجدمنا : عيل يلا طوفن ...

دشينا كذاا محل اندور شي يناسب ندوي بس ما كنا مقتنعات بشيء ...
سعيد طفران : انا بروح اشرب لي القهوه يوم بتخلصن خبروني ..

حصه : بروح معاك...
زخ ايدها : و من قال بخليج مع ها الخبلات ..

بدور : الله يسامحك ..
شيخاني : كلك زووق من زينها حرمتك..

حصه : ويه بسم الله بتاكلوني ..

حمودي: بابا ما بروح معاكم ...بتم مع تيخه .
شيخاني : فديت روحك .. و الله ..
سعيد: احسن تم مع البنيات .. يلا حصانـي ..

ظهروا سعيد و حصه و تمينا نحن البنات ...قعدنا انلف كذاا محل اخر شي ..اتفجنا انا و شيخاني نشتري عقد ذهب و و موزي و بدور اشتروا لهااا علبة مكيااج و غير العطور من باريس غاليري ...

حمودي كان ايييييييييير عبايت شيخاني و يصرخ: وديني عند باباا..
شيخاني اتيير عبايتها : فج عني اشتغل عندك طوف ..

حمودي يصيح بصوت عااااااااالي : ابا بااااااااابااااااا
شيخاني : اووووووووووووووووووووو ف ..

بدور: توه فديت روحك و الحينه طفرانه منه..

شيخاني : حمودي طوف عند خالتك بتوديك عند امك ..

بدور : اووه ما يخصني ما اقدر المطااعم باخر الدنيا و بعدين خذيه انتي خلصتوا اغراضكم انا و موزي بعدناا ..

شليت حمودي لانه قعد ع الارض و يصيح فضحنا فقلته : خلاص انا بووديك لا اتصيح فضحتنا ..
موزي : بيي معاج ..عفانا الله من بدور و شيخاني .

بدور: محد قاله يتم و الله ..
قلت موزي : انزين اتصلي بـ حصه جوفيها وين ..

عقب ما اتصلت موزي ابـ حصه طلعنا انا و موزي من باريس غاليري .. رايحات صوب سعيد و حصة ..
حمودي قعد يرافس نزليني بلووح بلووحي ..نزلته ابسرعه و انا احس ظهري بنهد ..

موزي : علشان جي ما احب اطلع و حمودي ويانا ..
راقبت حمودي يسبقنا و يركض مستانس ابتسمت : حرام عليج موزي ...باجر بتييبين عيال و بسون فيج نفس الشيء ..

موزي : و الله لا جتلهم ..

ضحكت من الخاطر ع تعليق موزي ههههههههههههههههههه

مدري ليش تذكرت ان راشد قال بيمر بيتنا بسلم ع امايه ..خفت لا يمر و نحن مب موجودات ...بس قال بتصل فيني ...رن موبايل موزي فردت ابسرعه حسيت الروح اترد لي و انا اسمع موزي تنطق باسم راااشـد ..

سكت اسمع سوالفهم ..و بالمره كنت اراقب حمودي الي سابقنا و كان يلعب ..مستانس ...
موزي: اقولك سعيد ماخذنااااااااا

ابتسمت بداخلي هذا هو طبع راشد ..صخت بي الدنيا و انا اسمع موزي اتقوله : نشتري هديه حق خطيبتك ..؟؟حطيت ايدي ع قلبي و جني احميه من شي جايد ممكن يصيبه .

.كملت موزي : يعني انت تدري نحن ظاهرات علشان نشتري هديه حق ندوي ...

حسيت بالضيج و نفس الوقت بالصدمه يووم قالت : دام انك معطي امايه بيزاااااااااااات علشان نشتري الهديه حق شو تسأل عليك حركااااااااااااات ابصراحه ..

كانت المفاجاه لي مثل الصدمه ..يعني هدية بدور و موزي من بيزات راشد ليش ليش يقول انا ما عندي ليش يقص علي ليش البارحه ما طرا لي هالشيء ...رديت لعالمي يوم ضربتني موزي ع جتفي و كانت بعدها اترمس راشد : لحقي شوق جوفي حمودي ..شو يسوي ..؟؟

انتبهت ع حمودي الي كانت صرخته خرقت اذوني التفت ابخوف صوب حمودي ناسيه كل افكاري و ضيجي من خووفي عليه ...

جفته قاعد يصرخ يبا ياخذ ايس كريم طفله من عمره شهقت و رحت صوبه ابسرعه
حمودي : عموووه ابا ايس كريم..

حسيت ويهي يحترق جدام العالم و حسبي الله عليكم يا سعيد و حصه خليتوا لنا حمودي الفضيحه ..
قلته و انا اصك ع اسناني من الفضيحه: تعال حبيبي بشتري لك ايس كريم ..

حمودي ماشي يحاول ياخذ الايس كريم من البنيه ..

و البنت اتصارخ : باباااااااااااااا بابااااااااااااااا يبا ياخذ ايس كريمي هالولد ...

شليت حمود ابسرعه فقعد يرافس زعلان و بالمره يير غشوتي عاد حسيت ان ويهي هذيج اللحظه صار شرات سيارة الاسعاف مصبوخ باللون الاحمر ..

قلته طفرانه : حمودي حبيبي خلاص بشتري لك واحد كبيييييييييييييييييييير ...

حمودي : ماله ما حلو صح ..
ابتسمت و انا اعدل شيلتي : هي ما حلو ايس كريمك احلى ..

سمعت صوت البنت الصغنونه : ايس كريمي حلوووووووووووو

ابتسمت اطالعها علشان اراضيها بس ذبلت الابتسامه من شفايفي و انا اطااالع ابوها كان شايلنها من وين طلع ..؟؟ ما انتبهت له ...؟؟

ما عرفت شو اقول.. و غابت كل كلمه كان بنطقهاا لساني .. ..حسيت بالارتباك ابحياتي ما حسيت به ...ضعت بين نظرات هالغريب ما كنت اسمع كلام حمودي ولا كلام البنت الصغيرونه و هم يتضاربون ..كنت ادور شي في ملامح هالغريب بس شو ها ما اعرفه ...

حسيت اني انش من حلم و انا اسمع موزي بصوت مرتبك : شحالك بو مهراا ..
مدري اي رعشه حس فيها جسمي و انا اسمع صوته العميق و نظراته علي .. : ابخير مب جنه هالشقي ولد سعيد...؟؟؟

حمودي رد بسرعه: سعيد بابا مالي مو مالك "ورجع يكلم مهرا" بابا مالج مب حلوو

كنت بضحك ع تعليق حمودي العدواني ...بس هذيج اللحظه كنت حاسه اني مب مستوعبه شي حطيت حمودي ابسرعه ع الارض و ركضت صوب الحمام الجريب منا .

.ما سمعت موزي شو اترد عليه ...دشيت الحماام و اندسيت بزاويه الحمام و انا احاول اهدي نفسي ...ليش ليش جي احس ..؟؟ شو بلاني ..؟؟ لها الدرجه الموقف يحرج ..؟؟ علشان جي انا احس مرتبكه اكيد اكيد ...

وقفت ابسرعه يوم سمعت صوت الحمام يتببطل ..يلست اغسل ايدي وويهي ...

موزي : شو بلاج ...؟؟

حاولت اخلي نبرة صوتي عاديه : حمودي فضحني يير غشوتي جدام العالم..

موزي : اجوف ويهج محمر و حالتج حاله ههههههههههههههه

حاولت اغير الموضوع قعدت ادور : وين حمودي ..؟؟
موزي: خليته برع ...

شهقت بس ضحكت علي و قالت : هههههههههههه لا اتخافين سعيد كان يسمع صريخ حمودي ..
سالتها: يعني حمودي مع سعيد و حصه ..؟؟

ردت : لا حصه بالمطاعم تتريانا يلا انروح ع فكره ها ذياب خال ندوي ما عرفتيه..
ردت صورته في بالي : و الله !!..

موزي : جي ما سمعتيني اسلم عليه و اقوله بو مهراا ..

حاولت اتذكر : صح صح مهراا و انا اقول شكلها مب غريب علي .. جفت صورتها عند ندوي كذا مره ..بس حمودي يا ويله مني ..

موزي : ههههههههههههههه زين شغلنني راشد عن فضيحتكم ..؟؟

تذكرت راشد فنزلت راسي بالارض ها راشد ابروحه سالفه ..
موزي : شو بلاج ..؟؟ شوقاني بعدج متضايجه ..؟؟

غشيت ويهي : لا يلا انروح ...

موزي لحقتني : ترا بدور و شيخاني رايحات صوب المطاعم ..؟؟ و راشد بعد بيينا ..
طاح قلبي من مكانه راشد بيي يعني بجوفه .. ابتسمت بداخلي بكحل عيناتي بجوفت راشد ..

سالتها : هو يدري انج انتي و بدور يايين معانا ..

موزي : هي من عرف انتوا يايات قال بيي اتغدا معاكم اونه من زمان ما جاف عيال خالته عليه حركات يلا نمشي ..

طلعنا من الحمام و انا بالي في راشد فديته من عرف انا موجوده قال بيي محد يعرفه غيري .. بس ما بسامحه ع سالفه البيزات ... اكيد عرف اني عرفت انه عطى بيزات لاخواته علشان يشترون هديه حق ندوي ..

نزلت راسي بالارض و زخيت ايد موزي خايفه من المشاعر الي حسيت بها من شويه اتزورني مره ثانيه يوم طفنا عدال خال ندوي و سعيد اخوي الي كان مندمج معاه بالسوالف .. و حمودي و مهرا يلعبون جريب منهم ..

موزي : شو فيج..؟؟

قلتها : شوه ..؟


موزي : بلاج زاخه ايدي جنج بطيحين ..عيوز شو انتي ..؟؟


ضحكت ع تعليقها : هههههههههههههههه خلاص ما تبيني ازخ ايدج ابرايج ..
موزي : لا عادي اسولف ههههههههههه

جفنا حصه و بدور و شيخاني قاعدات ..ع طاوله كبيره فرحنا صوبهن ...
بدور : يلا يوعانه خلونا نطلب لنا شي ناكله .

موزي : صبري راشد بيي ..

طالعت الساعه و انا متلهفه متى بجوف راشد يالله اشكثر مشتاق لها الانسان ...
شيخاني : شو يسوي بعععععععععععععد

موزي +حصه: هههههههههههه
بدور : تدرين به ولد خالتج رزه ..

كنت بداخلي مضايجه لانهن يرمسون عن حبيبي جذاا ..بس ما كنت قادره ادافع عنه جدامهن ..ما فيني ع افكارهن بس غيرت الموضوع : حصه في البيت اجتلي حمودي من الضررب ترا انا بضربه..

حصه: ليش شو سوا ..ولدي ..
موزي : هههههههههههههههه فاتتكم انفضحت شوقاني فضيحه ..

قلتها و انا اتذكر الموقف : و الله فشلني ..

شيخاني : هههههههههه علشان جذا ما بغيت اوصله ...ادريبه بفضحني ..
حصه: حرام عليكم لا ترمسون عن ولدي جي .

شوقاني : يستاهل و الله احس ويهي يحترق يوم اتذكر السالفه ..

موزي : زين ان طلعت البنيه الي تضارب معاها بنت ذياب خال ندوي ..

قلتهن و كنت منفعله : فشييييييله بهدلني يير عني الغشوه و الريال جاف ويهي .

صخينا كلنا يوم سمعت صوت راشد وراي : منو ها الي ما يستحي جاف ويهج ...؟؟












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:25 PM
  المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله


((..الحـــــــــــلقة الرابــــــــــعة ..))

نزلت راسي بالارض متلومه و متفاجاه من وجود راشد وراي ..
حصه: ما شاء الله مسرع كانت علي و حسيت بها الف سؤال ...وصلك الخبر نحن في الستي..
رفعت راسي اطالعه و نظراته

قعد و رد ع حصه :طبعا هو انا اقدر استغنى عنكن..

بدور: اكيد ما تقدر تستغنى عنااا حتى السلام ما سلمت
موزي : ما توقعت توصل بها السرعه .

ابتساامته ذبحتني حسيت اني الروح ردت لي .بس انا للحين ما نسيت ..سالفه هدية ندوي ...
راشد: السلام عليكم .. زييييييييييييين شحالكم .. بسم الله كلتوني .. يا خي كنت جريب من صوبكم .

ردينا :: عليـكم السلام ..

شيخاني : ما شاء الله كبرت راشد ..
البنات : ههههههههههههههههه

راشد يغزها بنظرات : حتى انتي كبرتي شهر الي يجوفج يقول بنتج "و غير نبرة صوته" شو قاني ..

حصه: يالله بالستر ..
موزي +بدور = هههههههههههههه
شيخاني : اونك انت وايد اتباالغ .." و اطالع موزي و بدور " و الله عيبتكن النكته ..

نزلت نظراتي منحرجه من تعليقه .. مدري ليش احس ان راشد وايد يفضح مشاعره ..خفت الكل يحس بها الشيء ..بس للاسف محد يفهمه غيري .. شي طبيعي لانههن حاطات في بالهن انه بتزوج ندوي ..يالله اشكثر تذبحني هاي الفكره ..

حصه واقفه : بروح ايييييييب حمودي ..اكيد الحينه امفضح ابوه ..
بدور: موزي راوي راشد شو شرينااا حق ندوي ..
طالعت راشد بها اللحظه فرد لي النظرات حسيت انه ارتبك .. ع باله ما ادري انه دافع قيمة الهديه .. و موزي و بدور مب اي هديه مشترياات ..

راشد يلوح ابيده مب مهتم : عقب عقب ...شو تشربون ..؟؟

وقفت ابسرعه ابا اهرب من كل شي ..: حصه بيي معاج ..

حصه : تعالي انتي الوحيده دوم عندج ذوق ..
سمعنا شيخاني : انزين حصووووووووه تذكري كلامج زين ...

و نحن رايحات حصه: شو بلاج شوق ..؟؟
فاجاني سؤالها فهمست : ماشي ليش ..؟؟

حصه: اجوفج ساكته مب من عوايدج ..ولا بعدج متأثره من فضيحة حمودي ..

ابتسمت: جوفي اشكثر انا طيبه رغم الفضيحه بعد قلت بيي معاج ..

بصراحه بداخلي مب عارفه ليش بغيت الحق حصه ..يمكن اهرب من نظرات راشد .. او من تعليقاته ..و كانه يبا يفضح الي بينا .. او يمكن شي سبب ثاني بس صدقوا مب عارفه شو هو ...

سمعت حصه اترمس سعيد فـ الموبايل : انت اي صوب انزين ..؟؟ .................. سعيد انت ظاهر ويانا كيف تتغدا مع رفيجك ..................... ابرايك زين ..راشد اخوي معانا ......................زين يوم بتخلص اتصل فيني .......... زين زين انا شوقاني يايييات ناخذ حمودي اكيد امفضحنك ...............................و الله .. زين عيل اكله زين ما زين ..تحمل فيه ...يلا مع السلامه ..

سالت حصه مستغربه : شو السالفه ...؟؟

حصه: سعيد اخوج الخاين اونه تغدووا انتو انا بتغدا مع رفيجي ..
حسيت انه كان يقصد ذياب خال ندوي رديت اسالهاا : و حمودي ..

حصه: اسكتي حمودي متعلق في بنت ذياب رفيجه .. اونه قاعدين بلاعبونهم ..زين ريحني حمودي ..
ابتسمت : ها اليهال محد يعرف لهم ..من شويه تضارب معاها و الحينه متعلق فيهاا .
حصه: هي نفس العمر ..تذكرين تزوجنا مع بعض انا و سعيد و ذياب و حرمته الله يرحمهاا ..

نزلت راسها بالارض : اذكر يوم عرسه بس ما حضرته ..و اذكر السنه الي توفت فيها حرمته و اخوه و حرمة اخوه ...

حصه: الله يرحمهن جميعا ...بس غريب انه للحين ما تزوج ..

شوقاني : يمكن انشغل بتربيه عيال اخوه ...

حصه: محد يعلم ... شخبارها ندوي رمستيهاا ..؟؟
شوقاني : لا و الله ..ما ابا احرق المفاجاه مع انها اتصلت فيني كذا مره و ما رديت عليهااا ..

حصه: احسن .. زين ما سويتي ..."شهقت حصه و زخت ايدي" تعالي شوقاني ها المحل في بدلات روعه اكيد شي مقاسات حمودي..

رديت طفرانه: حصه ما تعبتي ...؟؟
حصه: هههههههههههههه بس شويه لفه وحده ..

قلتها:- اوكى دخلي و امرنااا لله ..
دشينا المحل الي كان جريب من المطاعم ...عاد حصه من تدش محل اتقول لفه يعني ساعه .. يلست احاوط اطالع البدلات من غير نفس و في بالي مليون فكره ..

حسيت بصدااع خفيف يمكن لان فكري شويه متشوش .. طاحت عيني ع ريال شيبه ..تذكرت ابووي طلعت موبايلي علشان اتصل بسيف اساله عن ابوي .

.تذكرت البارحه شو سوا فيني فرديت الموبايل بمكانه .. و قررت اني اخبر سعيد يتصل به عقب ..شهقت و انا احس بيد ريال ع ذراعي ..رفعت راسي اطالع ..

بطلت عيوني يوم جفت راشد واقف حذالي ... طالعت يمين و شماال خايفه من ان حصه اتجوفنا ..رديت لورا خطوه و تجدم مني الف خطوه ...

همس : ليش امبطله الغشوه ..
قلته و انا ادور حصه بنظرات : انت مينون .. شو اتسوي هني ...

رد علي معاند: شو بلاج خفتي ..؟؟

رفعت راسي اطالعه : راشد حصه هني ....

كمل كلامه : حصه بعيد عنا .. ردي علي ليش امبطله الغشوه ..تبين منوه يجوفج..
رديت ابسرعه ادافع عن نفسي : محد ...

حط عينه بعيوني حسيت برجفه بكل جسمي نظراته تاثيرها وايد علي بس راشد كان عكسي جنه يبل واقف ما يهزه ريح ...و انا شرات الطير ارتجف تحت نظراته .

سالني : جفتي ذياب ..
فاجاني سؤاله ... منوه ذياااااااااااااااااااب

زخني من ذراعي بقوة: انا بروحي سمعتج يوم قلتي انه جاف ويهج..

مدري ليش حسيت راشد مينون تميت ساكته اطالعه
كمل كلامه : شو بينج و بينه ..
شهقت : راشد منوه ذياب انا ما جد جفته الا الحينه و حتى ما كنت متاكده منوه هاه اختك موزي خبرتني ها يطلع خال ندى ..

رن موبايلي .فتم يطالع الموبايل الي كان بيدي :منوه داق لج ..؟؟
طالعت الشاشه: حصه ..

فج ذراعي مدري ليس حسيت بالضيااع يوم فج عني طالعني بنظرات ما فهمتها و روح عني ...
لحقته: راشد راشد ..

ما رد علي غاب عن نظري ...شعور الضياع اول مره احسه به نزلت راسي منو المفروض يزعل الحينه انا ولا راشد .. بس هالموقف اثبت لي شيء واحد ان راشد وايد غيور و اني انا احبه اكثر من هو يحبني .نقزت يوم سمعت حصه من راوي اتقول : ايه جي ما اتردين ع الموبايل ..؟؟

ما عرفت شو اقولها تميت اطالعها وبعيوني وايد كلام و مشاعر خفت لا تنفضحني فصديت عنها ابسرعه ..
حصه : شوقاني شو بلاج ..؟؟

حطيت ايدي ع عيناتي شو اقولج اخوج معذبني ..كنت بصيح بس حاولت و الف مره حاولت ايود عمري ..
قلتها بصوت واطي : ماشي خلصتي انروح..؟

لفتني حصه صوبها و خلتني اوايهااا : هي خلصت بس انت شو بلا ج احسبج بتصيحين ..
ابتسمت اخفف عن نفسي : بصيح من اليووع ..

حصه و كانت متشككه بصدقي : خلاص تعالي انروح صوبهم ترا راشد من شويه اتصل يسال عن مكانا و سالنا شو نبا ناكل ..

و الله يا حصه راشد ما سال عن مكانا الا علشان ايي يهزبني و يبرد حرته ..طلعنا من المحل . و انا افكر كيف بوايه راشد الحينه ...اتنهدت تنهيده أأأأأأأأأأأأألم الي في القلب في القلب محد يعلم به الا الرب ...

زختني حصه الظاهر انها سمعت تنهيدتي طالعتها فردت علي : انا شاكه في شيئين ..؟؟

حسيت قلبي طاح من مكانه يمكن حصه عرفت الي بيني و بين راشد علشان جذا ما قويت ارد ع كلامها تميت ساكتها اتريها اتكمل كلامها ..

حصه سكتت شويه و قالت : ترا سكتوتج يثبت اني انا ع صح ..
رديت ابسرعه: انتي الظاهر اليوع مأثر فيج وايد ..؟؟؟
حصه : شو قاني انتي يا إما انج بعدج متضايج من لي سواه فيج سيفاني البارحه ...أول انتي انسانه اتحبين..

طالعتها ابسرعه: احب !! مينونه انتي اتقولين هالرمسه..
حصه: هههههههههههههههه زين زين بلاج حرجتي كنت اسولف و الله ..ادريبج انتي مب من ها النوع ..اسفه شوقاني بطلي هالنظرات عني..

مالحقت ارد عليها لانا وصلنا صوب راشد و البنات و اصلا ما كان عندي رد لها ..يلست ابمكاني و حاولت اني اتجنب نظرات راشد لي ...

حصه: شو طلبتوا لنا ..؟؟
شيخاني : وجبات شراتي شو تبون بعد ...؟؟

طالعت شيخاني احسدها لانها ماخذه راحتها اتسولف و تضحك جدام راشد عادي معتبرتنه شرات اخوها ..لكن احس اني مقيده مراقبه منه مدري شسوي ...مدري ...
موزي: شوقاني ما تاكلين ...؟؟

انتبهت لـ موزي و الكل التفت لي : لا قاعده اكل ..

راشد: اذا مب عايبنك بطلب لج شي ثاني بس انتي أمري ..
رديت ع راشد من غير ما اطالعه: لا مشكور ...

كنت حاسه انه متعمد يحرجني جدام خواته بس انا حاولت اطنشه ما عليه رشود بتفااهم معاك عقب ما ارجع البيت ...

عقب الغدا و السوالف ..نشت موزي و بدور و شيخاني .. ايييبون حمودي و مهرا صوبنا عقب ما اتصل سعيد ..لان حموي يبا امه و مهرا تعلقت فيه ...

تمينا انا و حصة و راشـد ...
حصه: اقول رشود ..متى ناوي تملج ع ندى ...؟؟
طالعته ابسرعه اجوف ملامح ويهه بس راشد كانت ملامح وييهه جامده بارده و قعد يشرب الشاي ..

حصه: شو ما تسمعني مب جنك حاشرنا ............
قاطعها راشد مع اني تمنيت ان حصه اتكمل جملتها راشد في شو حاشرنهم بس ..؟؟

راشد يقاطع حصه و يطالعني بنظرات لوم : حصه هاي السالفه خليها بنرمس عنها في البيت ..

حصه : لا و الله و شو الفرق ..
رد طالعني بنفس النظرات و كأنه يغايضني : السالفه يا حصه عائليه ..

قهرني رده و قهرني اسلوبه راشد وايد يقهرني و انا وايد اتحمله ..وقفت ابسرعه و شلت شنطتي ..
طالعت حصه: انا بروح عند قوم شيخاني و موزي ...

حصه: تعالي راشد يسولف بلاج هههههههههههه

راشد ما يسولف متعمد مرات اييني احساس انه قاعد يلعب علي .. و مرات مدري بشو احس .. و الله ...
اتصلت بـ شيخاني : نعم ..؟؟
رديت لها : انتن وين ابا ايييكن ..

شيحاني: نحن فـ عالم فتون انلاعب حمودي و مهرا ...تعالي لنا هناك ..

رحت صوب عالم فتون ..يلست ادور عليهن بس سمعت ضحكت حمودي ابصوت عالي التفت الصوب الثاني جفته راكب حصان و مستاس عليه ..

بدور: شوقاني خليتي حصه ابروحهااا ..؟؟

رديت لها : لا عندها راشد..؟؟ سعيد وينه ابا نمشى البيت تراني تعبت ...
شيخاني: يا ويلج اذا قلتيه بعدنا خلينا نستانس .

قلتها: شو ما شبعتي من الصبح نحن هنا ..
بدور: شوقاني لا اتخربينا علينا زين لقينا حفلة ندوي حجه نطلع فيها ...

خذت نفس طويل انا اتذكر ندوي و راشد و خطبتهم انا صج بليت عمري بـ راشد ...مدري شسوي مدري ..بس احبه وايد احبه ..طاحت نظرتي ع موزي و كانت تلاعب مهرا بنت ذياب ..رحت صوبهااا نزلت ع الارض ارمس مهرا سالتها: منوه هاي الحلوه ..

مهرا استحت فقالت موزي: عدال ابوها لسانها اطول عنها ..
ضحكت ع تعليق موزي: ههههههههههه بس ما شاء الله عليها جميله جوفي عيناتها خضراا

موزي: مدري طالعه ع منوه ما احيد ابوها عيونه خضرا ..

مدري ليش سالت موزي: وينه ابوها ..؟؟

موزي: عند سعيد برع ..مدري وين راحوو

عفد حمود صوبنا و زخ ايد مهرا و صرخ ابصوت عالي : هدي سديقتي مهلا
موزي شهقت: ويه ويه فضحنا ...

بدور: ايه فشلنا ها الناس قامت تطالعنا ..

ما كان عندي تعليق الا اني اضحك : هههههههههههههههههههه
شيخاني: بدور تعالي نظهر من هني لااه
بدور : يلا ..

تمينا انا و موزي و قمنا انلاعب حمودي و مهرا مرات كنت اطالع مهرا و جني اجوف ندوي جدامي ...يمكن بينهن شبه ...يا ربي كيف ابوها يعاملها ..غريبه انه ما تزوج للحين .. غريبه انه ما فكر اييب حرمه علشان اتربي له بنته ..؟؟ معقوله انه للحين يحب حرمته ...؟؟ معقوله لها الدرجه ...؟؟لدرجة انه ما تزوج عقبها ...يا سلام هالحب ولا بلاش ..؟

التفت ابسرعه صوب ما ركض حمود مستانس كان ع بالي جاف ابوه بس تفاجات انه قاعد يركض صوب راشد..استانست يوم جفت راشد ياي صوبنا ...شله راشد و قعد يلاعبه و حمود يضحك و يحكي له شو صار معاه اليوم ...

تجدم راشد مني و من موزي : يلا بنروح ...؟؟

موزي: ارتحتي شوقاني ياج الفرج بتروحين البيت ..
طالعني راشد بنظرات ما فهمتهاو قال : سعيد و حصه يتريونج صوب المطاعم ..

موزي : و انا !!
راشد : انا بوصلج انتي و بدور..يلا
حمودي: خالي لاعبني لعبه وحده بس

راشد: بسك انته ما تشبع لعبان..

التفنا كلنا لصوب مهرا يوم صرخت : بابا بابا

نزلت موزي مهرا الي ربعت صوب ابوها ...طالعت راشد جفته يطالعني و يرد يطالع ذياب ..مينون راشد اذا فكر اني بيني و بين ذياب شيء..

موزي: هذي بنتك اظن الامانه وصلتك..

استغربت من جرأت موزي كيف اترمس ذياب جي عادي...حتى جدام راشد يمكن صدقت بدور يوم قالت حاطه عينها عليه ...

ذياب: مشكوره موزي اشحالج راشد ..
راشد يرد و يوقف عدالي: ابخير اعلومك...

مدري حسيت برنه غريبه بصوت راشد يمكن لاه غيران مني رشود لو يحرج مني بس يموت فيني و يحبني ونسني ها الشيء ...
حمودي: خالوه مودي ابا الوح الحمام ..

موزي: و انته ما عندك غير مودي... تعال يلا بوديك قبل ما انروح البيت ..

تجدمت الحق موزي بس راشد زخني من ايدي بطلت عيناتي مصدومه ..رفعت راسي اطالعه ابتسم لي...موزي ما انتبهت للموقف لانها راحت مع حمودي..بس ذياب تم واقف يطالعنا ..حسيت بالاحراج من حركت راشد..

و زاد غيضي لما جفت راشد يطالع ذياب و يبتسم له كأنه يقول له "هذي ملكي انا و بس" مدري ليش حركته غايضتني من شويه كان زعلان و الحينه اونه راضي بس علشان انانيته ...

ع الرغم من الربكه الي كنت احس فيها الا اني ييرت ايدي من حضن ايد راشد بعصبيه و اظن ان ذياب انتبه لها الشيء ...و لحقت موزي..و انا في بالي افكار تضارب كيف كيف ..؟؟ كيف..؟راشد يسوي جي جدام الغريب .. و ها مب اي غريب خال خطيبته بنظر العالم ...

هااااااااااااا الحينه عرفت ليش جي سوا راشد هالحركه بس علشان يثبت لـ ذياب انه ما يباا ندى فديتك راشد سمحلي ما فهمت قصدك حبيبي...حضنت ايدي و رصيتها صوب صدري و انا ادعي بسري ان راشد ما يزعل مني...كنت برجع له بس حسيت ان حركتي بتكون مب حلوه ...عقب ما خلصنا من الحمام و حشرة حموي... رجعنا البيت .. و ما طاح عيني ع راشد ..طرشت له مسج " انا اسفه لاني عصبت عليك بس اكتشفت اني اموت عليك أكثر من اي يوم مضى .."

بس راشد ما رد علي ... وصلنا حسيت بتعب فضيع .. بس راحت كل ذرة تعب يوم جفت باباتية يالس في الحوي و يشرب شاي و كانت اماية قاعده معاه ..


ركضنا انا و شيخاني نتسابق لحضنه ..
حرجت علينا امايه : اشويه شويه ع ابوكم ..

استغربت من عصبيه امايه المبالغة يلست ابوسه و اقوله: اشتقت لك باباتيه حبيبي فديت روحك و الله ...
شيخاني: اشتقت لك ...باباتيه

امايه: بس وخروا عنه ..

ابتعدنا و سلم سعيد و حصه ع باباتيه و حمودي يلس ع حضنه يخبره شو صار لنا بالمنار ..
شيخاني: ماماتيه شو فيج غيرانه من باباتيه ..

الكل عدا ماماتيه: ههههههههههههههههههه

سالتها: شو فيج ماماتيه ..؟
ردت محرجه: ابوك ياي من خط تعبان ...

سعيد: امايه وينه سيفاني ابا ارمسه شو صار ف المستشفى ...؟؟
امايه: اخوك ظهر ويا ربعه ..

يلست عدال ابوي و لويت عليه: باباتيه انته ابخير .. " و حطيت ايدي ع صدره"
ابتسم لي ابتسامه و هز راسه جنه فهم شو كنت اقوله ...

سعيد : زين ما قال شيء..؟؟
امايه: يقول مثل كل مره مدري و الله يمه ...

سعيد: زين انا بظهر و بالمره بتصل به بجوف شو الاخبار

حصه: حياتي عقب المغرب بروح بيت ابوي..

سعيد: مب مشكله ..اذا تاخرت خلي سيف ياخذ عندي شغل ..
حصه :يصير خير

حمودي يصيح متعلق فـ ابوه: بابا بروح معاك بابا ..
زخته حصه و قعد يصيح يرافس .

شيخاني: توك ياي من برع ما تشبع من الهياته انته ..
حمودي يصيح حاشر البقعه ..شلته امايه اتسكته ...فكرت اروح داخل حجرتي ارمس ندى لانها وحشتني و ما سمعت صوتها من البارحه .

.بس قبلها سالتت حصة : حصيص كيف اتقولين سعيد اتبين اتروحين بيت ابوج المغرب مب المفروض انروح بيت ندى ..؟؟

حصة : لا بنسوي الحفله فـ بيتنا ... بس بنطرشج انتي بيت نى اتييبنها بيتنا علشان ا اتشك .

عقدت حياتي : و انتن اتخططتن من غير ما اتقولن لي ..خلاص برمسها الحينه بخبرها اني بمر عليها عقب المغرب ...

شيخاني : حصيص تعالي جوفي شو البس حق حفلة ندوي ..
قلتها : البسي العنقاش الي حشرتيني فيه البارحه ..

حصه و امايه: هههههههههههههههههههههه

شلت نعالها علشان اتفرني فيه بس انا ضحكت عليها و ربعت حجرتي ...من دشيت حجرتي دخلت الحمام اتغسلت و ع طول فريت روحي ع الشبريه ارتااااااااااااااااح ..طالعه من الصبح ما رديت غير العصر .تعب غير اني بروح بيت ندى ...اووووووووووه نسيت اتصل بها ....

شلت الموبايل و قبل ما اتصل لمحت مسج فتحته ابسرعه و انا كنت حاسه انه من راشد .بلعت ريجي ابصعوبه يوم قريت المسج" ما يخصج فيني من اليوم" ...

ابسرعه اتصلت به .ما رد علي حسيت دموعي انسابت ع خدي من دون مقدمات ..ها بس من كثر غلاتك يا راشد..
كتبت له مسج" رد علي و قبل ما اكمل كلمة ضروري رن موبايلي و كان المتصل"روحي تحبك" رديت و انا مرتبكه قلته عطول: انا اسفه حبيبي .. و الله اسفه..

راشد: يعني كنتي تدرين انج غلطانه بحقي ..

يلست عالارض و كنت خايفه ان راشد يودرني: هي انا غلطانه فهمتك غلط ما كنت اعرف ان لمستك لي جدام خال ندى الا بس علشان تثبت له انك ما تبى ندى ..

راشد..................................."ماشي رد"

قلته و انا اتريا بلهفه رده: صح انا ما فهمت قصدك فـ البدايه بس و الله و الله ما كان قصدي اني احرجك ..جدامه..

راشد: زين خلاص ..
قلته بيأس و قلبي يتقطع..: خلاص شوووووووو ...؟؟

راشد همس : خلاص سامحتج انا ما اقدر استغنى عنج..
صحت من الوناسه و الراحه الي حسيت بها: و انا بعد ميته بك و الله يا راشد اموت بك لا اتودرني قول انك تباني قول..؟

استغربت من ضحكته: هههههههههه اباج شوقاني ابااج ...بتيين بيتنا اليوم صح...؟
رديت ابسرعه: هي ..بييي بتكون هناك..؟؟

راشد: هي اذا انتي بتكونين هناك..
قلته بشوق: بجوفك راشد..
راشد: بسوي لج تلفون ابا اجوفج ..لام ضروري ..

قلته و انا ميته من الوله شو يبا فيني راشد: ان شاء الله حبيبي ... بتريا اتصالك..
ياني خط ثاني و كانت المتصله ندى ...

راشد: منوه عندج ع الخط..؟؟
قلته : هذي ندى ..
راشد: ردي عليها ... بتصل بج علشان اجوفج زين ..؟؟

ابتسمت يوم حسيت بنبرة صوته اوامر: من عيوني ...؟؟بحفظ الله حياتي ..
ريت ع ندى ابسرعه: توني كنت بسوي لج بس ياني اتصال من ................"انتبهت اني كنت بغلط باسم راشد فسكت "
ندى : من منوه ...؟؟

ضحكت اغطى ع ربكتي : من ربيعتي ..؟؟

ندى: منو ه ..؟؟ ربيعتج ما اعرفها !!

رديت ع فضول ندى: لا ما تعرفينها وحده من النت المهم شخبارج..؟؟
ندى : ابخير ..بس تحملي من علاقات الت ..
ابتسمت لها: طبعا ندوي ...شخبارج اليوم..؟؟

ندى: ابخير وينج البارحه صكرتي التلفون بويهي..
قلتها: السموحه منج و الله اليوم ناوي اخطف عندج ...ابا اخبرج شو ار لي امس ..عندج وقت ولا بظهرين .؟؟

ندى : لا افا عليج ...حياج الله .. تعالي تعشي عندي ..؟؟

كنت افكر برد اقنع فيه ندى اتيي معاي بيت خالوه حليمة ...فقلتها: لا خالوه حليمه عازمتنا ع العشى شو رايج انتي اتيين معاي عقب ما اظهر من بيتكم ..

ندى: بجوف خالي جان بيرضى ..؟؟
تذكرت خال ندى و موجة الاحاسيس الي حسيت فيها من جفته: زين المهم بعد صلاة المغرب بمر عليج...

ندى : حياج الله .خلاص بجوف اخواني الحينه..
شوقاني: ابرايج الله يحفظج ..

انسدحت ع الشبريه اطالع السقف و اسرح بافكاري .. لو ندى عرفت اني ع علاقه ما خطيبها شو بتسوي ..؟؟ لو بس درت ان راشد ما يباها و يباني شو بتسوي ..؟؟ ليش مرات احس راشد يبا يهدني و ما يحبني ... و مرات متمسك فيني ...بالمره ..؟؟ احيانا احس مشاعري تختلف عن مشاعره موليه ...؟؟

و ليش راشد يغار من ذياب ..؟؟ انا كل الي اذكره ان علاقته بـ ذياب كانت طيبه ..؟الا كانوا وايد ربع ..بس الحينة يوم جفت راشد يزخ ايدي و يطالع ذياب بنظرات ..عرفت شي بينهم ...بس لازم اسال راشد عن علاقته بـ ذياب ...

تروعت يوم تبطل باب حجرتي و كانت امايه ..
امايه: رقدتي شوق ..؟؟
يلست ع الشبريه: لا فديتج بغيتي شي ...؟؟

امايه: ماشي عبالي رقدتي كنت بقولج نشي اذن المغرب ..

نشيت ابسرعه رايحه الحمام: مسرع الوقت يمر ابا اصلي و اروح حق ندوي ...
امايه: زين عن اتشيلين باب الحمام بس ..

ضحكت ع تعليق امايه..: ههههههههههههههههههههه
امايه: ابسرعه صلي و روحي اخوج سيف داخل ..
طالعت امايه بنظرات : ينجلع ...

و صكرت باب الحمام قبل ما اسمع رد امايه قصوري بعد ..بعد الي سواه البارحه يبوني بعد احاتيه ..عقب ما خلصت صلاتي ...فجيت الكبت ادور شي البسه ... و ابا اتعدل عاد راشد بجوفني ..اباه يحس اني غير عن الي جافها في المنار اليوم الظهر ..

ضحكت و انا احط ميكاب خفيف ع ويهي ما اتوب ههههههههههه بع الي سواه فيني سيف بعد احط ميكاب خليه يولي ...علشان عيون راشد يهون الف عيون ...لبست عبايتي و شيلتي ..و شلت شنطتي بوقت ما دشت حصه : ها بتروحين حق ندوي ..؟؟

رديت : هي بس منوه بياخذني ..؟؟
حصه: سعيد ياه من برع ... بوصلني انا شيخاني بيت امايه و انتي بنززلج بيت ندى ..عقب جوفي منوه بييبج بيتنا ...كلمتيها انتي ..

رديت عليها : هي كلمتها ..قالت بتجوف خالها جان بيخليها اتروح بيتكم..
حصه و هي طالعه: غصبن عنه بيطيع بيت عمها مب غريب عنها ...يلا يبي هديتج لا تنسينها ...

شليت هديتي و حطيتها بسيارة سعيد ...
سعيد: افففففففففف ع منكر الحريم ...هذي اخر مره اتسون هالعلوم
الكل: هههههههههههههه

حصه: ان شاء الله ...

شيخاني: شوقاني سيف جافج..؟؟

طالعتها بنظرات: لاع .. حتى لو جافني ما يروم يبطل حلجه جدام سعيد اخوي ..
شيخاني: اتصدقين كنت متكشخه يوم جفته طالعني بنظرات ربعت الحمام غسلت ويهي ..

الكل: هههههههههههههههههههههه

سعيد: تعالي مره ثانيه خذي مني ورقة تصريح ..راويه له..
الكل: ههههههههههههه

حصة: الله يعين حرمته ..

سعيد: منوه بدور اختج...

شوقاني: بسم الله عليها انا برفض ..

وصلت بيت ندوي ..خليت هديتي عند قوم حصة و شيخاني ..تحرك سعيد اخوي لانه جاف باب البيت امبطل ..فأمن اني بدش و غير اني متعوده ايي هني ...جفت سيارتين صافطه عدال باب البيت رحت صوب السياره الجريبه مني ..

بطلت غشوتي ابتسمت راضية عن شكلي ..يوم جفت صورتي العاكسه لي ..عدلت شلتي ابسرعه و تغشيت .. خطفت السياره الاولى ..

و جريب اوصل عند الباب ما حسيت بعمري الا و انا منسدحه عالارض ....حسيت بويع فضيع ..عمري ما حسيت به بحياتي ...عضيت ع شفااتي ..كنت بوقف بس ما رمت ...

حسيت ان ركبتي تورمت و اتشنجت كل امراض الدنيا صابت ركبتي ...حاولت اوقف ساندت ايدي بالسياره الواقفه عدالي و انا مب مستوعبه ليش طحت عالارض .

..التفت الصوب الثاني اجوف شو السالفه ...حطيت ايدي ع حلجي امنع صرخه كانت بتظهر من حللجي من الصدمه الي كانت شرات البرق صابت ويهي ...

جيت أداوم نظرة اعيونك .... ما حسبت أن الثمن غالي
واقصرت الأنظار من دونك .... شفت ف عيونك شقا حالي












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:28 PM
  المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله



الحلـــــــــــــــقة الخــــــــــــــامسة ...


علقت عيوني بعيون ذياب ما استوعبت للحظه انه هو ما كان منتبه لي و انا خاطفه عدال باب سيارته فتح الباب علي فطحت عالارض ..علقت عيوني بعيونه ...

نسيت الويع للحظه و نسيت الدنيا بعد للحظه ليش هالانسان يسوي بي كل ها اليوم بس مرتين ..هاجت بي هالمشاعر الغريبة و من نفس الشخص .هل هو خوف من هالرجل او هيبته اتسوي فيني جذا ... و اتسوي باي بنت شراتي ..؟؟؟ ...ما انتبهت لعمري الا يوم سمعت صوت مهرا تضحك علي يوم طحت : هههههههههههههههههههههههههههههههههه بابا طاحت

اتغشيت ابسرعه و كتمت صرخة ألم يوم لفيت الصوب الثاني ...

سمعت صوته الي هزت ابكل ذره تنبض فيني : انا اسـف ما جفتج..

كنت برد عليه اقوله ما صار شي مع اني اتقطع من الويع بس ما رمت اتكلم حسيت لساني انربطت ..
ذياب:شو تعورتي انا اسف و الله ..

حسيت من صوته انه يكتم ضحكته..نفضت ايدي من الغبار و رحت داخل ...ادور مكان اندس فيه اغطي احراجي ..و النار الي شبت فـ ايدي ...

سمعت مهرا اتقوله : بابا ليش ما تتكلم ..
ما سمعت رده لاني دخلت خلاص داخل الصالة ..وقفت و قلت بصوت واطي : ندى ...ندى ...

طلعت ندى من حجرتها و ربعت صوبي : شو بلاج شوقاني ..
جافتني انفض ايدي و عبايتي ...

طالعتها و انا محتاره اضحك ولا اصيح: خالج كفخني اباب سيارته ...خرب كشختي..

يت ندي صوبي و لوت علي..يوم جافت حالتي جذا: تعورتي شي صابج..؟؟
عاد هني ما تحملت يوم تذكرت اني بجوف راشد جان اصيح

شهقت ندى و قالت: شوقاني شو يعورج..خالج عورج؟؟

ويرتني داخل حجرتها..يلست عالشبريتها و قعدت امسح دموعي..يلست حذالي و زخت ايدي : انا اسفه ..
ابتسمت و دموعي بعدها بعيوني: لا عادي الموقف يضحك بس انا تضايجت لان كشختي اختربت ...

ندى: هههههههه ما يهمج عندي ميكاب عدلي كشختج ...بس ما احيدج من النوع الي يكشخ و يهتم ...
ما عرفت شو اقولها ... ما تدرى اني كاشخه علشان رشودي ...زين

إن دقت باب حجرتها خلت ندى ما تتريا ردي ..

ندى : ها اكيد خالي ...شوقاني هناك الحمام ..جان تبين تستخدمينه ...

راقبت ندى و هي طالعه من الحجرة مدري ليش تمنيت اعرف شو بيقول خالها عني ...طردت هالافكار السخيفه من بالي ... المفروض موليه ما اطري خالها و لا افكر فيه ..علشان ما احس اني اخون راشد ... و خاصة انه يغار وايد منه ... مع اني ما اجوف اسباب ...اتخليه يغار ....رحت حمام ندى غسلت ويهي .. و غسلت ايدي ...رتبت نفسي ... و ظهرت لقيت ندى يالسه ع الكرسي ...

طالعتها : مشكوره

ندى: خالي وايد متلوم ..
قعدت حذالها انشف ايدي بالكلينكس : صح واايد متلوم عبالج ما انتبهت له يوم كان كاتم ضحكته ...كان يبا يضحك علي ..صح..

ندى: هههههههههههههه ابصراحه هي ضحك وايد بس اخرتها اتلوم منج..

صديت الصوب الثاني: زين يوم حس ...
ندى: و الله حرام عليج ...خالي وايد متلوم بس مهرووووووووو اتضحكه ..

طالعتها : صح صح مهروو اتضحكه .. و انا الي يايه اشتكي لج شو صار معاي البارحه ..ياه خالج زادني ..
ندى: هههههههههههههه ...

وقفت اطالع الساعه: ايه لازم انروح بيت خالوه حليمه ...

ندى واقفه مصدومه: شو ما كملتي ربع ساعه من ييتي ...

قلتها و انا رايحه صوب التسريحة: تدرين لازم ما اتاخر الدنيا ظلمت و سيفااني ما بيرحمني جان عرف ..
ندى: شخباره سيف ..؟

طالعتها لان سؤالها فاجأني : بخير ليش تسالين عنه ..؟؟

هزت جتفها مب مهتمة : لانج من زمان ما طريتيه لي ..
طالعتها بنظرات فردت علي ابسرعه: ايه لا تفهميني غلط انتي نسيتي اني محجوزه حق راشد ولد عمي ..

مدري ليش حسيت بالغيض يوم جي قالت لي راشد لي انا و بس .. محد له خص برشود ...

قلتها عقب ما خذت نفس طويل : زين روحي خبري خالج انا بنروح بيت عمج روحي ...

ندى : خبرته ..من زمان ترا هو بوصلنا ..
طالعتها و انا فاجه حلجي تبين راشد يذبحني اذا درى ..فقلتها : هاه .

ندى : شو هاه ..عيل منوه بياخذنا..صكري حلجج شو بلاج هههههههه
فريت الكلوس الي كان بيدي و عدلت شيلتي و رحت صوب موبايلي : صبري بتصل لـ سعيد ايي ياخذنا ..

زخت ندى موبايلي : لا لا خالي ما بيرضى اركب مع اخوج ...

حطيت ايدي ع خصري: خالج ترا وايد معقد ...؟؟
هزت جتفها ندى : ما كان جذااا ..و الله ..

طالعتها: اخواانج وينهم ...؟؟
ردت: بيت خالوه العوده ...يلا بلبس عبايتي و شيلتي .

طالعتها مستغربه: انتي بتروحين جذا ..
طالعت عمرها: شو بلاني ..

ما تدري ندى ان اليوم حفلتها فقلتها: البسي شي حلو .. حطي ع الاقل كحل او كلوس ..
اشرت بيدها مب مهتمة : ما احب هالسوالف "فجت باب حجرتها" بروح اجوف خالي ...علشان يوصلنااا

مدري ليش حسيت بضيجة حسيت اني خنوقه و صدري ضايج...و بالنفس الوقت يتني صيحة ..من شو ما اعرف و الله ... يلست ع الكنبه ...اطالع الساعه ...متى بنروح بيت خالوه ..ابا اجوف راشد...ابا هالانسان اباه ..وقفت ابسرعه و كاني خايفه من ندى اتعرف فشو قاعده افكـر ..

ندى: يلا انروح..

بلعت ريجي و انا احس برجفه صابتني: تدرين ان سيفاني بذبحني لو عرف ان خالج اموصلني بيت خالوه ..؟؟

ندى اتيير ايدي : و من وين بعرف و بعدين انا معاج مب ابروحج ...يلا تغشي ...
حاولت اهدي نفسي و انا كارتنهااا ..: زين ..

زخيت ايد ندى طالعتني : بلاج .؟؟
قلتها بصوت واطي: علشان خالج ما يكفخنى مره ثانيه بالباب ... و اذا كفخني بتكونين انتي معاي ..

ندى: ههههههههههههه مستحيل خالي يغلط مرتين ..

همست: عدال ..

ندى: هههههههههههه

فتحت باب السياره ..حسيت بخوف فضيع .. و خاصه يوم هدتني ندى و يلست جدام خالها ...الحينه بس تذكرت اني ما سالت ندى شو قالها خالهااا ...بس ابرايه فـ وايد اسئله لازم اسالها حق ندوي ...فجيت شنطتي و طرشت مسج حق حصة" انا و ندى ياياات بيتكم"

عفدت علي مهرا و يلست فوقي حسيت بالاحراج
مهرا: اجوف شو داخل شنطتث..

ندى: مهرو تعالي هني ..تعالي يلسي فوقي ..
مهرا معانده: ما ابا ..ابا صديقتي ..

ندى اونها تهدد مهراا: خالي جوف مهرا..
تمنيت اسمع صوته مره ثانيه بس ذياب : ............................................."ماشي رد امطنش""

مهرا: انتي شو اثمث

بلعت ريجي ارد ولا لاء ...
مهرا تنقز فوقي :شو اثمث...
ساسرتها بأذونها : شوق

قالت مهرا بصوت عالي : بابا اثمها ثوق ..طاحت قبل ههههههههههههههه

حسيت بالاحراج..ندىاتحاول اتتير مهرا من فوقي: تعالي تعالي هالصوب ..
مهرا اتصارخ ما تبا ندى و حضنتتني علشان ما اتروم اتييرها صوبها..

فاضطريت اقول ندى : خليها خلاص ...

مدري كيف رمست بس لاني حسيت اني مهرا بتخنقني و غير خفت بعد لا اتخرب كشختي ...ترا اليوم ناويين عليه هي و ابوها
ندى: خالي جوف بنتك ..لعوزت البنيه..

حسيت برجفه و انا اسمع صوته العميق: مهرا تعالي هني ...
غريبه ان مهرا ما عاندت شرات ما يسوي حمود بالعكس ع طول فجت عني و ربعت صوب ندى ...عدلت غشوتي

و تنفست ابراحه ...بس ما بحس بالراحه و الامان الا عقب ما اوصل بيت خالوه حليمة ..يلست مهرا اتغني صوت عالي و تلعب و تتنقز بالسياره ...حسيت انها شغلتني شويه بافكاري الغبية ...ما صدقت يوم ندى قالت ..
خالي يوم بخلص بتصل بك ...

عرفت انا وصلنا ..مدري شو الي خلاني اطالع جامة السياره كتمت شهقه من المفاجاه لاني جفت ذياب بعد يطالعني ...فجيت باب السياره ابسرعه و نزلت .. و جني اهرب من شيء ....ما اترييت ندى .. عطول دشيت بيت خالوه حليمة ..و تميت واقفه ندى داخل ...شويه وصلتني ند ى..

سالتها: وين مهرا ..؟؟
ندى: تعلقت في ابوهاا اظن الحينه بياخذه بيت خالوه العوده ...عند اخواني ..."طالعتني "تدرين ..
سالتها ابسرعه عبالي شي عن خالها: شوه

ندى: مدري احسج مب طبيعية شي صابنج ..؟؟ ولا الضربه بعدها متأثره ..؟؟

يريتها من ايدها: لا ما فيني شي ...يلا تعالي اندش داخل ...
لحقتني ندى ..و هي مستغربه من تصرفاتي .. طنشتها ...

فجيت باب الصاله ابكبره و قلتها : احم احم دشي بريولج اليمين..^_^

طالعتني ندى مستغربه ..وايقت قبل لا ادش: الصاله فاضية ..ما فيها حد..!!

هزيت راسي اوافقها: ادري بس دشي ...لانج من زمان ما دشيتي بيت عمج الا هو بيت خاالوه ..
ابتسمت لي ندى ابكل براءه و دشت ... زخيتها من من ذراعها قالت لي و هي تضحك ع حركاتي: صدقيني لازم اتروحين المستشفى اتشيكين ع روحج من الضربه ..

و قبل ما افج باب حجرة بدور و موزي قلتها : زين زين ما يهمج ..بروح ...بس شو رايج بها..

و فجيت الباب الحجرة ..حطت ايدها ع حلجها و قبل ما اتعبر عن اي كلمه سبقتها دموعها و لوت علي اتصيح من المفاجاه ..

بدور: زين دشي عقب صيحي ...

ضحكت و لويت عليها: ندوووه لا اتخربين علينا حفلتنا .

طالعتني و هي تمسح دمعتها : عياره ...

الكل: هههههههههههههههه

دشت و ذكرتها: بريولج اليمين ...
ضحكت ندى .. و اول من استقبلها خالوه حليمه تم تباوسها و اتبارك لها بتخرجهااا ...عقب لحقتها حصه و موزي و بدور و شيخاني ...حسيت ابعمري الكل نساني ..بس ها ما همني يوم جفت الوناسه بعيون ندى ..

ندى و هي تستقبل هدايانا : و الله و الله فاجاتوني ابد ما توقعت " و طالعتي بنظرات خلتني ابتسم لها"
خالوه حليمة : حرمة ولدي الوحيد جي ما بنحتفل بتخرجج افا عليج ...يمه ..

حسيت بضيجة من كلام خالوه بس للاسف هالواقع بنظر الكل الا انا و راشد ..تنهدت ..كنت بطرش مسج لـ راشد اخبره اني موجوده في بيتهم ...بس تعليق بدور يوم

قالت: فديت خطيبة اخوي يا ربي ما بقى شي و تملجون .. عقبها بترقين فـ بيتنا ..

رصيت ع موبايلي من غير ما احس ,..طالعت ندى و اونها مستحية ..خذت نفس طويل ...يلست اتامل وحده وحده .. الكل حولي ندى .. ندى لو خسرت امها و ابوها بس ابد ما ظلت وحيده ة انا لي عايشه وسط اهلي و ناسي احس بالوحده و الفراغ بس من دون اشد ...راشد مالي علي حياتي ...بس وينه .. وينه ..

يرت حصه ندى و يلستها حذالها : تعالي ندى سولفي لنا عن اخبارج وينج موليه ما تنجافين ...

موزي: قمنا انجوف خالج اكثر عنج ..

بدور بنظرات استفزازيه حق موزي: ها من ورانا ...ندوي ترا موزي حاطه عينها ع خالج ذيبووه..

شيخاني: هههههههههههههه شرات ما انتي محطيه عيونج ع احم احم ..

خالوه حليمه: و الله انكن مسودات ويه ..

موزي: امايه قولي حق بنتج اتلم ثمها ..
ندى: خلاص دام موزي تبا خالي ما عندي مانع بنشاور خالي شو رايج..

حصه: خبله اتسوينها ..

شيخاني: خلاص عيل و انا بعد بشاور سيفاني..و برد لكم خبر جان ما حصلت كفخه و كم بكس منه ..

الكل : ههههههههههههه

خالوه حليمه : شحالهم خوانج يمه ندى ..
ندى: ابخير عموه ..

خذت نفس طويل حسيت اني مالي وجود انا اصلا مالي مكان هني...غمضت اعيوني بقوه امنع دمعه كانت بتنزل ... كلامهم يقهرني ما اتحمله خطيبة ولدي و حرمة اخوي بس ماشي سالفه غيرهاا.. طلعت من الحجرة محد انتبه لي ...كل وحده طايحه بسالفه ...

طلعت من الصاله و رحت الحوي اتمشى فيه .. و انا ميته ...بداخلي احس بنار تحرقني...ليش يا ربي .هل فعلا انا غلطت يوم قبلت بعلاقتي براشد ..

بس راشد ما يبا ندى يباني و انا ابااه ...

نقزت لورا يوم حسيت بيد ع جتفي ...التفت ابسرعه جفت حصه واقفه جريب مني طالعتها و انا ادعي ربي اني ما اصيح ..و او استسلم لمشاعري ...

سالتني: ليش انتي هني ...؟؟ ما تبين تاكلين كيكة حرمة اخوي.. معانا ..

ابتسمت و انا ادور جذبه : بلا يايه بس كنت ابا ارمس بالموبايل ..

حصه تتاملني جنها اول مره اتجوفني: زين بنترياج لا اتاخرين ..خلصي ابسرعة...

هزيت راسي بمعنى اوكي .يلست اراقب حصه لي ما دشت الصاله ...رحت صوب الزرع وويلست ع الكرسي (كيكة حرمة اخوي.).جنه محد بيعرس غير اخوها ..حطيت ايدي ع ويهي و يلست اصيح مقهوره ...شسوي ...ليش جي ...كل الي يصير ابسببي ..كل مني...

طلعت كلينكس من شنطتي مشيت دموعي و عدلت الكحل ....و كنت بوقف بس يد زخت ايدي و ردت يلستنا ...قلبي كان يقول ها راشد... و اتاكدت يوم طاحت اعيوني ع ايده الرجوليه ..رجعت يلست ع الكرسي غصبن علي و انا كاره ضعفي ...

سمعته يقولي: مب قايلنج يوم بتيين تعطيني خبر ..؟؟

تميت امنزله راسي اطالع الارض بس نيرة صوته تذبحني....غطت ويهي ابيدي و رجعت اصيح..
زخ ايدي: شو بلاج شوقاني...منوه منزعلنج..

سحبت ايدي ابسرعه من تحت ايده لاني حسيت ان الحركه ماصخه و غير ان ممكن اي حد يجوفنا ..
سألني بهدوء و نبرة صوته ذكرتني باول ايام علاقتي معاه : سيف قالج شي بعد ..

هزيت راسي بمعنى لا...سمعنا ضحكت حمودي داخل الصاله ..فوقف ابسرعه وير ايدي.. و خذي معاه و انا مستسلمه له ...

رفعت راسي يوم حسيت اني بمكان مظلم و ابروحي مع راشد رفعت راسي اطالع انا وين ...لصقت باليدار و يلست اتامل راشد...بلعت ريجي و صديت الصوب الثاني يوم تجرب مني و حط ايده ع اليدار ...

سالني بنبرة تختلف عن النبره القبليه بالمره: بلاج اتصيحين ...؟؟

صديت عنه عطيته ظهري و يلست اصيح مقهوره.

قلته و انا اصيح: انت تذبحني..
يرني خلني اوايهه: انا !! شو سويت ..؟؟

بلعت ريجي ابصعوبه مدري ليش حسيت للحظه الي اسويه غلط ..بس انا ابا هالانسان و ما ابا اخسره ..
رفعت راسي اطالع عيونه و اقوله: انت لازم اتقول لاهلك انك ما تبا ندى ...لازم اتخبرهم..

صك ع اسنانه: انتي لا تقعدين ترمسين بالقطاره شو بلاج ...؟؟ليش جي متضايجة..؟؟

بلعت ريجي و مسحت دمعتي و قلته بتحدي: اذا تباني اتم معاك خبر اهلك انك ما تبا ندى " حسيت بالغبنه و انا اقوله" ما اتحمل اسمع منهم حرمة راشد و خطيبة راشد ..."و قلته باصرار" انت لي ابروحي بس ..

تم راشد يتأمل ملامح ويهي و انا ارمسه بس هالشيء ما خل نظراتي تنزل من عيونه ...

سالني: انتي علشان جذا متضايجة ...

قلته بغيض: و هالشيء ما يضايج .

راشد و نظرته علي : قاعده تهدديني شوق...

هزيت راسي ابسرعه و قلته: لالا قاعده ادافع عن حبي لك ...مرات مرات احس انك اتقص علي .
قاطعني: انا اقص عليج..؟؟

قاطعته: عيل شو اتفسر تصرفاتك ..اتقول ما عندي بيزات علشان انعرس و عقبها اتفاجأ انك معطي خواتك جم الف علشان يشترون هدية لـ ندى ..

قلني و هويتاملني: تسلفتهم ..

قلته بعناد: لا تبرر موقفك جان تبا ..ابرايك لا تخطبني الحينه لي ما اتيمع بيزات بس خبرهم انك ما تبا ندى ..
راشد: و جان ما خبرتهم ..

طالعته بعصبيه: معناتها انت قاعد تلعب علي و ع مشاعري ..
راشد محرج: انتي بنت خالتي "سكت شويه و خذ نفس يدل ع انه امعصب و قال"
..اوكى شوق انا برييحج ..

وزخ ايدي و سحبني: الحينه كلهن متيمعات داخل و بقولهم اني ما ابا ندى و اباج...زين علشان اتصدقيني بس..و اتصدقين اني ما العب عليج..

شهقت و انا احاول اوقف ابمكاني و امنعه منه انه يتجدم : يا المينون تبا تحرج ندى ..حرام عليك شو بيكون موقفي..

وقف فجأه : تراج مب مصدقتني...
ولصقني باليدار بعصبيه و كانه يبا يقولي انتي لي و انا املكج فقلته ابسرعه : انا احبك و ما اقدر استغنى عنك موليه افهمني...\


قالي فجأه بنبرة طيرت عقلي : غمضي عينج ...
طالعتها باستغراب فـ كرر جملته: غمضي اعيونج ..

غمضت اعيوني بهدوء..حسيت انه يزخ ايدي رصيت ع ايده ..بس فجيت اعيوني ابسرعه و انا احس براشد قاعد يلبسني الخاتم بصبعي..حسيت برجفه ..طالعته علقت عيوني بعيونه ..

قلته و انا شويه و بصيح: علشان جي كنت تبا اتجوفني..

هز راسه و جرب حلجه من اذوني و هو يمهس: علشان اقولج مبروك ع التخرج و عقبال ما البسج خاتم خطوبتنا ...

طرت من الوناسه اول ما سمعت هالكلمتين..حطيت ايدي ع صدره من الصدمه و الوناسه بس يوم جفت نظراته تغيرت و كانت كلها حب ..دزيته ابسرعه بعيد عني و ركضت رايحه حجرة بدور و موزي سمعت ضحكته حطيت ايدي ع قلبي الي يرقع من الوناسه ...

دعيت بسري ربي ما يحرمني منه و من حبه ...انا هالانسان وايد مسيطر علي وايد ..حبه و مشاعره كل شيء فيه يجذبني...دعمت خالوه حليمة الي كانت طالعه من الصاله ضحكت: هههههههههه سوري..

خالوه حليمة: بسم الله انتي من وين طلعتي..؟؟

ابتسمت لها: كنت ارمس بالتلفون ...شو كلتوا الكيك..

خالوه حليمه : لا بعدهم روحي لحقي عليهن .

ضحكت : هههههههههههههههههه
و سرت عنها داخل .انا مستانسه لان راشد يحبني قبل ما ادش الحجرة طالعت الخاتم الي كان بصبعي فسخته و حطيته داخل شنطتي.. و دشيت الحجرة ...

حصة : خلصتي تلفونج..

هزيت راسي بمعنى هيه..

شيخاني: بلاج طايره من الوناسه..
قلتها ابسرعه: ما يخصج ...

يت بدور من برع: لحقي ندى .راشد داخل يبا يسلم عليج و يبارك لج..

ما عليه رشود انا ادري تتعمد هالحركه علشان تغايضني يا الدب..نقزت ندى ووقفت وراي و كانها تحتمي فيني و قالت بخوف: لا لا شو يسلم علي ...استحي استحي...

مدري ليش للحظه حسيت بالغيره ..مب علشان راشد يبا يسلم ع ندى.. غرت من كلمة "استحي" انا و ندى وايد رباعه بس فرق بينا ...ابتسمت و ليش اغار لاني احب راشد و يحبني علشان جذا ما بينا حواجز ..

موزي: بس بوقف عند باب الحجره شو بلاج...

ندى مصره: لا لا دخيلكم لا تحرجوني..

قلت حق بدور: قولي حق اخوج خلاص سلامه وصل ...

بدور عقدت حياتها : اونكن حركات

حصه: خلاص خبريه ان البنيه متلومه ...

بدورطفرانه : زييييييييييييييييييين ..

شيخاني: عفانا الله و تبا سيف ما جذب الي قال الطيور ع اشكالها تقع ...

سالت ندى: متى بييي خالج ياخذج..

ندى اتهز جتفها: مدري بس بتصل بجوفه ..

ما كنت ابا اروح البيت الا عقب ما اتروح ندى علشان اضمن ان راشد ما بجوفها او يسلم عليها ...تذكرت سالفه طرت لي فجأه و كنت دوم افكر فيها ..
سالت ندى باهتمام: ندى ..

طالعتني من غير ما اترد .

قلتها: انا اذكر راشد و خالج ذياب وايد ربع صح..
ندى: هي

قلتها: و الحينه ما حسهم مع بعض..

ندى مستغربه: شدراج تظهرين برع وياهم انتي..

هزيت جتفي مب عارفه شو ارد ع ردها الي ما توقعته : لا بس يعني دوم نسمع راشد مع ذياب و ذياب مع راشد ..شو الي تغير ..

ندى: مدري و الله يمكن ظروف عملهم فرقتهم عن بعض ..

قلتها و انا مب مقتنعه بردها : يمكن ..

ندى: شوقاني ابا اقولج شي بس اخاف تزعلين مني..
ابتسمت لها و زخيت ايدها اطمنها : طبعا ما بزعل منج قولي شو بخاطرج ..؟؟

ساسرتني: ترا خالي ذياب حاط عينه عليج ..

حسيت برجفه بكبر جسمي لاني ما توقعت كلامها طالعتها بخوف و نا بس اسمع صوته اطيح بمكان بعد حاط عينه علي .

ندى: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

ضحكت ندى المفاجأه خلت كل الي فـ الحجرة يطالعنا ...
شيخاني: بلاج ندى

حصه: غريبه ندى تضحك ابصوت عالي ..
موزي: ههههههههههه طالعوا شوق جنها بقره جايفه حريقه ...

بدور: ايه لا اتغلطون ع حميتي..
شيخاني: انا بعد حميتج و شيختج ...

بدور: قصوري بعد ..
شيخاني: ههههههههه غصبن عنج ...

موزي: بلاج تضحكين ندى..
ندى اتاشر بيدها: لا ماشي سالفه بيني و بين شوقاني ...

كنت اسمع حوارهم بس بالي في الكلام الي قالته ندى ..اكيد دام ردت فعلها انها ضحكت معناتها اتسولف ...

ندى: ايه لا اتصدقين شوقاني ...بس انا ها الي لاحظته و غير اني انا الي اباج لـ احم احم..

طالعتها بغيض: ندوي ما احيدج جذا صخي عني .. و لا تطرين لي هالسالفه خير شر .

ندى: ههههههههههه ان شاء الله ..

حصه: و انا اقول ترا شوقاني من يومين مو ع بعضها شي سالفه جايده من بينكم ..
بدور: انتو شو يخصكم وحده و ربيعتها بينهم اسرار شو يخصكم انتوا..

ندى: انا ادري...

بها اللحظه رن موبايل حصه فقالت: يلا سعيد برع يتريانا وايد تاخرنا..
كيف اروح و ندى بعدها هني فقلت: و ندى ..

ندى: خالي الحينه بيي..

زخيت ايدها: خلينا بنوصلج..
ندى معترضه: لا خالي ياي الحينه ...بالدرب...

حصه : عيل يالله انروح ...
شلت شنطتي و انا فيني غيض ..كلي خوف ان راشد ممكن يجوف ندى ...سلمنا عليهم .. و طلعنا من الصاله ,,حسيت ابراحه كبيره يوم جفت راشد سيارته مش موجوده برع يعني طلع الحمدلله حمدت ربي الف مره .

فجيت شنطتي علشان اطلع موبايلي و اطرش له مسج اني اموت عليه و اشكره ع الخاتم ...بس طاح الخاتم من الشنطته وتدحرج بدرب شيخاني الي لمحته وداسته من غير قصد ..

أنا بأمس الحاجة لك ... لا تبتعد محتاج لك كلي وله مشتاق لك ... أرجوك لا تبعد بعيد ...تعال يا عمـــر الهنا ... أنا بــدونك من أنا؟












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:31 PM
  المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله

الحلقــــــــــــــــة الســــــــادسـة ..



(( 6))

صرخت عليها و نقزت تحت اشيل الخاتم ...طلعتها بعصبية : ما اتجوفين انتي...؟؟

شيخاني مستغربه مني و من عصبيتي: زين ما جفته "و اطالع الخاتم" و من وين لج هالخاتم اول مره اجوفه .!!
حضنته بكف ايدي و جني خايفه عليه: ما يخصج ..زين انج ما كسرتيه جان ذبحتج و الله..

طالعتني شيخاني بنظرات ما حبيتها .. قطع علينا هرن سيارة سعيد ...ربعنا صوب السياره ...
حمودي قاعد يحكي لابوه عن كل شي صار في الحفلة ...و سعيد يضحك مع انه مب فاهم شيء من الي قاعد يقوله حمودي..


حصه: سعيد باجر عليك دوام ..

سعيد: هي حبيبي ليش تبين تظهرين مكان اثرج اليوم ما قعدتي فـ البيت ..
حصه: هههههههههه حرام عليك سعيد ..مستكثر علي هاالطلعات ..

سعيد يرد عليها ابسرعه : فديتج و الله كنت اسولف ..امري جان تبين باجر بظهرين مكان خبريني و انا بظهر من الدوام و اخذج حتى لو كانت رومااا ..

شيخاني + شوق: هههههههههههههههههههههه

حصه تضربه بذراعه: سعيييييييييييييييييييييدااااااااااااااااان

سعيد يرد راسه لورا و يضحك ابصوت عالي: ههههههههههههه شسوي فيج عيل ..

حصه اونها زعلانه: زين خلاص انسى السالفه " و اطالع برع "

حطيت ايدي ع خدي اطالع الدنيا برع و انا مستانسه من سوالف سعيد و حصه خذت نفس طويل ..باجر انا و وراشد جي بنكون نتضارب و نتراضي ...اتنهدت يا حلوه الحب ...

ضربت شيخاني طالعتها بسرعه:شووووووووووو

شيخاني: بلاج تتنهدين ..شو بتموتين..

رديت عليها ابسرعه: ما يخصج..
سعيد : بديناااااااااااااا

شيخاني: عفانا الله طالعه ع سيفاني..

رديت بعصبيه: محد غيرج يشبه سيفاني ... مالت عليه وع ..
شيخاني و كانها تتعمد تستفزني: أحســــــــــــن منـج و الله ملـيون مره..

بلعت ريجي بعصبيه و عقدت حياتي: سعيد جوفها قلها اتصخ عني ...كافي انها من شويه داست ..........."سكت ما بغيت اطري سالفه الخاتم .."

شيخاني: كملي ليش سكتي دست شو و انتي شو سويتي فيني زين ما ذبحتيني ..اقول حصه جان منسرق من بيت امج خاتم ترى شوق سارقتنه ..

حرجت عليها لانها بالغت: احترمي نفسج ... شو تتحريني شرااتج معروف منوه الحرامي الي ما يخلي شي في البيت الا سرقه ...نسينا ما كلينا..

سعيد + حصه: ههههههههههههههههههههههههه

شيخاني: مب جنج انتي كنتي اطرشيني ..

شهقت و حطيت ايد ع صدري: يا الجذاااااااااااااااااااااااابه ..
سعيد: بس صخووو وصلنا ..

حصه: شيخاني: باجر بقومج من الصبح بوديج معاي العياده بتروحين..؟؟

شيخاني: طبعا دام السالفه فيها طلعه اكيييييييييييييد بروح معاج ..

سعيد يطالع حصه: ليش ..؟؟ شو بلاج..؟؟

حصه اتفج الباب و هي نازله : شاكه في شي.و أبااااااااا اتاكد ...." و نزلت ابسرعه من السياره"

نزلت وراها رغم اني كنت محرجه من سخافة شيخاني الا اني ابتسمت اتمنى صج حصه تطلع حامل ها الي فهمته من كلامهااا ...

دشيت داخل ابسرعه ... كالعاده ادور ع باباتيه ...دشيت حجرته جفته راقد ..رحت صوبه لويت عليه و بسته ..يلست اتامله و اطالعه قلته : انا وايد احبك باباتيه ...

دشت عليه امايه الحجره و الظاهر انها كانت يايه من برع سالتني: شو اتسوين ..

رفعت راسي اطالعه: ييت اجوف بااباتيه ولهت عليه ..

يلست ع الكنبه: خليه زين لا تزعجيه ..و حليللي جان زين طلعت مريضه شرات ابوكم جان بجوف الحب شرات ما يجوفه ابوج ..

عفدت صوبه ابسرعه و لويت عليها و كنت شويه و بصيح: ماماتيه حرام عليج لا اتقولين جذا انتي تدرين اشكثر انحبج ..

ضحكت امايه: هههههههههههه اسولف فديتج ..."يرتني و يلستني حذالها " شو سويتي بيت خالتج ..
سالتها ابسرعه : القعده كانت وايد حلوه بس ناقصتنج ..

ابتسمت امايه: كان ودي ايي بس تدرين بابوج و حالته ..
هزيت راسي متفهمه موقفها ...حسيت للحظه اني ابا احط راسي ع حجر امايه .. و ارتاح من الدنيا و همومهاا و لو للحظه ... مدري ليش خطرت ع بالي صورة ذياب خال ندى يوم فكرت بالهموم ...

حطت امايه يدها ع ظهري: بلاج يمه ..

تنهدت : ماشي بس ابا ارتااااااااااااااااااااح .. و بنتج شيخة منكده علي حياتي..

امايه : ههههههههههههه انا و خالتج حليمة كنا جذاا دوم نتجاتل ..
ابتسمت : يا سلام و بدور و موزي بعد جذا ...بس محد شرات شيخاني ..لغايه عنبوه مدري من وين لها ها اللسان ..

ضحكت امايه مره ثانية: ههههههههههههههه فديتج باجر بتعرسين و بتتفارقون عقب بتحسين بشوق لها اللحظات...

قلتها ابسرعه: وي وي الله لا قال ...

امايه: ههههههههههههههههه سعيد اخوج وينه ابا ارمسه..
رفعت راسي اطالعها : ليش ..؟؟

يلست امايه تلعب بشعري و قالت : اليوم كلمت قوم عمج عاادل بييون بيتنا بتمون اسبوع و برجعون الكويت .

تنهدت: تعودنا ع زيارتهم ...

امايه: هي بس لازم اخبر اخوج سعيد علشان يشتري اغراض و نتزهب لييتهم ..

مدري اي احساس كنت احس به و انا راقده بحجر امايه و هي قاعده تلعب بشعري يمكن الحنان ...غمضت اعيوني و قلتها : ماماتيه خبري الي اسمه سيف ما منه فايده بس امسوي له راس ع الفاضي ...سعيد باجر عليه زاام ...

اامايه ردت علي: ابرايه ورا باجر ..هم بيون الاسبوع الياي ...و بعدين لا اتقولين سيفاني ما منه فايده منوه قاعد يراكض بابوج من مستشفى لـ مستشفى مب اخوج سيف ..نشي نشي خليني ارووح اجوف اخوج ..

زخيت ايدها و كأني ما ابا انحرم من الاحساس الي قاعده احس به: لا دخيلج ..تمي جذا لـين ما ارقد ...سولفي باي شيء لي ما ارقد..

ضربتني امايه ع ظهري ع الخفيف: شوقاني رديتي للصغر شو تبين اشتري لج شاطوحه بعد..

ضحكت من خاطري : ههههههههههههه فديتج مااماتيه خليني شويه بس سولفي اي شي ..رفعت راسي ..عن باباتيه ..عن عمي و ليش راح كويت عن اي شي بليز ...بس لا تحرمني من هالاحاسيس الي قاعده اعيشها ..

امايه: احاسيس شو قاعده تخرطين انتي ...

ضحكني ردها : هههههههههههههههههههههه

سكتت امايه شويه تمت تلعب بخصلات شعري و انا غمضت عيني ..طرت بعالمي الخاص عالمي مع راشد ..ولد خالوه حليمه و المستقبل الي يتريااانا انا هوه ...بس فجيت عيني متفاجاه يوم سمعت ماماتيه اتقولي

ماماتيه: تدرين ييمه المفترض اني اتزووووج عمج عاادل

كلامها كانت شرات الصدمه لي ..طالعتها ابسرعه كانت بعيوني الاف من الاسئله بس كلها ضاعت و انا اترياا امايه اتكمل كلامها ...

طالعتني: صج و الله كان المفترض يكون عمج عاادل هو ريلي ...

رجعت ع نفس وضيعتي .. و انا اتمنى اني الكلام الي قاعده اتقوله امايه و الي بتقوله بيكون حلم ..ما حبيت اقاطعها ابا اعرف كيف ..جذا ..

كملت و هي تلعب بشعري : عمج عادل خطبني ... و اهلي وافقوا ...مع اني اعرف لو ابوج الي كان خاطبني اهلي ما بيرضون ..

كلامها قطع قلبي ...بس امايه كملت كلامها : عمج عادل متعود يسافر من مكان لـ مكان ... كان تاجر عود ...مع انه لا ابوه ولا حد من اهله كان جذا ... مدري هوه طلع ع منوه ..جذا ... المهم ..

كل البنات كانن يتمونن ان يتزوجون عمج .. بس علشان السفر .. و الممال و يعني ريال ما ينعاب .. و كل وحده تتمنى ..تكون زوجها شرات عمج عاادل ..

مدري ليش قلت بقلبي الحمدلله ما طلع ابوي عمي عادل ...غمضت اعيوني اسمع كلام ماماتيه ..و أبوج كان كل ما يخطب وحده يردونه لانه من انولد ما يرمس ....

.المهم ..عمج عادل ما قصر .كان كل ما يرجع الدار يكون عنده بيزات اشكثر ياخذ اخوه كذا بلاد برع يعالجه بس ..كل الاطباء قالوا ماشي فايده منه ...

و اما بالنسبة لي ..كانوا رباعتي و اهلي حتى اختي حليمه ..يحسدون ع اني خطيبة عمج عااادل ..فاجأتني ضحكتها : ههههههههه اذكر اني كرهت هاليوم انخطبت فيه ابسبب تعليقات بنات الفريج ... و غير الهدايااا الي كان اييبها لي من برع ..


ع كثر سفره ..ما كان شي وقت انا نتزوج كنت مخطوبه له كم سنه ..حتى حليمة الي اصغر عني تزوجت .. و يابت راشد ..

حطيت ايدي ع قلبي و قلت فديت رشودي..بس ها مب وقت احلامي بغيت اندمج بسالفه امايه الي اول مره اسمعهاا ...
قالت لي : ابوي و امي حرجوا من عمج لانه وايد اخر سالفه الزواج و الملجة ..فتريووه لي ما يرجع البلاد ..علشان يخبرونه يا انه يتزوجني يا انه يبطلون الخطبه ...

طالعت امايه: علشان جذا ما تزوجيته ..

هزت امايه بمعنى لا و قالت : عمج عادل اعتذر من ابوي وقاله انه لازم يسافر الكويت و حدد اليوم الي بيرجع فيه .. بيكون يوم عرسنا انا و عمج ..

كنت مشتاقه اني اعرف شو السبب الي ما خلا امايه تزوج عمي عاادل ..

كملت كلامها : ..باليوم الي مفرووض ايي فيج عمج ..انذبحت الذبايح و انطبخت العيوش بالجدور ... و طبعا ها مب حيا الله عرس ها عرس عاادل اغنى رياييل الفريج .. و كل بنت كانت تتمنى تزوجه ...فكان عرس ما صار ولا استوى ...

انا لبست و سويت ... و كشخوني الحريم و يلست في عريشنا اترياا المعرس ... غابت الشمس و الناس تعشوا و دقوا و الملاج و المعازيم كلهم كانوا يتريون المعرس ...

.بس عمج ما يااه ..و لين ما غابت الشمس وصلنا خبر انه انحجز منطقة كانت جريبه من منطقتنا ..معروف ان سلطان هالمنطقة جاير و محد يطلع من ايده حي جان انحبس ...


من وصلنا الخبر انجلب العرس لـ حزن .. عرفنا ان خلاص عمج دام انحجز عند هالسلطان يعني موته اكيد اكيد ..ع الرغم من الحزن الي صابنا كلنا ..

و خاصه انا في ثياب عرسي اتريا عمج ..اقترح ابوي يزوجني ابوج الا هو اخو خطيبي لان كل ماله بيكون لاخوه ...دام انه موت عمج صار اكيد خلاص ...

عاد كل البنات الي رفضوا ابوج ..تمنوا انهن وافقوا عليه لانهن بيعشون بعز ...لانه بيوورث اخوه ...بنفس اليوم و الوقت المحدد ..ملجت ع ابوج بدال عمج ..

يلست مصدومه: بس عمي حي ما مات ...؟؟؟؟كيف جذا !!!

ضحكت امايه: ههههههههههه عقب شهر انصدمنا يوم جفنا عمج ياه .. و انصدم يوم جافني صرت حرمة اخوه ...

طالعت امايه و انا بعدني مستغربه من السالفه: شسوي عمي..؟؟

هزت جتفها: تضارب مع ابوي و اخوه ... بس بالاخير اقتنع ...و رضى بالقسمه و لنصيب و رجع الكويت و تزوج من هناك .. و ليومج تم بالكويت ...

ابتسمت : زين عيل يدي طلع طماااااااااع عباله ابوي بيستوي تاير ..

ضحكت امايه: ههههههههههه هي و الله بعد ما الكل يحسدني ع خطبة عمج ..كلهن حمدواا ربهم انهم ما صار لهم الي صار لي ..

حرجت: ليش شو بلاه ابوي ...الف من تتمناه ..

ابتسمت امايه: فديتج شوقاني و الله ثم و الله لو خذت عمج ما بكون مستانسه ..قد ما انا مستانسه مع ابوج ..

لوت ع امايه: سالفه عجيبه ..بس حلوه ...الحمدلله انج انتي ماماتيه و باباتيه هو بااباتيه..

امايه: شوق تخبلتي شو هاي الرمسه بعد..
ضحكت و انا مرتاحه : هههههههههههههههههه

خطر عبالي سؤال : ماماتيه ...عيل شو الي رجع عمي الامااراات ..؟؟

ردت علي: يرجع بس يسلم ع ابوج ...تدرين ان عمج ما يعرف عنا شي ولا عرفنا عنه شي الين جم سنه بس ..
حاولت اتذكر : صح صح ما اذكره ابد بطفولتي ..هااااااااا سيفاني طالع ع عمي نحيس ..

قبل ما اترد علي اامايه انفج باب لحجره ..طالعنا شيخاني الي كانت محطيه ايدها ع خصرها : شو اتسون ... انا قاعده ادوركم و انتن هني ..؟؟

قلتها : شو تبين ..؟؟

شيخاني : ما اباج ابا ماماتيه ...

دشت الحجره و راحت صوب باباتيه و باسته فوق راسه بدفاشه لدرجه انه تجلب بفراشه ..

قلتها: يا الدفشه ..
طالعتني: كيفي احبه .."طالعتنا بنظرات" شو كنتوا اتقولون
قلتها و انا واقفه: ما يخصج ..ماماتيه لا اتخبرينها زين انا بروح انخمد ..

شيخاني : انجلعي من زينج الحينه..

ما حبيت ارد ع شيخاني لاني مب متفيجه لها بس كان بخاطري انخمد ع الشبريه ...و ارتب افكاري و بالسالفه الي قالتها لي امايه ...قببل ما اصكر الباب سمعت ضحكت امايه ع كلامي و كلام شيخاني .

رحت حجرتي ..دشيت الحمام تغسلت ..و عقب ما بدلت و لبست بيجامتي .. انخمدت بفراشي ...تذكرت راشد و كيف هداني الخاتم ...عفدت صوب ما حطيت خاتمي كسر خاطري يوم جفت هالدبه مفعصتنه ...حضنته بكف ايدي .. و حطيته تحت المخده ...طرشت مسج لـ راشد" تصبح ع خير حبيبي"

...و حطيت الموبايل ع الكمدينو ... حاولت ارقد بس قعدت اتجلب بفراشي ..اتذكر سالفة امايه .. لو كان عمي هو ابوي كيف بتكون حياتي ..؟؟ بنعيش فـ كويت ...اساله وايد دارت في بالي بس ..النوم كان الحاجز الوحيد ع ها الاسئله الي كانت تجول في خاطري ..و ما لقيت لها اي رد ...


فجيت عيني بالغصب ابسبب نور الشمس الي كان متسلل حجرتي..حطيتي ايدي ع عيني متضايجة ..هذي اكيد اماية فجت ستارة الحجرة ...نشيت بكسل اصكر الستاره ...ور جعت شبريتي احاول ارقد ...ما عرفت جم الساعه الا عقب ما رن موبايلي ...جفت المتصل "ندوي" ...حسيت بخيبة يوم ما جفت مسج من راشد او اتصال منه ...مرات احس ع قد ما يحبني هالادمي ع قد ما يطنشني...

رديت بكسل:الوو

سمعت صوت ندى الحيوي: صباح الخير ..

ابتسمت : صباح النور ...جي جم الساعه ..
ندى:بعدج راقده ...شوه ...؟؟

قلتها بكسل: هييييييييييييييييييييي

ندى: قومي الساعه 11 الضحى ...اكيد سهرانه ع الحفله ..
يلست ابمكاني: عيبتج الحفله ندوي...؟؟

ردت ابسرعه: هي مشكورات و الله ..ما توقعت ..خبرت خالي ذياب استانس من السالفه .. و راويه الهدية ..
مدري ليش ياني فضول اعرف شو قال عن هدتي فسالتها: وشو قال ..؟؟

ردت ندى و هي تضحك: عيبته هديتج ما قلتج احس حاط عينه عليج ..

عاتبتها لاني ابد ما افكر ب،ـ ذياب : نــــــــــــــــــــدى عن الرمسه الفاضية ..
ندى: هههههههههههه اوكى سوري سوري ..اممممممممممم تدرين ..
قلتها ابسرعه :شووه ..؟؟


قالت : اممممممم راويته هديت قوم عمي... و قلته شرات ما قالوا لي ..هاي من راشد مدري ليش حرج علي..؟؟ مع انهم كانوا ربع بديت اشك انهم ع خلاف..؟؟

كلام ندى حسسني بالغيره لانها ترمس عن راشد و هالشيء مب من حقها ...بس لفتني وايد يوم قالت انهم ع خلاف علشان جذا راشد حرج علي البارحه في الستي ...يوم سمع طاري ذياب ...

اتنهدت : مدري و الله ...

ندى: المهم انا بغيت اسلم عليج ..تراني بروح العمره .

شهقت متفاجاه : متىىىىىىىىىىىىىى

ندى: ههههههههههه هونج بلاج ..
قلتها: فاجأتيني ..
ردت علي: بروح مع قوم خالوه العوده ...

قلتها : يعني بتكونين مع فتون .. و الله اغار
ندى: ههههههههههههه افا عليج ما بخونج صدقيني ..

سالتها: زين متى بترجعين ..
ندى : اسبوع بس ...

قلتها من كل خاطري : ربي يحفظج ندوي......عاد دعواتج الطيبه لنا ..
ندى : اكييييييييييييد سلمي ع اهلج كلهن ..

شوقاني: ربي يسلمج متى بتروحين ..؟؟
ندى : ع العصر ...جان شي وقت بمر عليج .. زين ..
قلتها : مب مشكلهه بس ابتعدي عن فتون ..

ضحكت: هههههههههههههه من عيوني ...

صكرت عنها خذت نفس طويل ندوي بتروح العمره بفتقدهاا ..امممممممم لفيت ويهي بذراعي اتذكر ..فتون بنت خالة ندى.. وحده من عمرنا بس انسانه غيوره ... دايما كانت اتغار مني و من ندى و من صداقتنا ..

اذكر اشكثر كانت اتسوي مشاكل من بينا ..لدرجة ان خالة ندى تدخل بالسالفه ...بس حركتها و مشاكلها ابد ما فرقتني عن ندى لان الي بيني و بين ندى اكبر المشا كل و الغيره الي في قلبها ...

فكرت اتصل بارشد ..رن موبايله ما رد علي ..يمكن يكون مشغول بدوامه ...رحت الحمام اتغسل ... و ابدل ملابسي ...و انا طالعه شهقت يوم جفت شيخاني منسدحه ع شبريتي.. و ملتويه باللحاف...ييرت عنها اللحااف بغيض و قلتها : شو اتسوين ...؟؟؟؟

تمت شيخاني ابمكانها امغطيه ع ويها حاولت اقومها: نشي شيخاني تدرين ما احب حد يرقد ع فراشي ..قومي..

بس هدوء شيخاني و عدم ردها لي خوفني و خلني اتجرب منها ..حاولت ارفع ايدها عن ويها .بس ما قدرت..
سالتها بخوف : شو بلاج ..؟؟؟

شيخاني بنفس وضعيتها ما اترد ..

هزيتها : شو فيج ...باباتيه فيه شي

هزت راسها بمعنى لا ...
يلست ع الشبريه ..ما جفت دموعها بس جفت عيونها محمره ..وقفت و قالت : مافي شي ...
تميت واقفه ابمكاني اطالعها الين ما ظهرت من حجرتي.استغربت ..من موقفها شو بلاها ..؟؟؟ يمكن ها الوحش قالها شي اكيد سيفاني قالها شي... يوم سعيد يداوم هو يلعب بذيله ..

طلعت ابسرعه من حجرتي رحت صوب حجرة شيخاني دقيت الباب جفته مقفول ..دقيت كذا مره ابد ما طاعت تفتح ...

نزلت تحت بالصاله ..جفت ماماتيه قاعده ادخن باباتيه ..علشان صلاة اليمعه ....فتح لي ذراعه من جافني ..رحت صوبه و لويت به ..ابتسمت له و قلته: شخبارك باباتيه زين ..

ادري ما كان يسمعني بس هز راسه ...
امايه: صح النوم ...

شوقاني: شو بلاها شيخاني...

طالعتني ماماتيه : شو بلاها توها يايه من برع مع حرمة اخوج .. شحلاتها ..شو بلاها "طالعتني بنظرات" قلتيها شي انتي..؟؟

رديت ابسرعه : و الله لا ...بس اجوفها متغيره و صاخه حتى الحينه قافله عليها باب حجرتها .

امايه: عن ترقد بس عقب بتفوتها صلاة الظهر ...تعالي خذي ها المدخن ..روحي حجرة اخوج سيف و دخنيها .. و دخني ثيابه .

عضيت ع شفايفي الي تحت : ما ابا اجابله من ضربني ما جفت شيفته ..

ماماتيه: يلا روحي لا تستوين عدوه .. و ها اخوج اكبر عنج روحي..

حط ابوي ذراعه ع جتفي و جنه عرف من ملامح ويهي ان مضايجه رفعت راسي ارد له ابتسامته العذبه ..خذت عن امايه المدخن و قلتها : انتي اصلا دوم تدافعين عنه من زينه ..

امايه: روحي روحي...باجر بيعرس و بخف عليكن ..

قلتها و انا اصعد الدري: احسن علشان افتك منه ..

ما سمعتني امايه جان بتسوين لنا حفله ...رحت حجره دشيتها بتردد بس الظاهر ما كان موجود ...يلست ادخن الحجرة عقب فجيت الكبت ادخن ثيابه ...

نقزت ابمكاني يوم سمعت صوته : شتسوين ..

طالعتها جفتها ظاهر من الحمام شكله كان يسبح لانه وقف عدال التسريحه ينشف شعره ...خذت نفس طويل و ابوي ما فيني ع لسانه و ايده ..صكرت باب الكبت و كنت بربع برع حجرته و قبل ما افج الباب
زقرني: شـوق ...

وقفت ابمكاني بلعت ريجي بخوف سعيد محد منوه بيداري عني ...و ابوي..تميت واقف ما بغيت التفت صوبه علشان ما اموت من الخوف ...

فكرت اذا سوا فيني شيء بحرقه بالنار الي بالمدخن التفت له بروود و رفعت راسي اطالعه ..
فاجاني: مبروك ع التخرج..

بلعت ريجي مب رايممه ارد عليه مصدومه
عقد حياته : شو بلاج ...؟؟؟

لا و الله مب جنه امكفخني من جم يوم اونه شو بلاج ...هزيت راسي بمعنى ما فيني شيء ...
ابتسم و تجرب مني لصقت باالباب و انا متردده احرقه بالنار ولا لاء.يوم ابتسامته لي خللتني اتراجع باخر لحظه ...

سيف: انتي بعدج متضايجه من سالفه أول امس ...اوكى انا اسف ..

و باسني فوق راسي ...مب غريبه ع سيف دوم يكفخنا عقب يبوسنا فوق الراس..بس دام نفسيته اوكى يعني مب هو الي مزعل شيخاني...

قالي: انا و سعيد بحياتتنا ما تضاربنا ..غير اول امس..فضلج علي ..
قلتها : سعيد يحبنا و ما يرضى علينا ..

رد ابيسرعه : حتى انا احبكم ..ادري انج ما تحبيني ولا شيخاني تحبني...بس انا وايد اعزكم ..

مدري ليش كسر خاطري يوم سمعت منه هالرمسه ..

فقلته بسرعه : نحبك بس نخاف منك ..
راح صوب كبته يظهر له كندوره: ما عليه ...المهم الحينه انتي مب متضايجه مني صح ..

قلته : هي مب متضايجه منك ..

طالعني: زين ..مشكوره ...مرات اغار يوم اجوف علاقتكم بسعيد ..غير عن علاقتكم بي شي حاجز كبير بيني و بينكم و انا بحاول اكسر ها الحاجز ..

ابتسمت له : حتى انا و شيخاني بنحاول ما انضايج في شي ..تبا شيء ..؟؟

هز راسه بمعنى لا
طلعت من الحجره و انا مستانسه اول مره اكتشف ان سيفاني غيور ... زين و الله علاقتنا بـ سعيد غيرته ..شي طيب ..

رحت صوب حجرة حصه دقيت الباب بس ماشي رد ...خمنت اكيد حصه راحت بيت امها اتبات هناك ...دوم يوم سعيد يكون في الدوام هي اتروح بيت امها ..بس شو سالفتها شخاني...شي محيرني..

رحت اتصل بحصه ردت علي عقب ما سلمت عليها سالتها : اقولج بلاها شيخاني..

حصه: شو بلاها ..؟؟

قلتها: يت من برع متضايجه و حالتها حاله شو مستوي يوم رحتوا العيادة ..؟؟
حصه : ليش هي قلت لج شي ..؟؟

قلتها : لا ما طاعت ترمس علشان جذا اتصلت بج ..شو مستوي حصة ..
حصه سكتت شويه: ماشي شوقني كانت معاي اوكى ..

سالتها : عيل من شوه متضايجة ..
حصه: مدري و الله .. حتى كانت تضحك و اتسولف مع راشد ..

انصدمت : راشد اخوج ..

حصه: ههههههههههههه هي بلاج هو ماخذني العياده ..
رصيتت ع سماعة التلفون جي ما خبروني كنت بروح معاهم ..
حصه: طمنيني ع شيخاني ولا تبيني ارمسها اجوف شو بلاها .

قلتها : لا خلاص بجوفها بروحي يمكن تدلع ..

قالت لي: انا اشك في جذا بعد ...يلا عاد بخليج حمودي مدري شو قاعد يسوي بامايه ..

ضحكت و انا اتذكر شيطانة حمودي: هههههه بوسيه لي ...

حصه:: ان شاء الله مع السلامه ..

رحت حجرتي متضاايجة من راشد مرات يرفع الضغط بس بتحمله لاني احبه ...عقب ما خلصت صلاة الظهر .. وصلني مسج رحت اجوف منو الي ذكرني بها الحزة ..فجيت المسج ..طرت من الوناسه و انا اقرا مسج من "روحي تحبك" ( انزلي تحت انا في صالة بيتكم ابا اجوفج )

ما صدقت ربعت البس شيلتي و طلعت من حجرتي طايره ...راشد هني حبيبي موجود فـ بيتنا هالانسان ابد ما ينشبع منه ..

نزلت الدري من سمعت صوته وقفت ابمكاني و يلست ع الدري اطالعه من بعيد ...فديته كم احبه و احبه ...
سمعته يسولف و يضحك مع امايه ...زين سيفاني مش موجود ..نزلت الدري اوني ما اعرف انه موجود ..

رديت لورا يوم طاحت عيني بعيونه ..

سمعت امايه: تعالي شوق ها راشد ولد خالتج ياي يسلم فيني تعالي ..

تجدمت و انا اعيوني بعيونه سالني: شحالج شوق ..

قلتها و انا ميته من المستتحى : بخير ..

امايه: ههههههههههههههه بلاج مستحية ..راشد ولد خالتج وشرات اخوج ...

طالعت اجوف نظراته يوم امايه قالت شرات اخوج ...ابتسم لي و كأنه يقلي ما عليج منهم كلهم ..انتي لي و انا لج ...قطع علينا اخوي سيف يوم دش الصاله مع ابوي رادين من المسيد ...


طالعني سيف بنظرات عتاب و غيض يوم جافني واقفه بالصاله جريبه من راشد...علشان جذا طلعت برع الصاله ابسرعه ...علشان ما احصل كف منه ...

يلست احاوط في المطبخ اتريا راشد يظهر ..شكله بتغدا هني ..!! ليش ما قالي من قبل كنت طبخت له من ايدي الحلوه ...سمعت صوت باب الصاله يفتح و يتصكر ...وقفت برع عند باب المطبخ ...لمحني واقفته فياه صوبي ..

تعلقت عيوني بعيونه قال لي : وحشتيني..

قلته ابسرعه: جذاب ..

راشد جنه حرج مني: تأدبي يوم ترمسين معاي ..
قلته ابسرعه : ليش ليش ما قلتي انك بتاخذ حصه العياده كنت بروح معاها علشان اجوفك..

راشد: مدري فجأه اتصلت بي ...

ابتسمت: حتى ما سالتها شو اخبارها و شوو قالوها طار عقلي و قلبي يوم قالت انك انت ماخذنها ...
راشد يطالعني بنظرات : شوقاني انا بخطبج خلاص..

لصقت فيه من غير قصد بس من الوناسه : متى متى ...

طالعني: صبري شويه بس عاد انا ما اصبر عنج ...

ما قدرت ارد ع كلامه ولا ع نظراته فنزلت راسي بالارض

سمعت ضحكته: ههههههههههه تستحين شوق...

انفج باب الحوي و كانت الشغاله فافترقنا بسرعه ..

قلته بصوت واطي/: اتصل بي ..
طالعني بنظراته الحلوه ... و ظهر من البيت ..يلست ع عتبة باب المطبخ مب رايمه اشل ريولي ..

قال بخطبني... راشد يحبني... يحبني ...كل ما يسوي تصرف يقهرني او يستفزني ..يرجع يفاجأني انه يحبني و يموت علي...

رحت الصاله و تغدينا ..طبعا الا شيخاني كانت قافله ع روحها الباب محد يعرف شو بلاها ...و عقب الغدا قعدنا انسولف ... مواضيع كثيره منها ..عن قوم عمي وييتهم من الكويت ... و غير ان عرفنا ان حصه حامل ... و فاجأنا سيفاني يوم قال انه نوى يخطب خلاص ...

رحت حجرتي ...تضايجت يوم جفت ان راشد ما اتصل بي ...حطيت راسي ع المخده و رجعت رقدت ...شهقت يوم حسيت باللحاف اتيير من فوقي بعصبيه ...يلست ابسرعه مكاني ...

وقلت : بسم الله الرحمن الرحيم ...شو بلاكم اليوم ..

يلست بدور ع طرف شبريتي منهاره اتصيح ..و كانها ضايعه و مب عارفه وين اتودي ابعمرها ..

حبك كمنجه ف الحشا ايرن. . وايحرك اوتاري لشجان يا اوليفي يا اصغير السن .. لا تستوي لي دوم منان ان ييت صوبك ريتك اتون.. .وان سرت ترقص جنك احصان












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:36 PM
  المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله



(( الحـلقة السـابعـة )) ..


نشيت ابسرعه الوي عليها ..مع اني مب عارفه السالفه ..يعني شيخاني زعلانه من بدور..معقوله ليش شو الي صار من بينهم ..؟؟؟!!

قلتها : بدور بس لا اتصيحين ...لا اتسوين ابروحج جذا ..

بدور اتمش دموعها ..انا غبيه .. و حماره بعد..

طالعتها مستغربه : ليش شو سويتي ...
ردت اتصيح ...ما قدرت اسكتها ...
قلتها : شيخاني السبب...انتي و شيخاني متزاعلات ويا بعض ..
هزت راسها بمعنى لا ..
قلتها و انا مستغربه : لالا !!! عيل شو السالفه انتي زعلانه و هي متضايجة شو بلاكن ..

بدور و هي اتصيح: شيخاني مالها خص بالسالفه ...ابد .

كسرت خاطري و قطعت قلبي كنت شويه و بيصيح وراها ..يودت روحي و قلتها .. زين تمي هني ..بروح اسوي لج شي يهديج ...

حاولت بدور تمنعني من اني اطلع ..بس طنشتها .. و رحت صوب المطبخ ..لمحت ابوي قاعد يسقي الزرع ...تمنيت اروح صوبه ..بس ..بدور وايد مربكتني ..رحت المطبخ ..جفت الشغاله قاعده اتغسل المواعين ...

قلتها : سيتي سوي عصير ليمون بارد ...

سيتي : اوكى ..

فكرت اروح حجرتي عند بدور بس فضلت اتريااا بالمطبخ لي ما اتخلص سيتي ..العصير يمكن اتكون بدور هدت وشويه ..يلست اعض ع اصابعي و افكار تاخذني و اتيبني شو السالفه ..؟؟

شيخاني من صوب و بدور من صوب ..شهقت من الفكره الي زارتني في بالي ..يحبون شخص واحد لا لا ..مستحيل ..اصلا شيخاني ما اتفكر بهالسوالف ...لكن بدور ما اعرف عنها شي موليه ...زخيت صينية العصير من يد سيتي . و رحت حجرتي... لمحت شيخاني ترمس بالتلفون ... و حالتها النفسيه واااااااااايد احسن عن قبل ...مب جنها هي الي كانت من ساعات ع فراشي اتصيح ...

سالتها :شيخاني..

اشرت بيدها انها مشغوله ترمس بالتلفون ..عرفت انها تتهرب مني...طنشتها و رحت حجرتي...دشيت جفت بدور ..هدت شويه بس كانت سرحانه ...جربت منها صينيه العصير ..

قلتها : بدور شربي هالعصير وايد فنان ..

شلت العصير ولاحظت يدها ترتجف ...حطيت الصينية ع الطاولة ..ورحت يلست ع الكرسي اراقبها ..معقوله راشد ضربها !! لا لا راشد مب شرات سيفاني..

ممكن يعصب يحرج يفاتن لكن يمد ايده مستحـيل ..عيل محد غيرها موزي...البارحه كنا انسولف انا و امايه عن ضرابة الاخوات ...بس نبهني صوت بدور

يوم قالت : مشكوره شوقاني...انا اسفه .."رفعت راسها اطالعني" ما اعرف ليش ييت لج ..مع انج متضاربه مع سيفاني..

عقدت حياتي: سيفاني !!! ...

هزت راسها بمعنى هيه ..
قلتها بخوف: سيفاني وصل لكم بعد قام يمد ايده عليج ...؟؟!!!!!!!! انتي اصلا وين جفتيه ..

قالت لي جنها طفرانه من اسئلتي: مب جي السالفه .."و قالت بيأس ".انا محتاره شسوي..

يلست حذالها و زخيت ايدها : انا بحاول اساعدج و الله بس لا اتسوين ابروحج جذا
طالعتني بنظرة عذاب : كيف و انتي متضاربه مع سيفاني ..

تنهدت : يا هي ها السيفاني ..ما بنخلص منه ...اسمعي ابوي سيف اليوم راضني و باسني فوق راسي .. و قال انه يغار من علاقتنا بـ سعيد .. علشان جذا بحاول يغير اسلوبه معانا ... زيييييييييين ..

بدور مب مصدقة كلامي : قولي و الله ..

حطيت ايدي ع راسها : وراسج ..

ييرت بدور ايدي ابسرعه: استغفر الله ..

ضحكت: ههههههههههههههه شسوي فيج ..حيرتيني ...شو علاقتج بسيفاني .

حسيت انها ارتبكت ضمت شفايفها ...من حركتها شهقت و قلتها : بدور لا يكون انتي و سيف ..
نزلت راسها متلومه ..

قلت مصدومه: يعنـــــــــــــــي صدق ..!!

رفعت راسها ادافع عن نفسها : مب جذا السالفه ..

شوقاني : زين قولي شو مستوي و الله بحاول اساعدج..

قالت لي بدور : محد يعرف غيرج ...
وعدتها: محد بيعرف غيري يلا قولي ..

بدور بلعت ريجها : انا صار لي سنه ارمس سيفاني بالتلفون ..

فجيت حلجي : هاه ..متى ما حسيت ..

سكت يوم تذكرت هم بعد مب حاسين اني ارمس راشد ..فسكت ...

كملت بدور رمستها: انا في البداية ..."سكتت"
يلست حذالها و زخيت ايدها اشجعها انها ترمس ..فقالت ..

بدور: انا دوم اسمع سوالف البنات يوم يرمسن بالتلفون ويا الشباب .. انا ابد ما كنت اايد هالفكره و كنت اكره اي بنيه تسويها ...بس كل ها ما منع فضولي ..اني اجرب اسولف مع شاب . و اجوف وين اتروح سوالفهم ..

همست: و جربتي بسيفاني..

هزت راسها بمعنى هي: خذت رقمه من موبايل حصة اختي..يلست اسبوع احاول اتصل به ...اخرتها قدرت ..
سالتها : بس رقمج يقدر يطلعه سيفاني بسهوله ..

هزت راسها موافقه ىرمستي: ادري علشان جذا طلعت لي بطاقه يديده ..عن طريق درويلنا الي سافر ...

قلتها و انا بعدني مستغربه: بدور كيف قدرتي تكسبين سيف ..؟؟

ابتسمت بس بحزن : صدقيني شوقاني تعبت لي ما قدرت اخليه ..يكلمني و يتعلق فيني ..المصيبة المصيبة ..كنت في البدايه ماخذتنها ع شكل سوالف ...عقب تعلق فيني .. و انا يوم تم يصد عني تعلقت فيه ...


ضحكت: ههههههههههههه علشان جذا حاشرتنا تبين سيفاني ...تحبينه هاه ..

بدور شويه و بتصيح :شو الفايده هو ما يباني ..

كلامها صدمني: ليش ..انتي ما اتقولين متعلق فيج ..
هزت راسها: متعلق بـ ساره مب فيني انا ...

سالتها : منوه ساره !!

ردت علي بابتسامه : انا ..كنت ارمسه ع اساس اني ساره ... و اني وحيده .استخدمت معاه اسلوب العطف علشان اقدر اجذبه و بالفعل جذبته .."حطت ايدها ع ويها و ردت اتصيح " بس الحينه خسرته ..

زخيت ايدها : لا اتصيحين بدور ..مب سيف ها يسوي بج جذا ..

تكلمت و هي اتصيح: من شهرين يلحح علي يبا يخطبني .. و انا كنت اتشرد منه ..كنت اباه يحبني يحب بدور مب ساره ..

لويت عليها كنت بصيح وراها قطعت قلبي ...

كملت بدور: تدرين ..يوم هددني انه يتركني او يخطبني ..لانه يوم جافني اتهرب ظن اني العب عليه ..

قلتها : اكيد رحتي قلتيه انج مب ساره ..

هزت راسها : هي انا غبيه ...قلته انا مب ساره و الح علي الا يعرف منوه انا و أمس فـ ليل بس ..ضغط علي ..اخرتها قلته انا بدور بنت خالتك ..

حطيت ايدي ع حلجي مدري ليش حسيت برجفه ..فقلتها : شو سوا .

لوت علي بدور جنها ياهل : قالي يا حقيره و صكر التلفون بويهي...شسوي ساعديني ..؟؟

بلعت ريجي و انا احس برجفه : مدري شو اقولج بدور انتي صج كنتي تلعبين بالنار .

بدور بغيض: ما توقعت توصل الامور لها الدرجة ...

خذت نفس طويل و انا اتامل عذااب بدور..ذكرتني ايام ما راشد يضاربني او يزعلني...عاد راشد و احس قلبه صخر .. كيف سيفاني ..الله يعينج بدور..

قلتها بصوت هادي: بدور الصياح مامنه فايده ...روحي تغسلي ...يمكن حد يجوفج ..ترا شيخاني ممكن اطب لنا باي وقت اجوف ردت جنيه

بدور و هي تمسح دموعها : ههههههههههههههههه

نشت و راحت الحمام تتغسل ..عقب دقايق ظهرت من الحمام .. كنت احس بعد ما رمستني حالتها صارت احسن بوايد ...

قلتها : بدور ترا سيف اليوم ع الغدا قال يبا يخطب..

نزلت راسها : اكيد مب انا ..خلاص طحت من عينه ..

قلتها : لا اتقولين جذا انتي وايد اتبالغين ..
بدور: عرف اني اقص عليه ..انا قلته اني فقيره و مالي حد في الدنيا و عايشه مع يدتي بس علشان جذا تعلق فيني ..


ابتسمت: خيبه مب جنج بالغتي في جذبج ..

هزت راسها مب عارفه شستوي: مب بس جذا ..
ضحكت: ههههههههههههه شو بعد ..

بدور متلومه: قلتله اني ما اروم امشي الا ع عكاز ..

طالعت بدور و طالعتني ..اتخيلت جذبت بدور.. و حسيت ان بدور اتفكر مثل افكاري ..فيلسنا مع بعض نضحك ابصوت عالي ..هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

شوقاني: بس الظاهر وايد حبج لدرجة فكر انه يرتبط بج و انتي بعكاز ..

بدور: هههههههههههههههههه شر البليه ما يضحك ..

دشت علينا شيخاني: ما شاء الله صوت ضحكتكن واصله برع ..شو عندكن ..

طالعتها بغيض: انتي ليش ما تستأذنين قبل ما ادشين حجرتي..؟؟
شيخخاني: ليش ان شاء الله لها الدرجة سركم خطير ...

بدور: هههههههههه

رديت ع شيخاني: ما يخصج ..و بعدين شو بلاج انتي الظهر ..كنت متضايجه ..

شيخاني ادور في مكانها : كنت متضايجه و الحينه الدنيا ما اتشيل وناستي ...دريتوا ان حصة حامل ..
بدور: خبر عتيج..

قلتهن: و الله شكيت البارحه يوم طرت العياده ..

شيخاني: المهم ..سعيد بيعطيني البشاره ..

شوق+بدور: مبروووووووووووك ...
بدور تعدل شيلتها : بروح البيت ...خلي الشغاله توصلني..

شيخاني: بنوصلج انا و شوقاني ..شو رايج شوق .

بلعت ريجي: المغرب الد نيا بظلم.. و بعدين ابوي بروحه فـ البيت ...
بدور: خلاص ما عليه شغالتكم فاضية ..

شيخاني: بدووووووووور "و اطالعها بتمعن" بلاه ويهج متنفخ ..
رديت ابسرعه: انتي شو يخصج...
بدور :يلا بسير ..اخليكم تضاربون ابروحكن..

نزلنا تحت ..زقرنا سيتي علشان اتوصل بدور ..ربعت شيخاني صوب التلفون يوم رن ...ااما انا و بدور طلعنا صوب باب الحوي..

قلتها : بدور خلينا ع اتصال ..
بدور: ان شاء الله ..اقولج ندى سلمت عليج..؟؟

قلتها : هي اتصلت بي الصبح ..قالت اذا لحقت بتمر علي اتسلم..
بددور: الظاهر انها ما لحقت ..

قلتها : هي الله يحفظهم ..

كنت ببطل باب الحوي بس اتبطل قبل ما احط ايدي ع المقبض .رديت لورا ..فدش سيف ..جابل بدور ويه بويه ..نزلت بدور راسها ابسرعه متلومه ...

سيف ما كان يعرف اني واقفه ورا الباب ...

سمعته يقول : انتي شو يايبنج هني ..؟؟

و ابوي بدور الله يهداج حبيتي واحد ما عنده قلب حبي واحد ينحب الله يهداج ..
حسيت بدور ارتبكت اتغشت و ردت لورا علشان يدش سيف و تظهر هي من البيت ....

سيف : عيل وين عكازج ..
حطيت ايدي ع حلجي امنع ضحكتي ...بس بدور حسيت بها بتصيح ...

قالت بضعف: وخر خلني اطوف ...

سيف يهددها : ما عليه بدور انا اراويج .. انا بأدبج ..تتمصخرين علي هاه ...

حسيت ان بدور قاعد تتألم بداخلها و سيف مب حاس بها قاعد يجرحها ...فاضطريت اطلع من ورا الباب امنع هالمصخره ..

فقلت بصوت عالي : سيتي يلا تعالي وصلي بدور ..

نقز سيفاني يوم جافني طلعت من ورا الباب فقال بغيض: شتسوين انتي ورا الباب ..؟؟

قلت بخوف: ماشي كنت بوصل بدور عند الباب ...

يت سيتي فطالعني سيف بنظرات ما فهمتها ...دش داخل البيت و زخيت ايد بدور و قلتها : ما عليج منه ..
بدور تتنهد: الله يعيني يصبرني ...يلا مع السلامه ..

قلتها /: في أمان الله ..

دشيت الصاله انا امنزله راسي افكر كيف قدرت بدور تكسب قلب سيفاني بس احس ان صعب عليهااا اترجعه ..يالله من يبتلى بـ سيفاني رشود بعد أهون منه .. حست اني دعمت شيء فرفعت راسي بلعت ريجي و رديت لورا ...جفت سيفاني واقف عدال باب الصاله يترياني ..تذكرت اني ابوي صوب الزراعه يسقيها فكرت اهرب صوبه ...بس من خوفي تميت يابسه بمكاني ...


سالني: شو قالت لج بدور..؟؟

قلته و انا ميته من الخوف: ماشي ..كنا انسوولف عادي...
جفته يطالعني بنظرات جنه شويه و بجتلني يا ويل حالي شكله بطلع حرته فيني..

ذكرته : انت قلت بتتغير معا......

قاطعني مصرخ علي بعصبية : شو انا سويت بج شي الحينه ...؟

تميت اطالعه خايفه ....عطاني ظهره و دش داخل الصاله يلست ع العتبة اهون ع نفسي واهدي روحي....

حضنت نفسي و كأني اطمن روحي...شهقت اول مره احس ان روحي بتطلع يوم عفدت شيخاني و يلست عدالي بدفاشه صرخت من الخوف بصوت عالي..

طالعتني: بسم الله شو فيج..

قلته بغيض: انتي يا الدفشه روعتينــــــــــي...
طالعتني مستغربة : شو بلاه سيفاني يزاعج عليج..

قلتها بضعف و كنت شويه بصيح لاني كارهه ها العيشه: مدري عنه ..ها دوم يحتشر علينا من غير سبب

خذت نفس طويل ووقفت حاطه في بالي اروح صوب ابوي..

شيخاني: وين رايحه تعالي بسولف معاج..
قلتها امنطشتنها : مب فايجه لسخافتج ...

ردت علي: شكرا يا الزطيه ..
طالعتها بنظراات و رحت صوب باباتيه فجيت باب الزراعه تجدمت منه..جفته واقف يتأمل النخيل حضنته من ورا ..نقز مع اني ميته من الغيض الا اني ابتسمت يوم التفت صوبي متروع ..رفعت راسي اطالعه جفته يبتسم لي ..حضني من حطيت راسي ع صدره يلست اصيح ...

مدري ليش صحت ..بس كل الي كنت اتمناه في هالوقت اني اصيح و اصيح ..ابا ارتاح ...مدري من شوه ...عندي حضن ابوي حنان امايه خواني بس احس في شي ناقصني بحـياتي بس شوه هو ما اعرفه ...

رفع باباتيه يطالعني جفت في ملامحه الخوف علي و تسال يلس يمسح دموعي ..قلته و انا اصيح و كأنه يسمعني : باباتيه انا تعبانه ابا ارتاح ...احس متضايجه ... ابد ما احس بالسعاده مع انه انت موجود و ماماتيه و راشد حبيبي ... و اخواني بس احس بكآبه ...

ابتسم لي باباتيه و كأنه قاعد يسمع شو كنت اقوله ... بس عرفت انه يبتسم بس علشان يخفف عني ...

ييرني و طلعني من الزراعه ... و رحنا الصاله كانت شيخاني منسدحه ع الكنبه اطالع التلفزيون ...من جافت باباتيه حاضنني ..
قالت محتجه: شو هالحركات ...البارحه امايه و اليوم باباتيه ..

ابتسمت اغايضها: شو حارنج ..؟؟

رفعت راسي جفت ابوي يبتسم حق شيخاني و جنه فهم ان شيخاني غيرانه ...يلسني ع الكنبه .. و راح صوب شيخاني باسها ع راسها ...

شيخاني: هعهعهعهعهعهع فديتك باباتيه ...

عقبها دش الحمام يتغسل ...رجعت شيخاني و انسدحت ع الكنبه اطالع فلم ..
قلتها : شو بلاج اليوم كنتي اتصيح..
ردت علي و هي اطالع التلفزيون: ما كنت اصيح عن الاشاعات ..

قلتها بسرعه: جذابه و الله جفتج اتصيحين ..

قالت ابرود مب مهتمه : ما يخصج ..اسكتي خليني اجوف الفلم ..

وقفت و قلتها : عيل ثاني مره ما اطبين حجرتي اتفضفضين فيها عندج دارج ...و بعدين روحي جابلي كتبج اخير لج من هالافلام التافهه...

و فريتها بالوساده و ربعت فوق الدري نشت شيخاني محرجه : يا الجبانه .. و شلت الوساده و فرته صوبي ..بس انا تجنبتها فييت ابويهه سيفاني الي زخ الوساده بيده و طالع شيخاني ..كنت بضحك ع شكل شيخاني الي خافت ويبست ابمكانها ...بس انا بروحي كنت خايفه ...

قال حق شيخاني محرج: شو هالحركات هبله انتي ..؟؟

شيخاني ماشيء رد و انا مصطنه ابمكاني متروعه و عاد صوت واحد مني بكس ع ويهي لاني جريبه منه وايد
نقزت لورا يوم طالعني و قال : و انتي ليش تتحرشين فيهااا ...

كنت اكره ضعفي جدامه وايد ...بس سلمت امري لله و تميت ساكته ... نزل الدري و فر الوساده ع الكنبه من دون اهتمام ...وطلع برع الصاله ...من طلع طالعنا انا وشيخاني بعض فيلسنا نضحك ع بعض بصوت عالي هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه

عفدت حجرتي ...اتصلت بـ راشد بس ما رد علي ... فجيت الكمبيوتر و يلست اكمل قصتي الي كنت اقراها من شويه بس طبعا من غير رشود ما يعرف علشان ما يحشرني...فديته يغار علي..

ما صدقت يوم رفعت راسي و جفتها الساعه 11 ربعت صوب حجرتي ..اليوم ممل و كئيب لان سعيد محد و حصه في بيت اهلهااا ...علشان جذاا ..ما احب سعيد يناوب ...لان حصه اتروح بيت اهلها و غير حمودي امسوي لنا جو ..بعد يكون البيت هادي و ماله حس ..

بعدت تلفوني عني علشان امنع نفسي من اني اتصل لـ راشد لاني اتصلت به و ما رد علي ..ما احشره وايد ..علشان ما يطفر مني....

ابسرعه طرت في عالم احلامي... ابتسمت و انا اجوف راشد واقف حذالي زاخ ايدي يبتسم لي و ابتسم له ... بس شخص مر من بينا و فرق بينننا ...هذي الليل وايد احلام مرت علي ما ابا اذكرها لان معظمها مب شي وما عيبتني...

نشيت بكسل كالعاده ع صوت امايه تباني اصلي الفير ...عقب ما صليت ..حاولت ارقد و اتجلب بس ما ياني رقاد ...فريت اللحاف عني .. و طلعت برع حجرتي ...يلست اتحوط في الحوي.. حلو الصباح قبل الشمس ..ما تظهر ...يالله كيف روعه الجـو ...رحت المطبخ جفت امايه اتسوي ريوق ..

قالت لي : غريبه ...مب راقده اليوم ..
هزيت جتفي مب مهتمه : ماماتيه ما ياني رقاد ...اف احس بالملل ...

امايه: ترا ها اول يوم من اجازتج ..

قلتها : شسوي ...
امايه.: باجر بييج المعرس و بتنسين الملل ..

ابتسم و انا اتذكر راشد يوم قال بخطبج ..: قلتها الله يسمع منج ..
طالعتني امايه مبتسمه فحسيت بالاحراج و ظهرت ابسرعه من المطبخ ..سمعتها اتقولي بصوت عالي : عقب قومي اختج وراها مدرسه ...

قلت ارمس عمري : ماشي الحينه عيونها بتنطر من كثر ما اطالع الكتب ...

رحت صوب الزراعه ...احب هالمكان بس لان باباتيه متولع بها المكان ...يلست ع الكرسي الجريب مني اطالع الشير ... بلعت ريجي يوم سمعت صوت سيفاني...

ما كنت اعرف شو يقول وقفت التفت لورا جفته ظاهر من الصاله رايح الدوام ...و كأنه كان يرمس بالتلفون ...مدري اي فضول ياني .. لدرجه ان نساني خوفي من سيفاني...فتجدمت اسمعه يرمس منوه ...

كان يلبس زلاغه و جوتيه و ابد ما انتبه لي ...

سمعته يقول بغيض: يا الياهل لا تستفزيني...

حطيت ايدي ع حلجي الظاهر انه يرمس بدور ...بدور ياهل ...صح صح شي فرق كبير بينهم بس احسهم مناسبين ...عيبتني السالفه فتجدمت ووقفت بزاويه ما يقدر يجوفني بها سيف ... و لصقت اكثر علشان اسمعه .


سيف : ساره اقصد بدور ..صكري التلفون ولا تضيعين وقتج معاي.......................هي انا بخطب من قالج ..؟؟

بلعت ريجي يا ويل حالي بتفضحني بدور و بجتلني سيف ...

كمل كلامه : زين انتي ما يخصج ...الي بخطبها ...حبج عشرين برص..
يتني ضحكه ها سيفاني دفش ما يعرف يحب ..هههههههههههههههههههههه

سيفاني: يا بنت الناس ..انتي صج فايجه ..انا وراي زام و انتي داقه من صباح الله خير شو تبين .........................اول غير و الحينه ............انا احب ساره مب بدور الياهل ...

حسيت بغيض و ضربت ريولي بالارض يوم ابتعد سيفاني و صكر باب الحوي.. اووووووووووووووف كان خاطري اسمع كل السالفه ...ضحكت ههههههه حلوه سوالف الحب ..بدور متعذبه من اخوي و انا متعذبه من اخوها ... ههههههههههه وحده بوحده ...

اتذكرت اني لازم اقوم ها البوتمبه ركضت فوق صوب حجرتها ..يريت عنها اللحاف ...
قلتها : قومي مدرسه اصحاب المدااااااارس

شيخاني تجلب بفراشها متضايجة : ظهري بررررررررررررررررررررع

رحت صوب تسريحتها و شليت غصن من مزهريه موجوده ع التسريحه .. و يلست احطها باذونها و اقولها : قومي قومي الامتحانات ع الابواب قوم يا سقوطه..

شيخاني اتصرخ متضايجه من الغصن : اووووووووووووووووووووووف ماماتيه ماماتيه ..

يلست اضحك ..اول مره اغايض شيخاني شرات ما تغايضني:: مدرستي تفتح بدري اخذ غداي و اجري قومي قومي..

شيخاني: طلعي برررررررررع

شوقاني: هههههههههههههههههههههههههههههههههه

قامت شيخاني مستفزتنها ضحكتي . وعفدت ع شعري اتيييره ...عاد هاي محد يرمسها يوم انتش من الرقاد ...حاولت افج ايدها عني ..بس ما قدرت و احس غشمرتي اتحولت لجد ..

كانت اتييرني من شعري اتسحبني صوب باب حجرتها و انا كنت احاول افج ايدي عنها ..
يلست اصرخ عليها يوم حسيت بالويع: فجي عني يا الدبه ..

شيخاني: برررررع حجرتي...
قدرت ادافع عن نفسي و دزها و عقيتها ع شبريتها ..
قلتها و انا انافخ و بنفس الوقت ارتب شعري مكان ما يرته : كنت اسولف يا الدبـــــــــ

بس شيخاني رفستني فطحت عالارض وقالت: لا ترمسيني اظهري من حجرتي ..

قهرني اسلوبها و غير اني تويعت من طيحتي فوقفت و عفدت عليها اصفعها ابويها و هي كانت اتدافع عن نفسها بشعري ال كانت اتييره و الي احس انه تقطع تحت ايدها

دش سعيد حجرة شيخاني ع صرااخنا .. ييرني من ايدي ... ووقفني بعيد عن شيخاني...كانت ملامحه ما بين الاستغراب و الوناسه... و انا كنت انافخ جني كنت اركض مية كيلو ....

سعيد: شو بلاكن ع الصبح ..

شيخاني اتصيح: هذي الغبيه يييت تحشرني..
صرخت عليها : امايه قالت اوعيج عليج مدرسه...

ردت اتصرخ علي: ممالج خص فيني خلي امايه او سيتي اتقومني انتي لا

سعيد مرتسمه ع ويهه ابتسامه : خلاص زين .."وراح صوب شيخاني يلوي عليها و يسكتها لانها كانت اتصيح"

كنت اراقبهم وفيني غيض منها قليلة ادب و بعد تدلع ..

شيخاني اتصيح : ما ابا ما ابا ..
سعيد: احيدج قويه .. و بعدين انتن بتمون جذا دوم تضاربون جنكم شباب ...حشى ...كنت بظهر من الحجرة بس لمحت سعيد يظهر من جيبه 500 درهم يعطيها حق شيخاني

قالها : خذي هذي بشارتج يوم قلتيلي ان حصه حامل..

عطيتهم ظهري و طلعت من الحجرة ..رحت حجرتي دشيت الحمام اتغسل عقبها يلست امشط شعري و اشكثر شعر طاح مني اكيد بيوم بتقرع ابسبب ها الحقوده الدبه غيرانه من شعري من نتضارب لازم تعفد ع شعري و تقطعه ...الغبيه ..لو ما دش سعيد كنت جتلتها ..

انسدحت ع الشبريه .. و غمضت اعيوني .. و رقدت ما حسيت بعمري الا ع الساعه 12 الظهر...يلست اتجلب ع الشبريه و انا احس بصداااااااع فضيع ...حطيت ايدي ع راسي كنت اون من التعب ..اكيد ها ابسبب شيخاني...قبل ما انش من ع الشبرية رن موبايلي ...شليته ابسرعه ...

و كان المتصل "روحي تحبك " رديت ابسرعه من غير تفكير ..
قلته : وحشتني..

راشد: انا اكثـــــــــــــــــــــر
قلته ابسرعه اعاتبه : ااتصلت بك البارحه بس انت دوم اطنشني ..
راشد: حبيبي كان عندي شغل ..

ابتسمت يا حلاته رشود يوم يكون رايق ...
سالني: شو بلاج ...راقده شوه ..

قلته و انا ارد انسدح ع الشبريه: لا توني ناشه ...
راشد: صوتج متغير ...

لصقت الموبايل باذني و قلته :شو الي خلني احبك و اموت فيك غير انك اتحس فيني مرتاحه ولا لا متايضحه ولا لاء .

راشد: ليش منوه مزعلنج..؟؟
قلته : الد به شيخاني .قطعت شعري..

راشد: بعد تضاربتوا ..؟؟

قلته: هي قليلة ادب لو ما دش سعيد كنت ذبحتها ..
راشد: هههههههههههههههه

قلته : و تضحك بعد بدال ما اتروح تضاربها ..

راشد: انا ودي محد يلمس شعره منج ..بس تدرين بالحال ..
سكت ما عرفت شو ارد عليه ..
سألني: سعيد جافج يعني ...؟؟

قلتها : هي ليش ..!!

سالني: ما قالج شي ..؟

استغربت من راشد و اسئلته فقلته : شو السالفه ..
راشد: ماشي ...اسال ..

انسدحت ع بطني و سالته: راشد شو السالفه ..؟؟

راشد: مفااااااااااااااااااااااااجأه ..
شهقت و يلست ع الشبريه : خطبتني ..؟؟؟

راش: سبراااااااااااااايز..
قلته و انا اترجاه : راشد ..راشد ..

راشد: ههههههههههههههه حبيبي شو رايج البارحه يوم جفتيتني شو حسيتي ..
شوقاني: حسيت ان الدنيا مب شايلتني من الوناسه بس لا اتغير الموضوع اوكى ..

راشد: ههههههههههه لا ما بقولج شيء ..مب الحينه ..انتي خبريني شو بيصير معاج ..
قلته : زين عن شوووووووووووه خبرني...

راشد: نوو نو نو ..

تتأففت : يالله هالانسان اشكثر عنيد..
راشد يهمس: شكرا حبي ..

شوقاني: .حبيبي اسمع صوت امايه جنها يايه اتقومني علشان صلاة الظهر..

راشد: ابرايج حبيبي ..في امان الله ..
شوقاني: اتحبنـي ..

راشد: اموت فيج..

كنت بطير من الوناسه .. و ارد ع كلامه بكلام احلى و احلى بس دشت علي امايه فصكرت التلفون ..ابسرعه و قعدت ع الشبريه ..اففففففففففففففففف حماره انا يوم ما قفلت الحجرة ...

امايه: اترمسين منوه ..

غريبه اول مره تسألني امايه هالسؤال : ربيعتـي ..
امايه تدخل الحجره : ما عندها اسم ..

قلتها و انا طفرانه : ماماتيه شو بلاج ..انا بروحي مصدعه ابسبب بنتج قطعت شعري ..

امايه: و انا مطرشتنج اتوعينها من الرقاد ولا تصارعين معاها ..؟؟
رديت ابسرعه : هي الي بدت .

قلت لي اتاشر و كأنها تتهمني: انا ادري و عارفه انج قمت تستفزينها .. تدرين اختج تكره نفسها يوم اتنش من الرقاد..

خذت نفس و تميت ساكته ماشي فايده ...مهما اتقولين شيخاني الصغيره و كل حد بيدافع عنها ...
طالعتني امايه و قالت : بس ترا اليوم ما اقدر اقولج شي .

رفعت راسي اطالعها مستغربه ..عقب ما خلصت ضرابتها اتقول ما تقدر اتقولي شي ...نشيت من مكاني رايحه الحمام اوني زعلانه ..بس هي زخت ايدي ..
قلتها اوني زعلانه: ما ابا ما ابا انتي اصلا دوم بس ادافعين عن شيخاني .. و انتي تدرين اشكثر هي قليلة ادب..
امايه بنظرات لوم: عيب اتقولين حق اختج قليلة ادب ..
طالعتها و قلتها بضعف: اسفه .

لوت علي امايه و ضحكت : ههههههههههههههههه بعد ما اتهونين علي انتي بنتي العوده ..
ابتسمت لها : حرام عليج جني عيوز يوم قلتي العوده ..
امايه: هههههههههههه لا مب عيوز الا عروس ...يلا روحي اتغسلي .. و تعالي نزلي تحت

شو السالفه اليوم راشد يقول كلام و امايه اتقول الغاز ..شو السالفه ..عقب ما خلصت صلاتي ..خمنت الا اتاكدت و ابصمت ع عشر ان ر اشد خطبني من سعيد اكييييييييييييييييد هالي صار ..حضنت ايدي بصدري .. و انا اتمنى الي توقعته يكون صحيح ..

بلى عيل كيف راشد قال البارحه بخطبخ ..؟؟ و اليوم يقول سعيد ما قالج شي ..؟؟ و قال سبرايز ..؟؟ و غير امايه قالت عروس ...؟؟ و امممممممممممم بس لو صج خطبني ..شو قال حق اهله ..؟؟ و معقوله ما بطرون لي السالفه ..؟؟؟ امممممممممممم حصه اكيد اتعرف السالفه ...سعيد يخبرها ابكل شيء ...

مشطت شعري و فريت المشط ع التسريحه ..فديت راشد .. كنت تتريا ندى لي ما اتروح العمره ...علشان ما تصدمها امبونك طيب نزلت الدري و انا اسمع صرااخ حمودي حسيت ان الـروح ردت لها البيت ..

دشيت الصاله: السلام عليكم...

الكل: عليكم السلام ..

ابسرعه دورت بنظراتي ع سعيد.ابا اعرف متى بيي يرمسني .متى ...يا الله ...جفته قاعد يركب لعبه حق حمودي و مب مهتم .. و حصه كانت يالسه جريبه منه ..و امبين عليها مستانسه و مرتاحه ...رحت صوبها و مديت ايدي سلمت عليها و قلتها : مبروووووووووك ..

ابتسمت : الله يبارك فيج عقبالج ..

فجيت اعيوني : بالاول خليي انخطب وايد علي ..
لمحتها انها صدت صوب سعيد طنشتهم .. و انا قلبي يرقع ..من الكلمه الي نطقتها يمكن عل و عسى يرمسني سعيد شو يتريااا ...رحت صوب باباتيه الي كان ماسك المجله و يطالع الصور يلست حذاله ..ابتسم لي ..و يلست العب بشعره ..

حصه : تدرين شوق لو عمي ما كانت جذا حالته ما اظن جذا بتتعلقون فيه ..
لويت عليه: لا فديته انا احبه موت ... وين ماماتيه ..؟؟

حصه: راحت المطبخ اتسوي غداا ..

قلتها : اوووووووووه و بعده الغذا ما زهب انا يوعانه ...

سعيد: شيخاني و سيف بعدهم بدواماتهم ...

ما حطيت عيني بعيون سعيد طنشته لاني متلومه منه و اخاف يطري سالفه خطبتي باي لحظه ..بس غريب غريب ان الكل ما اشتط لان راشد فضلني ع ندى ...

زقرت حمودي: حمودي تعال عند عموه ..

حمودي يصرخ: لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا ع

حصه: عيييييب عموه ..
حمودي: ما احبها .

قلته: مسود ويه ..خلاص ما بشتري لك حلاوه ..
يلس في حجر ابوه : بابا بشتري لي حلاوه صح..

سعيد مشغول يعابل بلعبة حمودي : هيه...
قلت سعيد: قالتك امايه عن قوم عمي عادل بييون بيتنا ..

سعيد من غير ما يطالعني و ها الشي يريحني: هي. بعد جم يوم بيكونون ع وصول ..

شوقاني: و ابوووووووووووي تعالي الحينه تقيدي و سوي و و اعفسي الدنيا..خله يبني له بيت هني و يقر فيه فلوسه اكثر عن شعر راسه ..

سعيد بنظرات : ها عمج ...
حطيت راسي ع جتف باباتيه و انا اتذكر السالفه الي قالتها لي امايه : ما احبه ..

حصه: ههههههههههه ترا ابوج لو كان يسمعج بعصب عليج ..
ضحكت: ههههههههه علشان جذاا ماخذه راحتي...

وقفت : بروح المطبخ بجوف امايه زهبت الغدا او لا ء..

طلعت من الصاله رايحه المطبخ ..جفت امايه قاعده اتعابل بجدر العيش ...
قلتها: اساعدج ..

قالت : تعالي تعلمي باجر بيت ريلج بتطبخين له كل شيء ..

عقدت حياتي ياربي لا ترمسون بالالغاز ...مليت تراني ...طنشت كلام امايه ... و يلست اعابل معاها في المطبخ ..عقب سويت فتوش .. و رحت حجرتي ...ابدل ملابسي عقب ما سبحت و خلصت يلست اقرا قصه الين ما يت سيتي تزقرني علشان اتغدا ...

نزلت ابسرعه من الدري لان عصافير بطني اتغرد ...طاحت عيني ع سيفاني الي قاعد يقرا جريده في الصاله ...فتذكرت بدور ..انا بعد ما اتصلت اسال عن اخبارها ...يحليها بدور ...عقب جان تذكرت برمسها و بجوف شو صار ...يلست اطالع سيف ..اتامل ملامح ويه القاسيه ..صدق الي يجوف سيفاني ..يعرف انه شخصيته قويه و متحكم ...عفيه عليج بدور يوم قدرتي اتيبين راسه...بس انا ما بدخل بينه و بين بدور ما فيني ...بس يمكن من بعيد لـ بعيد ...

شويه ...و اتيمعوا كلهم في الصاله الثانيه .. و حطوا الغداا ...يلسنا نتغدا.. و الـكل ساكت ماشي سالفه ..انا و شيخاني متضاربات .. و انا و شيخاني انخاف من سيف .. و سيفاني اصلا امطنشنا ...و بس يعني سعيد هو الوحيد علاقته معانا كلنا اوكـى ...
سعيد: ها سيف سمعنا بتخطب .
كمل اكله : ان شاء الله افكـر ..

امايه: يلا عرس ... كلكم بتعرسون و بتم شيخاني بس عندي في البيت بس ..
نزلت راسي يوم حسيت انظار سعيد و حصه علي ...نش حمودي من مكانه و قعد في حضن سيفاني ...
حمودي: عمي سيف ..اضرب تيخه و شوق

سيفاني يبتسم له: ليش شو مسوين فيك..

حمودي: هم يضاربون اليوم الصبح

سيفاني يطالعنا : بعد تضاربتوا ..
امايه: لا يمه ..سوالف اخوك صالح من بينهم ...

شيخاني: محد قالها تدش حجرتي ...
رديت ابسرعه: امايه قالت لي ...

سيفاني يحرج ع شيخاني: ليش شو فيها حجرتج ما تبين حد يدشها ..؟؟هـاه..

جفت ملامح الخوف بويه شيخاني ....تميت ساكته علشان ما ينجلب علي ...بس سعيد تدخل بالسالفه ..
و قال: دوووووووم يتضااربن ما صار الا الخير ...سيف بغيتك بسالفه عقب ...

و نش من الغدا و نشيت انا ورااه .. و كان خاطري اضرب حمودي الي سوا لنا مشكله ...و نحن نتغدى ...رحت حجرتي ...اكمل قصتي الي بديت فيها بس رقدت و ما حسيت بحشرة حمودي بـ حجرتي ..

يلست ع الشبريه: تعال تعال يا راعي المشاكل ...
حمودي: شوفي عمي سيف اشترا لي كووره

يلست امشط شعري: مب حلوه ..

ياه و ضربني بالكووره ..ع ظهري فحسيت ان ظهري انجسم جسمين ...رحت صوبه و ضربته .. بس من دون قصد ..ويعته فيلس يصيح بصوت عالي لويت عليه احضنه و ابوسه..

قلته: و الله ما اقصد فديتك حبيبي ..ما اقصد ..

بس هو ربع برع ..اكييييييييييييييييد رايح يخبر علي ابوه ولا امه ..ضحكت ...تذكرت بدور...فتصلت لها عقب ما صليت العصر ...
ردت ابسرعه : الوووووووووووووووو

قلتها: بسم الله شو بلاج ...؟؟
بدور: ماشي شي مستوي ...

قلتها اطمنها : لا و الله ماشي شو بلاج ههههههههههه بس بغيت اتطمن عليج و ع احم احم ..
بدور جنها ارتاحت : خوفتيني ع بالي شي مستوي ما احيدج ادقين لي يعني ...

يلست ع الشبرية اضحك عليها : هههههههههههههههه حراام عليج ..

بدور: كلمتي ندى..!!

قلتها : لا فديتها ما اتصلت ولا اتصلت فيها خليها يوم عندها فتون اكيد بتنساني..

بدور: حركااااااااااااات مال اول اتغارون ع بعض ترا فتون مالجه شو تبا فيكم عندها ريل تشغل وقتها معاه ...
بلعت ريجي: زييييييييييين خلينا من فتون انا مب متصله علشان نرمس عنها ...بس سيفاني سامحج..؟؟
بدور متضايجه: ويييييييييين من عرف اني بنت خالته قام يسميني ياهل و قبل يدلعني حبي و حبي ..

اتذكرت يوم سمعته الصبح يرمسها يقولها ياهل فيلست اضحك بصوت عالي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بدور و جنها مقهوره: اضحكي اضحكي الي يده بالماي مب شرات الي يده في النار ...

ابتسمت لها : زين بدور اهتمي بدراستج و انجحي لا تستوين شرات الطمه الي عندنا في البيت ...بس مجابله التلفزيون ...عقب ما تخلصين دراسه ..يمكن سي

قاطعتني : شوووووووووووووق انا احبه ما اروم اصبر عنه يوم ..مقدر ما اسمع حسه مقدر ...

خذت نفس طويل : الله يعينج بس سيفاني مصر ع الخطبه
حسيت شويه و بتصيح: بخطب منوه ..؟؟زييييين!!

قلتها: مدري بس ع الغدا سعيد قاله تبا تخطب قال ان شاء الله ..

بدور : اكيد ما بفكر فيني لاني بنظره ياهل ...""شهقت" اخاف يخطب موزي اختي ...

ضحكت اطمنهااا :ههههههههه ما اظن موزي و الكل يعرف انج متعلقه بسيفاني ..
بدور خايفه: ايه ترا محد يعرف سالفه ساره غيرج

طمنتها: محد بيعرف يلا بخليج ...حمودي راح يخبر علي امه ضربته ..

بدور: هههههههههههههههه فديته ...شوقاني
قلتها : هلا ..

قالت : اممممممممممم بيي ليوم بيتكم بس ابا يكون سيفاني موجود ...متى !!

قلتها افكر : امممممممممممممممم عقب صلاة المغرب ...شو بتسوين ..ع شوه ناويه ..
بدور : عقب بقولج ..بأدبه من شويه اتصلت فيه جان يصكر التلفون بويهي

شوق: ههههههههههههههههههههههههههه

بدور: جلبي ويهج تافهه

شوق: سوري سوري و الله بس ها الي اسمه سيفاني سوالف ...

بدور : بتجوفين كيف بخليه يركع لي علشان اسامحه..
شهقت: استغفر الله..

بدور: ههههههههههههههههه

شوق: يلا بصكر في امان الله اقول بتييون كلكن انسوي لكم عشى يعني ..
بدور: لالالا انا بس و يمكن موزي ..امايه ما بتيي علشان اتزهب شنطه راشد..يلاالله مع السلامه ..

وقفتها: لحظه لحظه "قلبي يرقع" راشد بيسافر !!

بدور: هي بسافر لندن .
انصدمت : حلفي بالله ..
الله يهدااااااااااج ها ويه دول اورووبا ...بروح دبي اسبوعين علشان شغله و بيرد ..
كنت بغلط و بقولها ما قالي بس حصه دشت الحجرة علي ..
فقلت حق بدور : زين في امان الله

بدور : مع السلامه ..
حصه : منوه عندج ...؟؟

قلتها و انا فيني صيحه من القهر الي فيني من راشد: اختج بدور ....
حصه : شو فيج...بعد..

انسدحت عالشبريه: مقهووووووووووره

سالتني: من شوه..؟؟
قلتها ابسرعه من غير تفكير : من كل شي بها الدنيااا ...كل شي يقهرني ..
حطت ايدها ع جتفي و قالت: ترا الدنيا ما تسوى و باجر بتتغير حياتج شوق ...

طالعتها بنظرات: من الصبح و الكل يطالعني بنظرات و يرمس باللالغاز شو السالفه ..
طالعتني حصه من غير ما اترد علي ...

عضيت ع شفايفي و قلتها : و الله اسـفه .
ابتسامتها فاجاتني : ما صار شي ادريبج مضايجه "ووقفت" بس انا برمسج يوم بتهدين..لان الكلام معاج و انتي بها الحاله ابد ما ينفع ...

تميت اطالعها الين ما اختفت من نظري و صكرت باب حجرتي من وراها ..كانت تبا اتكلمني عن خطبت راشد لي انا متأكده ...شليت المخده و فريتها بغيض عالارض ...شلت موبايلي ادور ع "روحي تحبك"

اتصلت به اكثر من مره بس ما يرد علي طرشت له مسج :" ليش ما قلت انك بتروح دبي انت وايد تقهر "
عالطول من تم التسليم رن موبايلي و كان المتصل "روحي تحبك"

رديت من غير ما ارمس من الغيض الي فيني سمعت حسه: شوق ...؟؟
قلته: هذا انته بس اتزاعج علي ..

راشد: شو بلاج ...؟؟

قلتها : انت تقهرني ....مرات احس انك تلعب علي ...
سمعته ياخذ نفس طويل معناته قاعد يمسك اعصابه فقال : يعني قصيت عليج لاني ما قلت لج اني بروح دبي ..!!

سكت ما عرفت شو ارد .............................................

كمل كلامه : انا كنت ناوي يوم اطلع ارمسج و انا عالخط ..بس انتي دوم تحكمين و تفهمين كل شي غلط..
حطيت ايدي ع يبهتي و نزلت راسي همست: انا اسفه ..بس مدري ليش وايد متوتره ..

سالني بس بجديه: كلمج سعيد ...؟؟؟

بلعت ريجي و حسيت برجفه هزت جسمي: محد كلمني ..احس في شي .. و الكل يعرفه بس محد راضي يقولي ....حتى انته شو السالفه ..

غير نبرة صوته الي خبلت فيني و جنه جرب الموبايل من حلجه و قالت بنبره هاديه :و الله تبين اتعرفين .شو السالفه
..
وقفت ابسرعه و قلته: راشد لا ترمس بها الاسلوب ناوي تذبحني انت ..

فاجاتني ضحكته: ههههههههههههههههه

غطيت عيناتي متلومه و كأن راشد واقف عدالي و قلته اعاتبه عتاب لطيف: راااااااشد..

راشد: فديتج و الله ..."بلع ريجه" شوقاني ...كنت ناوي ارمسج و انا طالع دبي ...لان مكان شغلنا ممنوع فيه استخدام أجهزة التلفون..

شهقت : شوه تباني ما ارمسك اسبوع مينون انت ..تباني اموت..
راشد: هونج شوق يعني انا الي ما بموت ...

قلته و فيني صيحه: يعني شو انسوي كيف برمسك..
راشد: حبيبي اهدي شويه خليني اعرف ارمسج..

حاولت اهدي نفسي و قلته : اسمعك ...

قال : جوفي انا اسبوعين ما برمسج ... و انا اجوف هاي هي الفرصه و الوحيده الي اقدر اكسبها ..انا من زمان كنت ناوي يوم اخطبج اطلب منج نبتعد لحظه عن بعض .. و اقصد هاي اللحظه فتره خطوبتنا علشان محد يشك بشي ..

قلبي كان متقطع لاني ما بسمعه حسه و بس من صوب ثاني كنت طايره من الوناسه ..

كمل كلامه : انا الحينه يت هالدوره بوقتها ... انا ما بقولج شي .. ولا اطلب منج رد ..ابا ارجع من دبي ارمس اخوج سعيد مثل ما سعيد رمسج يعني كل شي مثل عاداتنا ...

سكت .............................................
و بدوري تميت ساكته: ............................................

اخرتها سمعته يقول: شوه بلاج...

شوقاني : راشد انا ابا..

كأنه عرف افكاري: حبيبي خلي كل شي ماشي حسب الاصول ..."وهمس" زين..

رديت له بنفس النبره: زين ...بس انا ما اصبر عنك ...ما اصبر ..
راشد: حتى انا بس اسبوعين ...و عقب بنكون مع بعض دووووووووووووم

ضحكت مستانسه: ههههههههههههه كيف كيف كانت ردت فعل اهلك يوم قلتهم انك ما تبا ندى ...كلمت بدور و حصه ما قالوا لي شيء ..

راشد: مليون مره و سبق قلتلج..القرار قراري انا الي بعرس .. و ما يهمج من اهلي دام السالفه بين الرياييييييييييييل ...حبيبي برمسج عقب زين ..

سمعت أصوات شباب فقلته ابسرعه: زين بشتاقك لك ..مع السلامه..

راشد: في امان الله ..

فريت روحي عالشبريه مستانسه ...صرخت و صرخت ابا اسمع العالم كلهم ونـاستي ...الله بكون ملك راشـد ...يالله الدنيا ابد ما اتشيلنـي ...راشد قال السالفه بين الريايييييييييييييل ..يعني اهله بعدهم ما يدرون بحطهم تحت الامر الواااااااااااااااااااااااااااقع ...نشيت ابسرعه ادور حصه..اكيد حصه اتعرف مليون بالميه مخبرنها سعيد علشان اتخبرني ....

طلعت من حجرتي ادور حصه علشان اتخبرني بالسالفه ابسرعه ...ما اصبر ما اصبر ..طلعت برع ..جفت كالعاده شيخاني منسدحه تحت التلفزيون اطالعه ...

سالتها: وين حصه ..

ردت اونها من غير نفس : طلعت مع ريلها ..
خساره خربت ع عمري ..

طلعت برع الصاله بس قبلها قلتها: اعصابج عن ينط لج عرج...

جفت باباتيه فـ الزراعه يسقيها ..رحت صوبها..يلست ع الكرسي اراقبه ...و انا قاعده احلم احلام اليقظه ...باجر بستوي عروس راشد...

الله ..اخيرا ..فديتك راشد..عرفت تلعبها صح ندى مسافره و انت رايح الدوره اسبوعين .. و بجذا كل شي بتم من غير مشاكل .. جفت ابوي مندمج بالزراعه فقمت و رحت المطبخ ..يلست اشغل عمري و سويت بيتـزاا لـ بدور...عقبها رحت اصلي المغرب ...

لمحت الخاتم الي يابه لي راشد طايح عالارض ها اكيد يوم فريت المخده من شويه..رحت شلته حضنته بكف ايدي و بسته..فتحت الدرج و حطيته داخل .بهدوء..

دعيت ربي بسري انه يتمم كل شيء ع خير ...شهقت يوم انفج بابا حجرتي بدفاشه ...التفت ابسرعه جفت بدور داشه ..لوت علي و هي اتقول : لحقي علي ..؟؟

قلتها ابسرعه: شو مستوي ..؟

فاجاتني: ههههههههههههههههههههههههه

طالعتها: بسم الله شو بلاج ..

بدور: و الله اخوج تحفه ههههههههههههههههههه
طالعتها و كأني شاكه بشيء: شو مسويه ..؟؟؟

بدور مب مهتمه : يولي شو بسوي فيني ..اتصدقين فكرت بكلامج ...

قلتها و انا احاول اتذكر شو قلتها : شوه ..؟؟

يلست عالشبريه مب مهتمه : صدقج خليني اهتم بدراستي ..سيفاني اصلا واحد جاسي عمره ما بيحبني و لا بيحب غيري ...

قلتها : عيل كيف فكر انه يخطبج
بدور اطالعني: قصدج يخطب ساره ..

هزيت راسي موافقتنهـا ...كملت كلامها: لاني حسسته انه محد يحبه لا من اهلي ولا ربعه ابسبب شخصيته القاسيه ..

شهقت: حرام عليج ..ليش اتسوين جذاا ..عشان جذا قالي من جم يوم انه يغار لانا انحب سعيد..ليش اتسوين جذا..

بدور: ما جذبت ..زين..
حرجت منها : بدووووووووووووور علاقتي بسيفاني مب معناتها انج ادخلين براسه كلام عن اهله بس علشان تكسبينه ...

بدور جنها مب عايبنها ردي...................................."ماشي رد"

تميت ساكته اترياها ترمس فقلت و جنها زعلت: انا ما كان قصدي اني اشيشه عليكم و الله ..
مدري ليش غمضتني بدور و مب كافي الي يسوي بها سيفاني بعد انا ازيدها ..تجدمت منها ...و زخيتها من ايدها و قلتها : تعالي بنروح المطبخ سويت بيتزا لج ...

بدور يرت ايها ابسرعه : لا سيفاني داخل بجتلني..

طالعتها مستغربه : ليش ..؟؟!!

بدور حسيت بنظراتها تايهه : مدري من ساعه احس الي سويته يضحك لكن الحينه خايفه منه ...؟؟
دشت علينا علينا شيخاني امخربنا عليناا سوالف و انا بداخلي ميته ابا اعرف شو سوت بدور في سيفـاني..

شيخاني: شو السالفه كثرت الزيارات . و القاعدات السريه ..

طالعتها : نعم ليش داشه حجرتي..

ردت علي: كيفي عيبل انتي دشيتي حجرتي...

ما بغيت اسوي مشاكل مع شيخاني جدام بدور : زين يلا انروح المطبخ سويت بيتزاا
و نحن طالعات سمعت بدور تسال شيخاني: حفظ الايات و الاحاديث باجر تسمعين..

شيخاني: قولي و الله توني ادري ههههههههههههههه

طالعتها : ماشاء الله عليج فااااااااالــــــــــحه ...!!

شيخاني: اووووووووووووه لاعت جبدي من الدراسه ...
قلتها : الي يقول الكتب مشتققه من كثر المذاكره

بدور+ شيخاني: ههههههههههههههههههههههههههههههههه

و نحن نازلت من الدري جفنا سيفاني قاعد يشرب شاي امايه و حصه و بااباتيه معاه في الصاله ... و شكلهم كانوا يرسمون ع الاسكان ...

حصه: بدور انتي من متى هني...
زخت ايدي بدور فهمت انها زايغه .ما عرفت شو اسوي لها انا بروحي ميته من الخوف ...جفت سيفاني مب مهتم يطالع التلفزيون ..فراحت بدور صوب امايه اتسلم عليها و اتسلم ع حصه ..



جفت سيفاني قاعد ياكل رطب مب مهتم يطالع التلفزيون ... بس حسيت انه اكيد قاعد يسمع شو انقول يعني في شي من الاهتمام ..

شيخاني : حصيص ..رايحات المطبخ شوقاني امسويه لنا بيتزاا اتبين ..
ماماتيه: شو ها هو الزط هاا ...روحي يييبي لنا كلنا حطيها بصحن و خلينا ناكل رباعه ...
حصه: هههههههه عموه لا تحرجينهن يمكن ما اتكفي ..
قلت ابسرعه ادافع عن نفسي و عن بيتزتي : لا اتكفي و اتوفي ..و انا اقدر اسوي شي و ما اسوي حساب باباتيه فديته ...
باباتيه يطالع التلفزيون ولا عنده خبر اني كنت ارمسه ...بس ذبلت ابتسامتي يوم جفت سيفاني يطالعني و كأنه يبا يعلق ع كلامي بس وجود بدور الي كانت مرتبكه خله يسكت .. و يرجع يطالع التلفزيون ...

نشت شيخاني و يلست ع الكنبه و اشرت بيدها: يلا يلا شوق روحي يبي لنا البيتزا دام بتييبها هني حق شو اروح وياكم المطبخ ...؟؟

امايه: يلا الله ع الفساد ...
نش سيفاني ناوي يظهر من الصاله ..زخت ايدي بدور ..طالعتها فهمت شو كانت تبا مني بس انا يا ناس يا عالم اخاف منه ..ما ابا ادخل نفسي في علاقتكم ابعض يا بدور ..مالي ذنب ..اخاف سيفاني ينجلب علي و يجتلني ... و يطلع حرته فيني .. و خاصه من الموقف الي سوته بدور من شويه له بس شو هو الموقف للحين ما قالته لي ..\

امايه: تعال يمه تبا بيتزا مالت شوق ..
اشر بيده و هو يشيل موبايله و سويج سيارته بمعنى انه ما يبا ...بلعت ريجي ماشي غير اسلم امري لله ...
ييرت بدور : تعالي بدور معاي المطبخ احسن من هاي ام الفساد..

شيخاني : ههههههههههههههه محد غيرج ...

يوم يكون الكل متيمع و سيفاني موجود ناخذ راحتنا ..نقعد انعلق و نتضارب عادي ..لكن اذا محد حد في البيت يا ويلنا جان رمسنا جدامه ...المهم سبقنا سيفاني و طلعنا من الصاله قبله ...
بدور : شسوي !! اعتذر له ..
شهقت و همست له: ليش ان شاء الله؟؟؟ انتي شو مسويه فيه ..
بدورعضت ع شفايفها و كأنها متندمه ما اقدر اقولج الحينه ..

سمعنا صوت باب الصاله ينفتح ...
قلتها ابسرعه: هذوو ها ظهر ..يلا انا مالي شغل ..

و ربعت صوب المطبخ ..احضر البيتزا الي سويتها ...دشيت جفت المطبخ فاضي مدري وين زلفت سيتي و انا ما ابا اظهر من المطبخ علشان ما يجوفني سيفاني ...رحت صوب الدريشه و فتحتها شويه ..قدر يخليني اسمع جفت بدور واقفه بوسط الحوي يا جرأتج يا بدور و الله اول مره اعرف انج جذا قويه ...لصقت اكثر بالدريشه اسمع صوت سيفاني من غير ما يطالعها : وخري عن طريجي يا الياهل ..

بدور تلحقه: انا مب ياهل احترم نفسك ..
يلست اضرب خدي بصفعات خفيف .. و جني اصحي نفسي ..اذا كنت قاعده احلم .. بحياتي ما سمعت حد يقول لـ سيفاني "احترم نفسك" وقف تفكيري يوم جفته وقف فجأه وصد ورا يطالع بدور بعصبيه ...بدور تمت واقفه ابمكانها ..معانده
سالها و كأنه ماسك اعصابه: شو قلتي ..؟؟

حسيت ان بدور ما قوت اتعيد نفس الكلمه لان سيفاني واقف مره ابويهها ..

قالته: انته ليش اتعاملني جـذا ..
رد عليها: لانج وحده جذابه ...

قالته: يعني لو من اول ما رمستك و قلتلك انا بدور بنت خالتك ...كنت بترمسني شرات ما اترمس "وخفت صوتها و جنها متلومه من جذبتها" سـاره ..

سيفاني و كأنه زاهب ع ردها: لا طبعا ..انا ع بالي ساره وحده من عمري فرق سنه سنتين ..مب ياهل ست سنوات سنوات مدري سبع ...

تجدمت منه بدور : انت اصلا اتحبني الموقف الي صار لنا من شويه يدل ع ها الشيء ..
خيييييييييييييبه انا بحياتي ما كلمت راشد بهاي الطريقه هههههههههه ما جذب فيج يا بدور يوم سيفاني قالج ياهل و مراهقه ..بس يا ربي شو صار لهم من شويه ...

حسيت ان سيفاني مل من السالفه فسالها ابرود: شو تبين مني ..؟؟

بدور: انت اتقول تبا تخطب ...

سيفاني : زين بخطب و انتي شلج..؟؟

بدور: شو شو لي ..المفروض تخطبني انا ..

سيفاني : هههههههههههههههههههههههههههههههههه زين باباتيه ادرسي زين و امتحني و اذا نجحتي بعطيج حلاوه هديه عقب بجوف تقدريج اذا امتياز بخطبج زين باباتيه ..

شهقت ...من الخاطر ..انا اول مره اكتشف هالشيء بشخصيه سيفاني ..انا اخته من فتحت عيني لدنيا و انا عايشه معاه ابحياتي ما جفت هالجانب من روحه ...يتمصخر ينكت و يستهبل دوم ما يتفهم انسان جدي نظراته و يده بس الي يستخدمهاا لكن الحينه ..

و الله مب عارفه ها سيفاني ولا لاء !! يلا يا بدور كيف جلبتي سيفاني ..بس حرام غمضتني بدور امبين ان سيفاني خلاص ما يبيها ...هي ليش مصره عليه !!..طار فكري بعيد لو فـ يوم راشد قال لي ما اباج شو بيكون موقفي ...

وقف تفكيري للحظه يوم جفت بدور تجدم من سيفاني و تصفعه ع خده ..بكل قوتها ..اشك ان الصفعه انسمعت عند قوم امايه داخل الصاله ...ما توقعت اتتكون هاي ردت فعل بدور ...ربعت برع المطبخ ابسرعه ..يمكن سيفاني يجتلها ...ابرايه خله يضربني بس ما يمد ايده ع بدور بفشلنا جدام بيت خالوه حليمه ...

تم سيفاني ابمكانه ما هزه شي ... بس نظراته كانت كلها غضب و بدور كانت ترتجف ابمكانهاا ..رحت ييرت بدور من ايدها : انتي شو قاعده اتسوين ..

طالعتني بدور و ردت كلمت سيفاني الي ابد ما استغرب من وجودي ...و كانه يعرف اني اعرف شو قاعد
يصير من بينهم ..
بدور بس كان صوتها مبحوح: لا اتخافين اخوج ما يقدر يمد ايده ع ياهل ...
وربعت برع صوب باب الحوي ...

زقرتها : تعالي بدور وين رايحه ..كنت اعرف انها كانت اتصيح و مب متحمله الموقف .. فجت باب الحوي و ظهرت و صكرته بقوه ..صوت باب الحوي خلني استوعب اني واقفه جدام سيفاني ... و ابوي بدور سوت سوالفها و خلتني انا واقفه شرات الطير الخايف من الصياد و من نظرات سيفاني ..بلعت ريجي اتريا رحمة ربي تنزل علي و تحنن قلب سيفاني الي بتاكلني نظراته من الغيض

. ..

لكل قصة حب أشواك وورود ..و ليه نصرخ من ألمها و كلها تنبت بـ عود ..ناظري هذا قمرنا لو تغطيه الغيوم ..ناظري هذا شجرنا لو تحرقه السموم ..لو تجرحنا عيون الليل وحروف النميمه..لو يعذبنا السكوت ..ان شربنا أو عطشانا الدمع ديمه ...للهوى بنحيا و نموت ..












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:40 PM
  المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله


((الحـــــــــــــــلقة الثـــــــــــامنة ..))

((8))

همست و انا ارتجف : انا ما اعرف شو السالفه..؟؟

سيفاني يطالعني بعصبيه زخني من ذرااعي بقوه فصحت ع طول من الخوف كنت ابا اقوله انك يوم ما قدرت ع بدور ياي اطلع عصبيتك و حرتك فيني ...بس خفت خفت منه وايد و من سابع المستحيلات اقوله هالعباره ..

سيفاني: بدور شو قالت لج من شويه..؟؟ ..
تميت اصيح مب رايمه ارمس ..و انا اعرف انه يقصد الموقف الي صار من بينهم من شويه ...
صرخ علي : شو قالت ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
قلته ابسرعه: و الله ما قلت لي شي ...و الله ..

رفعت راسي اطالعه جفته محرج وايد كان زاخني من ذراعي و يوم حسيت انه رص ع ذراعي اكثر عرفت ناوي يكفخني فيلست ع الارض ع ركبي اصيح و كنت اترجاه انه ما يضربني و كنت اقوله ان مالي خص ..بس كنت اشك انه يفهم كلمه من الكلام الي كنت اقوله ...

سيفاني ييرني من ذراعي و خلني اوقف عالارض ع ريولي حسيت بنظرته لي تغيرت ...مدري اشفاق ولا تعاطف ...عرفت من ها النظره انه ما بيمد ايده علي او انه ما كان قصده يبجيني ..بس حسيت بالامان اكثر يوم انفج باب الحوي و دش سعيد ..

قلت بصوت عالي و انا اصيح: سعييييييييد ...

ياه سعيد صوبنا ابسرعه ..بس سيفاني هدني فلصقت بسعيد ووقفت ورااه اطلب منه انه يحميني ...
سعيد بدا يحرج: انت شو سالفتك ..

سيفاني عطاه ظهره يبا يكمل طريجه برع البيت : ما سويت فيها شي ..

سعيد ييره من جتفه علشان يواجهه فخفت انهم يضاربون ...فزخيت سعيد من جفته

اترجاه: خله سعيد سيفاني ما مد ايده علي بس انا كنت خايفه منه ..

بس سعيد بعده زخ كندورة سيفاني من جتفه فترجيته: و الله العظيم ما قال لي شي و ما كان بضربني ..سعيد خله لا اتسوي مشاكل من بينكم ..

سيفاني يطالع سعيد : ما بتفج كندورتي يعني ..

ما عرفت شو اسوي اروح ازقر باباتيه وماماتيه ..خفت اذا تحركت يجاتلون ..فاضطريت اتم ابمكاني ..واقفه ..

سعيد فج ايده عن كندوره سيفاني ..فحسيت بالراحه ..سمعت سعيد يقوله
و كأنها نبرة تهديد ..: اخوي ع العين و الراس لكن اتقرب صوب خواتي صدقني بنسى انك اخوي ..

طالعه سيفاني بنظرات ما فهمتها و رجع طالعني .. و كمل طريجه ظاهر من البيت ...لحظه ما صكر سيفاني باب الحوي انفتح باب الصاله و كانت امايه تزقر الشغاله : سيتـــــــــــــــــــــي

بس جافتنا واقفين بالحوي و جافت سيفاني توه يظهر مع انه ناوي من ساعه يظهر ففهمت ان شي صار من بينا ..
فقالت : شو مستوي ..؟؟

سعيد يزخ ايدي ووداني داخل الصاله: ما صار شي ..
و سلم ع امايه و باسها فوق راسها ...بس امايه جافت ملامح ويهي الي كان امبين عليه اني كنت اصيح من شويه ..

سالتني : شو بلاج سيفاني قالج شي ..
شيخـاني : اتمنـى يا رب ...

بس يوم طالعت ويهي المعتفس صخت و ما كملت كلامها ...عقب ما سلم سعيد بـ باباتيه ..قعد حذال حصه ..
و قال: ها سيفاني يوم واحد بضربه ضرب ...

حصه و جنها تبا اتبرد السالفه: وينها بدور شوق ..؟؟

رديت عليها بصوت واطي: راححت البيت ..
ابوي رفع راسه جاف ويهي محمر فياه صوبي و حضني . طالعته ابتسم له اطمنه ان ما فيني شيء ..

امايه مصره ع السالفه: سعيد ..شو بلاه سيفاني ع شوق ..
سعيد : مدري عنهم ..دشيت جفته زاخنها من ذراعها يبا يضربها ..

طالعتني امايه: ليش شو مسويه بعد..
و قلتها و انا حاطه راسي بحضن باباتيه: ما قلته شي ..

شكل امايه حرجت مني : كيف يعني ما قلتي له شي ..يعني بضربج منا و الدرب ..
صححت يوم حرجت امايه و دفت راسي بصدر ابوي اصيح .. و ابوي يهديني و مع انه مب عارف شو الي يدور حوليه ..

سعيد: خلاص امايه انتهت السالفه "سال حصه" وين حمودي ..؟؟
ردت عليه: داخـل راقد ..

ييرني باباتيه و خذني ع الكنبه الجريبه و يلسني جدامه يمسح ع راسي ...

سمعت امايه: سمعني شوقاني لا تقعدين اتسوين مشاكل بين اخوانج .. من يقولج اخوج كلمه عفدتي اتخبريني سعيد ..تسمعيني ولا لاء ...؟؟

حسيت بالظلم .. انا مظلوم انا مالي علاقه..استاهل دواي تراني قلت من البداية ما بدخل نفسي بعلاقه بدور و سيف بس انا غبيه ..يوم طلعت من المطبخ خايفه ع بدور ...نزلت راسي بالارض ..

كملت كلامها امايه : جوفي اختج شيخاني ..لسانها اطول عن السانج بس ما قد خوانج تضاربوا ابسببها انتي كم مره الحينه صارت شرات هالسالفه هاه ..

سعيد: خلاص امايه ..ما صار الا الخير .. و اذا تضاربنا انا و سيفاني بنرجع شرات قبل و احسن ..
ما تحملت اكثر ..كلام سعيد بين لي انا بعد ممكن اكون سبب المشاكل الي اتصير فـ البيت .. وقفت و ربعت حجرتي اصيح ..ابصوت عالي ..انا و الله مالي خص ليش ما يفهموني ..

انسدحت ع الشبريه و يلست اصييييييييح امايه ليش اتعصب مني انا شو يخصني ..دورت ع موبايلي ..كنت بتصل بارشد ..بس لقيت منه مسج " انا اسف حبيبي ..كان ودي اتصل و اسولف معاج لي ما اوصل دبي بس ما كنت اعرف ان ربيعي امخطط انه ايي معاي ..سوري حبيبتي .."

فريت الموبيايل ع الارض و يسلت اصيح ...راشد ..وقت ما احتاجه ابد ما القيه ..

وصلني مسج غيره ..نقزت من ع الشبريه فتحته جفته بعد من راشد

" لا تنسين انا اتريا رد اخوج سعيد ع نار "

حسيت شويه بالراحه يوم قريت هالمسج ..مسحت دموعي و رحت الحمام اتغسل ... رجعت و انسدحت ع الشبريه .. زين ليش محد للحين خبرني ..عن سالفه الخطبه ..؟؟ رن موبايلي جفت المتصله بدور حولت الموبايل لصامت ..

كافي الي صار من شويه من تحت راسها ..خليها اتولي هي و سيفاني مدري كيف اتحب ها الانسان ..ما عنده قلب ولا مشاعر ... بس فجاه طرت لي نظرة سيفاني يوم وقفني ع ريولي ..غمضت اعيوني لو ما كان دش سعيد.. ما اعتقد انه بيمد ايده علي ...اظن اظن ..كان اممممممممممممممممم ممكن يعتذر ...ترا بعد ما يكفخنا و يروعنا و يصيحنا يعتذر ..حفظناها هاي الحركات ...

قعدت ابسرعه يوم جفت حصه داشه و بيدها صحن فيه البيتزا صديت الصوب الثاني ...فيلست ع الكرسي و حطت الصحن ع الطاوله ...

قالت : بعدج متضايجه ..

شوق ........................................"ماشي رد"
حصه: عاد سمحيلي لنا كلنا البيتزا عنج .. و يبتلج هاي القطعه ..امممممممممم ابصراحه وايد لذيذه تسلم ايدج ..حتى عموه اتخبلت عليها ..

طالعتها و رجعت صديت الصوب الثاني ..اوني زعلانه

حصه همست باسمي : شوق ..؟؟
فجاه تذكرت مسج راشد و سالفه الخطبه ..فصديت صوبها ابسرعه ابتسمت لي حصه
و قالت لي : لا تضايجين من عموه ...كل ام تخاف ع عيالها ..

قلتها بضعف: بس انا مالي شغل .. و اصلا لو سعيد ما دش البيت كان سيفاني لوى علي و الله جفت هالشيء بعيونه ...

حصه: محد يعرف شو صار من بينكم ...اممممممممم شو رايج تاكلين البيتزا ..ما يصير بعد اتسوين شي ما تذوقينه ..

كنت برد الصحن بس يوم طاحت عيني ع البيتزا جفت شكلها يشهي ..فمديت يدي و يلست اكل اما حصه فقامت و يلست ع الكمبيوتر ...حسيت ان حصه تلعب باعصابي ...لمحت موبايلي و مسج راشد فحذفته ابسرعه قبل ما اتجوفه .. و عقب اتعرف اني ع علاقه باخوها ...

طالعتني حصه: شوق اخوج مطرشني اقولج شيء ..؟؟

قلتها ابسرعه و انا مب متحمله اصبر اكثر : ادري شو الموضوع ..
طالعتني حصه مستغربه: سيف قالج !!

قلتها : لا ..
سالتني: يعني الموقف الي صار لج من شويه مع سيفاني مب سالفه خطبتج !!

حسيت قلبي انحط بماي بارد اخيرا حصه طرت كلمة "خطبه" فديتك راشد احلى مفاجاه منك لي و الله باجر باخذك و بفتك من مشاكل هالبيت ..و اولهم سيفاني و بعيش براحه مع راشد ..

.ما بغيت اطول السالفه اخاف اتمر ايام و السالفه تتطول و ترد ندى من العمره و يغير راشد رايه ..تحت ضغط اهله ..

فقلتها ابسرعه: انا كنت حاسه من تعليقاتكم ان شي مشروع خطبه و انا بعد من التلميحات عرفت من هالشخص انا موافقـه ..

حصه اطالعني مستغربه: بس انتي لازم اتفكرين..ترا الزواج لا اتحسبينه شي سهل ..هذي حياة ثانيه..
انسدحت ع الشبريه و انا بداخلي مستانسه : انا موافقه خبري سعيد اخوي اني موافقه ..

حصه وقفت و يت صوبي : حياتي شوقاني لا اتخلين الموقف الي صار لج من شويه يأثر ع قرارج ..

قلتها و انا مصره ع رايي : حصه الي خطبني زين ولا مب زين ..؟؟
حصه: وايد زين و انتي اتعرفين اني اعرفه زين ما زين ..

قلتها : خلاص عيل انا موافقه ..
حصه......................................."ماشي رد"

رفعت راسي اطالعها ابتسمت لها : انا راضيه ..خبري سعيد ..
حصه : و ندى ..
رديت شعري لورا : ندى اكيد بتتفهم الموقف صح..

هزت حصه راسها مستغربه من قراري السريع ...يلست اكل البيتزا و انا مرتاحه ..فديتك راشد ..مثل ما وعدتك بتسمع احلى رد من سعيد ...رد بيغير حياتي و حياتك للابد ...

حصه: مبروك ..عيل .
طالعتها : مب من قلبج صح..

حصه ابسرعه: لالالالالالالالالا و الله ..بس مستغربه من ردج السريع ..
شوق: حق شو اترياا اكثر .. و بعدين سيفاني مستحيل يرفضه ..صح..

هزت حصه راسها موافقه ..وقفت: زين بخبر سعيد ...
قلتها : حصيص لا اتخبرينه ايي يسالني اتلوم تراني ..

حصه: ههههههههههههههههه ما بسالج الا يوم بيون الريايييييييييل البيت و تم كل شي رسمي ..يلا مبروك..عقب تعالي انزلي تعشي ..

رديت لها بابتسامه: الله يبارك فيج ..ان شاء الله ..

مجرد ما صكرت حصه باب الحجره صرخت من الوناسه ..الله بكون حـق راشـد ... خطيبي راشد ...شلت موبايلي و اتصلت حق راشد بس موبايله عطاني مغلق ...حسيت بخيبة امل يوم تذكرت كلامه و قال لي ..ان مكان شغله ممنوع استخدام أي اجهزة اتصال ..

ابرايه بصبر اسبوعين و عقب كل العمر بعيشه معاه ..صليت العشى .. و عقبها انخدمت ..بس نقزت يوم رن موبايلي ..جفت بدور اتاففففففففف هذي ما عليها مدرسه !!..بس تذكرت يوم قالت "اخوج ما بيضربني لاني ياهل" غمضتني وايد و حسيت محد لها بها الدنيا ....كافي انها اختارتني انا علشان اتفضفض لي الي بقلبها من كل الموجودين ..

رديت ابكسل: بدور يا المزعجه..؟؟
بدور: رقدتي ..؟؟ ابسرعه تو الناس !!

ابتسمت بعد بكسل: توني كنت برقد ...تراج سويتي مشكله من بيني و بين سيفاني من لا شيء
بدور و جنها ندمانه: انا اسفه علشان جذا اتصلت بج احاتيج و الله ...

قلتها ابسرعه: لا تحاتين مر الموضوع ع خير ..بس و الله انج طلعتي قويه ..صفعتي سيفاني !!
بدور بغيض: قهرني اخوج ابد ما عنده اسلوب ..صفر

ضحكتني: ههههههههههه زين لا تنسين انتي الي يبتيه حق عمرج..
بدور تتنهد: و الله ما جذبتي ..زين خلاص عيل كملي رقادج و ان شاء الله هذي اخر مره اخليج الضحيه ..

ضحكني ردها: هههههههههههههههههههه صدق فيج سيف ياهل

بدور معصبه: شوووووووووووووووووووووووق

مدري نبره صوتها ذكرتني بـ راشد يوم كان يعصب علي فحسيت برجفه ..و بنفس اللحظه بشوق لها الانسان
قلتها : و الله اسولف ليش مستويه عصبيه انتي ..؟؟
بدور: اسالي اخوج ..

تذكرت شي : صح بدور انتي شو مسويه بسيفاني قبل ما ايي ترا عصب علي و سالني بدور قالتج شي ..

بدور: ما بقولج..
قلتها: افااااااااااا

بدور: اتصدقين كنت خايفه و ندمانه لكن بعد سالفه الكف دوااااااااااااااااه يستاهل

انا كلي شوق اعرف شو السالفه قلتها: زين شو بليز قولي ..
بدور تضحك جنها تذكر السالفه : ماشي كنت يايبه ورده حمره اعطيها حق اخوج علشان يسامحني ..

يتني ضحكه بس يودت عمري خفت لا اتعصب علي مره ثانيه و ما اتقول السالفه ..
فقلتها: زين ..؟؟

كملت كلامها بس بدون اهتمام: ماشي شلت الورده معاي .. و انتي قبل قلتيلي انه يكون بعد المغرب في البيت..فكرت ايي قبل و احط له الورده بحجرته ...

عقدت حياتي : ما جفت ورود ..
بدور جنها كانت تاكل تفاح و ترمس : هي ترى عقيت الورده بويهه عقب ما قطعتها

ما تحملت ايود عمري : بدور ههههههههههههههههههههههه

بدور تمضغ التفاحه بغيض : و الله يستاهل ..
قلتها: زين لا ترمسين جذا قولي السالفه مره وحده ..

بدور تبلع اللقمه: جوفي ..انا يايه بيتكم مشي .. و بيدي الورده من جفت اخوج يبركن سيارته تحت الكراج خليت شغالتنا اترد البيت ..علشان اقدر ارمسه ابروحي ...

ما صدقت كيف بدور قويه: عقب ..؟؟

بدور: هو الظاهر ع باله ما يدري انا يايه مب منتبه لي او متعمد يتم بسياره مدري شسالفه ..تميت واقفه عدال سيارته يمكن خمس دقايق و الورده بيدي ...بس هو مطنشني ...

قلتها: شو سويتي ..؟؟

بدور: ماشي سرت فجيت باب السياره و قعدت حذاله " وكانها تتذكر الموقف" الله يا شوق شو اخوج يخبل يجنن ..فديته ..احسه انكم ظالمينه يوم اتقولون شرير ..

فجيت عيوني مستغربه : بدور ! مب جنج من شويه طحتي فيه ..

بدور و كانها تعبت خلاص: شسوي شوق ..احبه ع قد ما يستفزني ..
قلتها: زين زين كملي السالفه ..ابا ارقد ..

بدور: ههههههههههه زين يا الزطيه ..حتى انا ابا ارقد وراي مدرسه ...
شوق : اوكى شو سوا ..

بدور : كان يرمس بالتلفون و انا خفت فـ البدايه يوم جفت نظراته جنها صقر اعوذ بالله حسيت برجفه من الخوف و كنت برجع افج الباب و انزل من السياره ...بس هو كان يرمس بالموبايل ..فقلت مستحيل يقدر يقولني شي ..

شوق: لو درى راشد جان سواج ذبيحه..

بدور : ادري ..المهم يوم جافني سدحت السيت لورا اكثر و اتساندت .. و قعدت ادور ع اشرطه احطها بالمسجل ....صكر التلفون ابسرعه ..

تخيلت الموقف فحطيت ايدي ع قلبي : شسوي ..؟؟
بدور : ماشي ضربني ع ايدي شرات ما يضربون "ورصت ع اسنانه يوم قالت" اليهااااااااااااااال

شوق: هههههههههههههه

بدور: عصبت عليه قلته لا اتمد ايدك ..؟؟
سيفاني: نزلي من السياره ...

بدور سندت راسي : ما بنزل كيفي سياره ولد خالتي ..
سيفاني بغيض بند السياره : زين تمي ابروحج ..

بدور: زخيت يد سيفاني لحظه انا يايه اتفاهم معاك قبل لا اتخطب ..؟؟يمكن اتغير راييك ..
سيفاني : ماشي تفاهم ..انا اصلا شليتج من بالي .."تطنز" بروح ادور وحده عايشه ع عكاز ..و بتزوجها ..

بدور: يعني اكسر ريولي علشان تقتنع ..

سيفاني: و يا ليت بعد اتقصين لسانج ..
بدور: طالعته اترجااه سيفاني لا تكرهني ..حرام عليك ...خلاص انا بسوي الي تباه بس لا تكرهني شو تبا مني اسوي و بسويه..

سيفاني :لا تتصلين فيني مره ثانيه ..ولا تخليني اجوف ويهج بالمره وحتى لو جفتيني بالصدفه لا اتسلمين علي ولا اترمسين ..

كلامه صدمني سكت شويه و قلته : اوكى موافقه بس بشرط واحد ..

سيفاني: انتي مب من حقج تشرطين بشيء ..
قلته و جني بصيح اقص عليه: مستكثر علي شرط واحد بس علشان خاطر العشره الي كانت من بينا ..
سيفاني ابسرعه: شو تبين ..

بدور : لا اتخطب الحينه ..ادري انت تحبني و انا احبك " وطلعت الورده الحمره و عطيته له و قلته" عربون محبتنا و بدايه علاقتنا اليديده ..

حسيت بدور خبله .كنت ابا اضحك بس الموقف شدني وايد .سالتها : شو قالج سيفاني ..

بدور بحسره : ماشي تم يضحك علي بصوت عالي و جنه بحياته ما ضحك ..
سالتها: و انتي ..؟

بدور: في البدايه انقهرت و حسيت بالاحراج ..بس عقب يوم جفته طول بضحكته حسبته رضى فيلست اضحك معاه

شوق : انتوا خبال .. و جنج اترمسين عن واحد غريب مب سيفاني ..
بدور: المهم قولي شو كانت النهايه ..

شوق: شو ..

بدور خذت نفس : طالعني عقب ما شبع ضحك و قال باخذ عنج الورده بس بشرط..

ما تدرين اشكثر استانست يوم قال لي هالعباره ع باله بيقول توافقين يوم بخطبج بس ابصراحه فاجأني ..

قلته و انا ارص ايدي عالموبايل : شووووووووووو شرطه

بدور: قال بعطيج بدالها شي .."انا طرت من الوناسه ع بالي خاتم الخطوبه"

سالتها : عيل شو ..؟؟

بدور بحزن: قال بعطيج حلاوة مصاص حمره عربون صداقتنا
غمضتني بدور : فديتج بدور ..شو اقولج ترا ها سيفاني قلبه حصى ..

بدور : ادرى و الله ..

سالتها: اكيد نزلتي من السياره..
بدور: هي نزلت ..بس قبلها ضربه بالورده بويهه بكل غيض لي ما تقطعت قطعه قطعه..

شوقاني: ما تستاهلين ..

بدور: هي و ما بردت النار الي فيني الا عقب ما قطعت اوراق الورده الباجيه و فريته بوييه و عقب نزلت من السياره ..

شوقاني: علشان جذا انتي كنتي خايفه منه ..

بدور : هيييييييييييييي بس خليه يولي ...عقب الورده و الكف الي ياه مني ..ما بسوي له سالفه ..امممممممممم شوقاني ما عندج حد احبه علشان اغايض اخوج ..

شوقاني : هههههههههههههههههههههه لا ما عندي "تطنزت عليها"..اهتمي بامتحاناتج .. و عقب بندور لج

بدور: انتي ما منج فايده شرات اخوج ..يلا انا برقد تصبحين ع خير ..

كنت مستانسه و مرتاحه عقب ما كملت بدور: و انتي من اهله مع السلامه ..

وطيت راسي ع المخده ..يالله معقوله الي قاعد يصير بين بدور و سيفاني ...اذا بدور تمادت سيفاني بتحمل تصرفاتها مستحييييييييييييييييل و ع هالافكار الي كانت تدور في بالي ..
. رقدت ما حسيت الا امايه طبعا ادق علي الباب تباني افجه ...نشيت ابكسل ...فتحت الباب ...لوت علي تضحك ههههههههههه

تذكرت البارحه كيف كانت محرجه مني ...بس ابرايه مهما اتقوله و اتسويه بتم امايه .. لويت عليها ..
امايه: قومي يا العروس ..
قلتها بكسل: ماماتيييييييييه ..

امايه: هههههههههه يلا صلي لج ركعتين .. و تعالي تريقي عقب خلينا انظف الملاحق ترا قوم عمج اليوم بوصلون ..

فجيت عيني ابسرعه : اليووووووووم

هزت راسها : هي اليوم ..
سالتها : أي وقت ..؟؟

طالعتني: مدري و الله بس اخوج سعيد اتصل بي و خبرني ..الظاهر امرمس عمج ..

قلتهاا : خلاص بروح اتغسل بس لا اتقولين روحي قومي شيخاني من رقادها لاني موليه ما بطب حجرتها..
امايه: خلاص شيخاني نشت ..يلا روحي ..

و غابت عن عيوني ..فرحت بداخلي مدري احس هاليوم بالانتعاش يمكن علشان صرت خلاص خطيبة راشد..دشيت الحمام اتغسل ..يا ربي عقب اسبوع بترد ندى شو بيصير فيها يوم بتعرف !!

اكيد قوم خالوه حليمه ما خبروهاا و مستحيل يخبرونها و اهي في العمره ..فكرت اتصل بها و اجوف اخبرها و اخبار فتون بالمره ...بس يوم بتفيج .. فضلت اني احط هالافكار كلها من بالي ... و ابدا ارتب حجرتي .. و عقبها ..طلعت برع ..ادور شي اكله ...الصاله كانت فاضيه ..وين باباتيه ..؟؟

ربعت برع ادور امايه : ماماتيـه ...ماماتيـه ..

سمعت صوتها من المطبخ: تعالي شوق شو تبين بلاج محتشره ..
سالتها و انا واقفه ابمكاني: وين باباتيه !!

ردت علي : داخل حجرته ..شو ياهل انتي متعلقه بابوج جذا ..
ضحكت: هههههههههه طبعا اتقولين ابوي و الله ..."كملت اغايضها" ادريبج غيوره لوووووووووووووووووول

غمضت اعيوني يوم سمعت صوتها العالي: امففففف عليج من بنيه ...تعالي تعالي هاصوب خذي ريوق ابوج دام متولهه عليه..

رحت صوب المطبخ الي كان مجابل باب الصاله ...دشيت ..جفت امايه امزهبه صينيه فطور ..
قلتها: ما سويتي حسابي ..؟؟

امايه: طوفي شيلي الصينيه ..كلنا بنفطر مكان واحد ...

سالتها: حصه وينها ما جفتها !! حتى حمودي البارحه ماله حس ...
طالعتني امايه بنظرات و جنها اول مره اتجوفني : بلاج مستانسه ..هييييييييييييي صح..

فاجاني تعليقها ..ابتسمت متلومه ..صدق انا مستانسه بس مب حاسه بعمري بس تعليق امايه ع طول ذكرني بسالفه خطبتي و كلامي مع حصه ..فشليت الصينيه و ربعت برع...سمعت ضحكتها ...تفديتها بسري و دعيت ربي يحفظها لي ...

حطيت الصينيه في صاله الصغيره و ربعت فوق الدري رايحه حجرة باباتيه ..فجيت الباب شويه شويه ..شهقت يوم جفت باباتيه راقد مب من عوايده يرقد بها الحزه ...رحت ابسرعه صوب شبريته ..حطيت ايدي ع يبهته ...بس باباتيه ابسرعه فج عينه متروع من لمست ايدي المفاجأه ..

لويت عليه: فديتك خوفتني ..من انش من الرقاد اجوفك يالس في الصاله ولا تسقى الزرع...

يلس باباتيه ع الشبريه وفج السده و أشر الحبوب فهمته له طبعا يبا يشرب الدوا ..
سالته بخوف: يعورك شي بابا ..."حطيت ايدي ع قلبه علشان يفهم"

بس ابتسم لي يطمني انه ما فيه شيء ..وقفت و حاولت اوقفه معاي و قلته: عيل بالاول تعال نتريق عقب بعطيك الدوا زين حبيبي ...

طلعته و رحنا الصاله ..يلسته و يلسنا نتريق ...يلست اتأمل ابويه باجر يوم بتزوج راشد كيف انش من الرقاد من غير ما اجوف باباتيه ..ما اصبر عنه ...مد لي خبزه بيده يعطيني ياها علشان اكلها ابتسمت له و خذت الخبزه و كلتها الظاهر جنه حاس اني كنت في عالمي ثاني ..

ضحكت يوم سمعت صراخ حمودي ياي من برع ....و ابوي ردت الحشره ؟... البارحه ابد ماله حس ..
حصه داشه الصاله: السلام عليكم ... و ابوي خبل فيني ولد سعيد..

رديت : و عليكم السلام ..
حمودي يصيح: ما ابا هالي اللعبه ما ابااه ..
دزته حصه معصبه منه: طوف لااه ..لوعت بجبدي ..

طاح حمودي عالارض ربعت صوبه و شلته: حرام عليج حصيص ..

حصه يلست ع الكنبه اتنافخ من التعب: و الله هلكني اقوله سعيد الله يهداه لا تاخذه معانا ما يسمع الرمسه ..فضحنا بس قاعد يصيح يتحرا عمره ياهل ..

حمودي يصيح: وااااااااااااااااع جب

بطلت حصه عيونها لـ حمودي ..اما انا يتني الضحكه صدق مستوي قليل ادب ..من وين له هاي الكلمه اكيد من شيخاني الطفسه ...حمودي من جاف امه امبطله اعيونها عرف انه بتضربه فلوي علي و صد الصوب الثاني ..

قلته: زين اسكت طريت طبلتي ..

نشت حصه من مكانها و راحت صوب ابوي باسته عراسه فرفع راسه توه انتبه ان حصه موجوده مع ولدها .. و يلست حذاله تاكل و قالت: خليني اسد يوع بطني احسن لي ..

قلتها: كلي زين ..علشان الحمل ..

حصه............................."ماشي رد"

رحت و حطيت حمود في حجر ابويه و يلست اكل جدام حصه...شويه و دش علينا سعيد ..
سعيد: سلام عليج يا العروس ..

ابتسمت متلومه قلت: حصه انا شو قلتج اتقولين ريلج..

حصه: ههههههههههههههههه زين ما سالج..

تجدم سعيد و باس راس ابويه و حمود تعلق به فشاله و طبعا من جاف ابوه قعد يصيح يخبر ع امه ..
سعيد: بسج حصيص توج متريقه برع بتنطرين ..

حصه: الله اكبر عليك ..خلني اكل شو تبا فيني ..
شوق : هههههههههههههههههههههههههههههه ما شاء الله عليكم ...

سعيد: و الله اموت و اعرف وين بتحطين هالاكل ...شي مكان في المعده ..

حصه: سعيد صل ع النبي بلاك ..و الله ترا اخبر عليك عمي ..
حمودي طبعا فـ وادي ثاني: احسن بابا اضربها بعد..

سعيد: لا لا هذي الغاليه ما نضربها ..

حصه تضحك: اونك انت حركات طلعت هههههههه

عايبتني حياة سعيد و حصه و حمودي الي مكمل عليهم وناستهم اتمنيت من خاطري اني اعيش شرات حصه و سعيد ..عايله متفهمه ...سوالف و ضحك ..يا سلام بحياتي ما جفتهم يضاربون يمكن من وراي شي ثاني ...

فاجاني سعيد: امايه وينها ..؟؟

رديت عليه: فـ المطبخ مدري شعندها ..
حصه: بروح اساعدها اكيد اتزهب الاكل حق قوم عمك ..

سعيد: لا لا انتي لا اتعبين روحج بعدج بالاول الحمل ..
حصه واقفه: عادي و الله ما فيني شي ..
وقفت : انا بعد بروح معاج .. بطرش سيتي اتشيل الصينيه عقب ما يخلص ابوي ..اووه تذكرت سعيد اندوك الدوا مال ابوي عطه عقب ما يخلص ريوقه ...

سعيد: حطيه ع التلفزيون عن يزخه حمودي ..

حصه: شوق بروح ابدل ملابسي و ابطل عني ها العباه بييكم عقب شويه ..
طلعت من الصاله و انا اقولها : مب مشكله ..

رحت المطبخ و يلست اساعد امايه و عقبها لحقتنا حصه.. و بالمره سوينا الغدا و ما طلعت من المطبخ الا الساعه وحده و نص الظهر ..رحت حجرتي و انا هلكانه ... فكرت بـ حصه اكيد تعبت وايد ... بس ما حبت اتقول او ان سالفه الطباخ عيبتها ... و الحمدلله كنا انسولف بوايد مواضيع و اهم شي محد طرا خطبتي ...

طلعت من الحمام عقب ما اتغسلت و صليت الظهر .. شيكت ع الموبايل ..ما جفت حد متصل تذكرت ندى .. بس حسيت بشوق لـ راشد .. وايد افتقده..يمر علي يوم ما اسمع حسه اتخبل ..كيف الحينه اسبوعين بحالهم ..يالله اتصبر قلبي ع فراقه هالايام ...اتصلت بـ موبايل ندى كذا مره بس ما ردت علي ...يأست و فريت الموبايل ع الطاوله ...

انسدحت عالشبريه ...كنت احس فيني رقاد يمكن من التعب ...شويه و دشت علي

شيخاني :مرحباااااااااااااااااااااااااااااااااا
يلست : انتي ييتي من المدرسه ..

ادلع صوتها : عندج مانع ..

سالتها : شو تبين ..؟؟

قالت لي : بدور اتقولج كلميها ضروري ..

رجعت و رقدت عالشبريه كملت كلامها : شو بينكم ...
قلتها ابرود: ما يخصج ..

شيخاني : لازم بالاخير بعرف ..
قلتها: مبروك..

شيخاني : بايخه ..تعالي اطفحي ...يتريونج تحت ..
يلست بكسل: زييييييييييييين اظهري برع حجرتي ..

هي و طالعه: من زينها ..اليوم بييون بيت عمج و بستعمرونها ..

ادري كلامها كان يدل انها تبا تغايضني بس طنشتها ..ما فيني احرق اعصابي ع سخافة شيخاني ..و قبل ما اظهر من حجرتي انفج باب الحجره و كان سيفاني ...شهقت و رديت لورا خايفه ..

سيفاني محرج: انتي شو كل ما تجوفيني جفت هالملامح بويهج يني جدام انا ..

بلعت ريجي قلته بخوف: اذا بدور امسويه لك شي انا مالي علاقه ..
طالعني بنظرات اتهام: ليش انتي تعرفين شي ..

قلته ابسرعه و كأني اباه يطلع من حجرتي بسرعه: لا ما قالت شي بس انا جفت الموقف الي صار من بينكم البارحه ..

حط ايده ع خده و كانت حركه لا شعوريه .. استغربت من حركته كنت بضحك بس خوفي اكبر عن جذاا ..دخل حجرتي و صكر باب الحجره وراه ..

رفعت راسي اطالعه بخوف رديت لورا يوم قعد حذالي

و قال: خلينا من بنت خالتج الخبله مدري ربج ليش بلاني فيها ..."طالعني فنقزت لورا سالني" يعني بتمي جذا خايفه ...مني ع طول ..ما باكلج..

تميت اطالعه بخوووووووووووووووووووووووف و انا ما عندي أي كلمه اقولهااا ...
سالني: بيت عمج طبعا بيون اليوم..

هزيت راسي موافقه كلامه ..

قال: بس شكلهم ما بطولون اسبوع اول اقل ما اعرف ...
انزين ليش يقوول لي هالكلام انا شو اسوي له ...يروح يرمس سعيد ماماتيه شو يبا مني ...
كمل كلامه: كان ودي يحظر القصاص ..

كررت كلمته: القصاص !!!!!!!!!!!
طالعني : ليش انتي ما قلتي حصه البارحه انج موافقه ..؟؟

بلعت ريجي : هي بس انتوا بها السرعه رديتوا لهم خبر ..جنكم ما صدقتوا !!
فاجاتني ضحكته: هههههههههههههههههههه

مدري ليش ابتسمت يوم جفته يضحك رغم خوفي ...فطالعني : الريال مستعيل ...مدري ليش غير رايه و فكر يخطبج..
كنت بقوله : يحبني .."بس بلعت لساني قبل ما انطق بشي يوصلتي لحبل مشقنة سيفاني"

وقف كأنه غير رايه: تدرين سعيد طرشني انا بالذات ارمسج مع انه يدري انج تتنافضين مني !! بس قال انج تتلومين منه ...

رفعت راسي اسمع رمسته ..

كمل كلامه: بس نتريا شويه لـ قوم عمج ما يروحون ...احسن و بالمره الريال بيكون موجود .. " و ابتسم" و يمكن اخطب ندى افكر فيها ..

وقفت متفاجئه من كلامه : بتخطب ندى ..

هز راسه بمعنى هيه كنت بقوله و بدور بس خفت لا اييني كف من صوبه ..راح صوب الباب و فجه طالعني
و قال: افكر ..اخاف ينكسر خاطرها ..يلا تعالي نتغدا ..
قلتها : الحينه بيي

عقب ما طلع من حجرتي يلست و انا افكاري مشتته ... ليش سيفاني امسوي حساب ع مشاعر ندى ..لان راشد ما بغاها و فضلني عليها .. قال هو يبا يخطبها علشان ما يكسر خاطرها !!!

زين ندى ربيعتيه و سيفاني لو كان اخوي بس ما ارضى انه تاخذه هذا وحش محد يعيش معاه ...اتنهدت ...مب عارفه شو الايام اليايه امغبيه لنا .

مثل الطفل صرت أنتظر طيفك ونظراتي تجول ..حيث أنك أحضـــان الدفا وسط الليالي الباردة ..قبلك أبد ما قد خفق قلبي ولا صابه ذهول ..ولا صادق أيامي السهر والعين باتت ساهدة












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  
04-12-2012, 08:53 PM
  المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
بذخ !
اللقب:
ღ عضوة إمتياز خجل ღ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بذخ !

البيانات
التسجيل: Jul 2011
العضوية: 10742
الدولة: Ksă
المشاركات: 175
بمعدل : 0.17 يوميا
معدل التقييم: 6
نقاط التقييم: 486
بذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of lightبذخ ! is a glorious beacon of light

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بذخ ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بذخ ! المنتدى : الروايات الطويله
افتراضي رد: روآية .. خل العذول موطي الرأس منكوس / كـآمله

((الحلقــــــ 9 ـــة التاسعـــــــــــــــــة ))

((9))

عقب صلاة العصـر كنا نتريا قوم عمي يوصلون البيت و كان سعيد و سيفاني راحوا المطار يستقبلونهم ...عقب ساعه كانوا ع وصول ...

لان حصه اتصلت ب،ـ سعيد فقالت انهم وصلوا صوب باب بيتنا ..مدري دوم يزورونا قوم عمي ..بس هالمره احس في شي مختلف شو هو للحين ما قدرت اوصله ....

رحنا صوب باب الحوي .. و امايه زخت ايدي ابوي ..الي طبعا ..من خلال اجواء البيت و ترتيب الملحق عرف انه اخوه بيكون موجود جريب في بيتنا .....انفتح باب الحوي .
.دش سعيد: حياك عمي حيااك ...
دش عمي عادل مدري ليش قلبي رقع يمكن تذكرت سالفته مع امايه و ان المفترض يكون ريلها و ابوي خفت من الفكره ..بس كل شي غاب عن بالي و عن فكري يوم ابوي و عمي عادل تموا يلون ابعض

سمعت تعليق شيخاني بصوت واطي: شو اول مره يزورنا يعني ..
ضربتها بجتفها و طالعتها بنظره ان تعليقها ممكن ينسمع ...ابتسمت له و راحت اتسلم ع عمي سلمنا عليه ..مدري ليش سلمت عليه ابرود بس هو كان امبين ولهان علينا ..

سالتنا: شجالكم يا بنت ماشاء الله كبرتوا و صرتوا عرايس ..

شيخاني: الله يسمع منك وين اكبر و اا هاي المدرسه مب راضيه اتفارجني ..

الكل: هههههههههههههه

امايه: عيل وينهم العيال و ام العيال ما اجوف حد وصل ..

عمي: ام العيال ما بغت اتيي مشغولين بعرس حد من اهلهم ..
سعيد: ليش اموقفين عمي ع الباب اتفضل عمي حياك...

وودينها صوب الملاحق الخاصه فيهم ...الي كانت ورا فلتنا ...كانت الملاحق عباره عن صاله عوده و كذا غرفه لهم ...

يلس ابوي جدام عمي مبتسم يطالعه و كأنه يترس نظره بويه عمي ساله عمي : شخبارك اخوي ابخير ..

زخ ابوي ايده يبتسم له و كانه يعبر ما بداخله من وناسه ...

شيخاني: عمي عيل وين قوم ليلى ..؟؟
سعيد: بلاكم محتشرات وين و ين ...سيف الحينه يابنهم معاه في السياره ..

شيخاني: يعني انروح نستقبلهم بعد ..
ما سمعت باجي السوالف لاني رحت المطبخ عقب ما زقرتني امايه ووديت صينيه العصير حق عمي ...بها اللحظه بس دشوا سيفاني .. ما عرفت منوه الي معاه لان ما اظن كلهم يايين ...

دشوا علينا الملحق .. جفت سعيد يطالع حصه بنظرات ..فنشت من مكانها و راحت حجرتها ..يلا اشكثر اتغار ع حرمتك حتى من عيال عمك ..اسميك عجيب انت يا سعيدان ...

وقفنا كلنا يوم فج سيفاني باب الصاله و قال: حياكم الله اتفضلوا ..
دش شاب و اظن ها فهد ..البكر .. و الي كان بعمري و عقبت دشت ليلى الي اصغر عنا بسنه .. و لحقتهم هدى الي كانت اصغر عن شيخاني بثلاث سنوات يعني يمكن عمرها 14 سنه...

بس الصغاريه ما يوو ...سلموا ع باباتيه و عقب سلموا علينا ...يلسسـنا انسولف و نضحك حتى ليليى و هدى و اندمجوا مع سيفاني و سعيد..سعيد كان وايد يسولف و يضحك وياهم بس سيفاني اعوذ بالله منه ما يحشم حد .. و انا شيخاني كل ما سولفنا ويا فهد بطل عيونه محرج ..

.افففففففففف لا و الحينه الحبيب خذ اجازه ..علشان قوم عمي جان بيقعد لنا عظم في البلعوم ...

قلت حق ليلى: شو رايج ناتخذ شنطتج حجرتي و انرتب اغراض ..
ليلى: مب مشكله..

طالعتها: ارمسي كويتي اونج

ليلى: ههههههههههههههه لا حبيبتي يوم انا بدار ابويه برمس اماراتي..
قلتها: ول ول منوه معلمنج ترمسين شراتنا و بالقح بعد..

ليلى: هههههههههههههه ابوي ..
زخيتها من ايدها : تعالي زين انروح حجرتي ... تعالي ..

طلعنا من ااااالملاحقق الي مفترض يقعدون فيه عمي عادل و فهد ...اما ليلى بتم في حجرتي و هدى في حجرة شيخاني ...طلبت من سيتي اتشيل شنطة ليلى .. و يابتها فوق بحجرتنا ...

يلست ليلى اترتب ثيابها و و انا اساعدها .....
سالتني : تولهت ع طلعتنا صوب دبي تذكرين ..

ضحكت: هههههههههههههه هي و الله ما نطلع صوب دبي الا يوم يشرفونا قوم عمي ...
ليلى: زين عيل رحمناكم..

شوق: خليها ع الله ...
ليلى: ما جفت حرمة اخوج ..؟؟

قلتها: قصدج حصه "مع انها اتعرف اسمها مدري ليش هالحركه"
هزت راسها بمعنى هي و راحت يلست ع الشبريه و يلست انا اعلق ثيابها في الكبت ..

قلتها: بحجرتها تعبانه .. اتعرفين الحمال ..

سالتني و كانها مصدومه: حامل !!!!!!!!!!!!!!!
طالعتها مستغربه و قلتها :- هي حامل ليش ممنوع ..

ليلى: هههههههههههههههههههه لا بس سعيد اخوج ..امبين عليه واحد يحب الرشااقه الجمال ..يعني شرات ما هو وسيم و حليو ..

صكرت الكبت و خذت نفس طويل: زين حصه حلوه و رشيقه هي ما امبين عليها انها معرسه و عندها ولد ...
سالتني : وين ولدهم شسمه ..؟؟
قلتها : محمد اندلعه حمودي مسرع نسيتيه ..؟؟"سالتها" ما انخطبتي ..؟؟

هزت راسها بمعنى لا و قالت: انا بتزوج اماراتي شرات ابوي .؟..

قلتها: و ابوي حاطه عينج ع منوه لا يكون سيفاني ترا تدفنين روحج بالقبر ..

ليلى: هههههههههههههههه ليش لها الدرجه يخوف
قلتها: ما جفتي حركاته من ساعه كل ما ضحكنا مع فهد بطل اعيونهه زين ما انطرت..

ليلى: ههههههههههههه لا و الله ما انتبهت كنت اطالع سعيد ..

يريتها من ايدها و قلتها اسولف معاها: نشي نشي ...سعيد متزوج و عنده ولد ..شليه من بالج .. وما انصحج بالسيف....

ليلى واقفه : ما حطيته فـ بالي و بعدين اعتبره شرات اخوي حاله حل فهد ..بس بنت العم اولى من الغير ..

طلعنا من حجرتي .. و رحنا تحت في الصاله ..جفت امايه و حصه و هدى و شيخاني يالسات في الصاله ..
قلت حق حصه: حصيص هذي ليلىى بنت عمي تسالني عنج ..

وقفت حصه و سلمت ع ليلى ... و قعدنا انسولف ...
شيخاني : عيل رتبتي اغراض ..؟؟
ليلى: هي "و سالت هدى" خلصتي انا فكيت روحي ..

هدى: لا انا بتم في الملحق مع ابوي و فهد..
شيخاني: الحمدلله ..
امايه اطالعها بنظرات عتاب ..: شيخه ..
الكل: هههههههههههههههه

مر هاليوم طبيعي جدا ..كنا انسولف و نضحك و ناكل وقت الاكل .. و اتفجنا اليوم الثاني انروح دبي و طبعا سيفاني بياخذنا ... و كان بهاليوم صدفه مراجعة ابوي فـ مستشفى راشد ...اضطر سعيد اخوي ياخذ اجازه علشان نظهر بسيارتين ... لان ما يكفينا ..لاحظت الوناسه بعيون ليلى .. بس هي قالت تعتبر سعيد شرات اخوها ...

و انا ما ابا اظلمها .. و بعدين ..سعيد يحب حصه ..اممممممممممم مستحيل يتنازل عنها .. وبس تعالوا انتوا راقبوا معاي فهد و شيخاني ...انجسمنا بسيارتين ...امايه ما رضت تطلع معانا مع ان اقنعناها بس رفضت و فكرت انها اتروح بيت خالوه حليمه ..

.من طرت لي قوم خالوه تذكرت بدور..فديتها نسيتها ...كانت تباني ضروري ...بس بيت عمي و ربشتنا معاهم نسوني ..برمسها عقب و بخبرها سيفاني شو يسوي مع بنات عمي خليها تغار شويه هههههههههههههههههههه

ابوي و عمي و فهد ركبوا مع سيفاني .. ام انا و شيخاني و و ليلى و هدى ركبنا مع سعيد و حصه لان سيارته ارمااادا و بتكفينا ...كنت مستانسه من دااخلي لاناا بنطلع و من زمان ما طلعنا مكان ...بس هالوناسه ابد ما نستني راشد و غير انا رايحه صوبه صوب دار خلٌي ..

.البارحه فـ ليل ما قدرت ارقد ...مب علشان ليلى كانت معاي فـ الحجره بالعكس كانت مونستني ...بس لاني كنت احس بشوق لـ راشد...حتى ان ليلى شكت اذا كنت متضايجه من وجودها ..

فرديت عليها: و الله اني مب متضايجه بالعكس لقيت لي وحده اسولف معاها احسن عن شيخاني ...
ضحكت: هههههههههههههه ليش ما اتسولفين مع حرمة اخوج..؟؟

قلتها: امبلى انسولف بس مرات اتكون في بيت اهلها يوم يكون سعيد بالدواام ...
سالتني فأجاه: عيل انتي اتحبين مب رايمه ترقدين..

خفت لا تكشفني ..فقلتها لا مب جذا السالفه بس انا من زمان ما ظهرت صوب دبي يمكن مستانسه ..
ليلى: عيل زين يوم يينا رحمناكم ..

ما بغيت ارد عليها طنشها و رقدتت ..لان مرات اسلوبها يستفز ..
نقزت يوم ضربتني ليلى بذراعي: بلاج سرحانه ..

حطيت ايدي ع خدي اطالع برع: ماشي ...
تجربت مني و همست في أذوني: يوم اقولج انتي اتحبين ..ما صدقتيني ..

رجعت و ساسرتها: هي احب و انا مخطوبه له..

شهقت ليلى بصوت عالي و كل الي في السياره التفت لها فتعمدت اتعلي صوتها: ليش ما قلتي يا الخيانه ..
ضربتها ابيدها : صخي فضحتينا ..

شيخاني: هــــــــــاااااااه شو عندكن ..؟؟
قلتها ابسرعه: ما يخصج ..

شيخاني: من الحينه استوت بينكم اسرار لحقـتوا انتوا ... عيل انا و هدى صداقتنا بريئه ..
سعيد: هههههههههه حتى هنا بتضاربن ما تحشمن حدن انتن ..

ليلى : افا عليك سعيد دام انا موجوده ما تسمع ضرابتهن ..كل شي و راحتك ..
كلنا صخينا ..ابد ما توقعت ليلى اتكون جريئه و بها الطريقه زين استحي جدام حصه اتقول حق الريال جذا ...حسيت ان حصه طالعت سعيد بنظرات بس سعيد طنش كلام ليلى

و كمل كلامه: شوقاني ما ابا اسمع حسج انتي و شيخاني ..
قلته باستسلام بس عشان ابرد الجو: ان شاء .الله مب عشانك عشان حصيص ..

حصه تضحك: ههههههههههه فديتج و الله ..

شيخاني: ايه ليلوو استحي و خيلي الريال معرس وجدام حرمته اتقولين هالرمسه امفف عليج..
هدى : امممف عليج .شنو هذي !!

ليلى تضحك: ههههههههههه شو فيكم اسولف و بعدين سعيد شرات فهد اخوي ..
ع الرغم من الضرابه الي اتصير بيني و بين شيخاني ..الا اني مرات تعيبني يوم تستوي قويه ترد ع كل شيء ..

سعيد: حصه قومي حمودي خليه يجوف الدنيا برع ..

حصه: خله راقد بحشرنا بتم يصيح ..
عقب اتحولت سوالف ..ضحك و غشمره ...حصه مرات اتعلق ام سعيد فتم ساكت طول الدرب بس يسمع تعلقاتنا ..
اتصل سيف بـ سعيد الي خبره انا انكمل طريجنا صوب برجمان ... لانهم بيمرون المستشفى ..بالاول علشان بها الحزه مراجعة ابوي ...فغير سعيد الشارع رايح صوب برجمان ..كانت الساعه 11 الضحى ...نزلنا عقب ما وقف سعيد سياره ...

دشينا المركز ...سعيد شل حمودي عن حصه.. و انا كنت بزخ ايد ليلى بس ليلى فجتى عني ابسرعه وراحت وقفت عدال سعيد..حركتها غايضتني ..بس محد انتبه لها حتى حصه و يمكن سعيد نفسه بعد ما لاحظ ...

فرجعت لورا وتميت امشى مع هدى و شيخاني ..و سعيد و ليلى و حصه جدامنا ...مرينا كذا محل ...انا مالي خاطر اشتري أي شي .. لان فكري مشغول راشد.. و ع ها الطاري رن موبايلي ..فظهرته من الشنطه .. جفت مكالمه دوليه
فقلت بصوت عالي : هذي اكيد ندى ..

فقالت حصه: ردي عليها طمنينا عليهم ..
رديت عليها : السلام عليكم..

ندى: عليكم السلام ..شحااااااااااااااااااااالج وحشتينـي ..
قلتها ابسرعه: انتي الي وينج سويت لج البارحه ما رديتي علي ..

ضربتني شيخاني: وطي صوتج فضحتينا شوه اول مره ترمسين بالموبايل ..
الكل: هههههههههههههه
رحت بعيد عنهم علشان اعرف ارمس ..كملت كلامي: شحالج ندوي و اخبارج ..؟؟

ندى: ابخير ..احم احم تراني ارمسج من رقم خالي ..
عقدت حياتي عقبها ضحكت: ههههههههههه متفيجه انتي لا ابوي خلاص انا ....

فسكت اتذكرت ندى للحين ما اتعرف ان راشد خطبني ...فكملت كلامي: شوه ..
قلتها: ماشي "و تطنزت" بس سلمي لـ خالج هههههههههه

ندى: ههههههههههههه طلعتي راعيه حركات بعد .. وين انتي برع !!
قلتها: هي انا ف، برجمان .. ويا قوم عمي موجودين عندنا ..شو اخبارها فتـون ..؟؟

ندى: ما عليج منها مدري ليش يايه العمره 24 ساعه زاخه التلفون اترمس ريلها ..
قلتها: زين منها فكه ..

ندى: ههههههههههههه حرام عليج...

سالتها: متى بتيييييييين ..؟؟
ندى: نهايه الاسبوع قلتلج ما بنطول ...

شوق: زين تعالي وحشتيني احس بفراغ كبير ..
ندى: حتى انتي وحشتيني ..ما يهمج برد و معاي صوغه خاصه لج انتي ..
قلتها: طبعا ما انا رفيجة عمرج..

ندى: زين اقولج بصكر عنج زين .. و انتي بعد روحي حق اهلج ..
قلتها: زين ما يخالف ..سلمي سلمي ..
ندى : الله يسلمج فـ امان الله ..

صكرت عنها و رحت صوب قوم سعيد كانوا يتريوني قلتلهم : اتسلم عليكم ندى ..
الكل: الله يسلمها..

حصه: ما قالت لج شي ..
رديت عليها: لا الظاهر للحين ما تدري ..

حصه: يمكن ..الله يعينها ع المفاجاه ...
شيخاني: بتتخبـــــــــــــــــل ..

طالعتها بنظره فقالت و هي اتحرك حياتها: ترا وصلني الخبر ..
قلتها: لمي ثمج زين ..

ليلى: شسالفه سعيد ..؟؟
سعيد : سلامتج بنت العم يلا انروح ...

حمودي: بابا ابا اروح الحمام ..
حصه: اووه سوها ولدك ..من نطلع مكان بروح الحمام ..

ليلى: حصه جان ما تقدرين انا باخذه عنج الحمام ..
حصه: لامشكوره الغاليه ما اتقصرين .."خذت حمودي عن سعيد"
شيخاني: انا بسير معااج ..تعالي هدوووه ..

سعيد: حصه تعالي لنا صوب الكوفي ...؟؟

حصه: ان شاء الله ...
كملنا طريجنا انا و ليلى و سعيد..اتصل سعيد بـ سيفاني يساله عن ابوي .. قاله توه بس دش حجرة العلاج ..عقب ما صكر عنه ..
ليلى : سعيد حلو هاي الجنطه ..

قرصت ليلى من ايدها لان الحركات الي قاعده اتسويها حركات يهال ...سعيد منحرج ..يطالعني عقبها دش المحل .. و اشترى لـ ليلي الشنطه الي عيبتها ...
ليلى: مشكور ع الهديه "وتعمددت تنطق هالكلمه" الغـاوية ..
رد لها سعيد بابتسامه و كملنا طريجنا ...وصلنا صوب الكوفي و يلسنا .. عادي هي اختارت الكرسي الي كان جريب من سعيد ..حسيت انها لاصقه بـ سعيد..

وقف سعيد فجاه: شو تبون تشربون ...
ليلى : ابا اشرب من ذوقك كل الي اييني من ايدك حلو ..
سعيد طنشها و سالني: شوقاني شو تبين ...

قلته و انا متلومه من حركات بنت عمي ليلى : كوفي ..
عقب ما راح سعيد عنا قلتها : ليلى ما كملتي يومين من ييتي و اتسوين حركات بايخه حق سعيد ..
ليلى مب مهتمه : شو فيييييييييج ..اعامله شرات ما اعامل فهد اخوي ..

قلتها بعصبيه: بس انتي تتعمدين تحرجينه و سعيد ابد ما يحب هالحركات ..
ليلى و كأنها تتحداني: لا اتعيبه و انا اتحدااج ..
رديت لورا و خذت نفس طويل : زين انكم ما بطولون هالمره ..
ليلى: ههههههههههههه ابرايه ..برجع الكويت و قلب سعيد معاي ..
طالعتها بنظرات لوم بس هي ردت لي بابتسامه ...وصل سعيد و شويه وصلوا قوم حصه وو شيخاني و هدى ..نش سعيد وزخ ايد حصه قبل ما تقعد
سمعته يقول: خلينا نتمشى ..
حصه اطالعه: برتاح شويه تعبانه..
طالعني سعيد: شوقاني عقب شويه بييبن لكم الكوفي ..طلبي حق شوقاني و بنت عمج ..انا و حصه شويه بنحاوط ..لا اتروحون بعيد..

ما عطاني فرصه ارد له زخ ايد حصه و ابتعد...طالعت ليلى بس جفتها مبتسمه ..و لكأن في شي مستوي ..
شيخاني : هدى شتبين اطلب لج كوفي ..؟؟

هدى: هي ..مشتهيه كوفي ..

ليلى : تدرين شوق ان سعيد خاف لا تعرف حصه ان اشترى لي جنطه
طنشتها وطلعت موبايلي اتصل بسيفاني اسال عن ابوي ..عرفت انهم خـلصوا ان ابوي الحمدلله قلبه زين و كل شي بصحه و عافية .. و قلتلهم وين نحن ..

تقريبا عقب ساعتين تيمعنا كلنا علشان نتغدا ...طبعا سيفاني مب عايبنه الوضع ..اونه كيف نحن البنات ناكل هني و المكان مكشوف لكل حد ..بس عمي اقنعه و قال ما فيها شي دام نحن الرياييل موجودين ..

الرياييل يلسوا ع طاوله ابروحهم و نحن البنات بطاوله جريبه منهم و سيفاني كل شويه يرفع راسه يراقبنا حشى ..ما اظن تهنى بلقمته ..انسان معقد..مدري بدور كيف فكرت فيه ..بدور !! حرام ما رمستها ...اكيد تبا اتفضفض لي بس بعد الي صار البارحه مع سيفاني ما فيني ع مشاكلهم ...خلوني بعيد احسن .. ويهي سالم من الكدمات و التكفيخ وراي احم احم ملجه ...

نشيت ابا اروح الحمام .. وقفت معاي شيخاني وهدى .. و شويه و لحقنا فهد... كنت احس نظرات فهد ع شيخاني بس يحلم يحط عينه عليها مستحيل اتفكر شيخاني تزوجه و اتروح كويت ...ما اظن اتسويها ...

فهد: ترا سيفاني طرشني ..
شيخاني: معلوم ما في داعي اتعب روحك و ترمس
شوق: ههههههههههه

فهد: من حقه يخاف عليكم ..
شيخاني: مب لها الدرجه..
فهد: اوكى عرسي علشان تفتكين منه ..
شيخاني طلعت له لسانه و قفطت صوب الحمامات ..شهقت و بنفس الوقت ضحكت ع ملامح فهد و فقلته
ههههههه تعود ع حركات شيخاني ..

فهد: ما اذكر انها كانت جي..؟؟
قلته : لا هي من انولدت جذا ..
فهد: عجيب ..!!!!!!!!
قلت: يلا هدى تعالي نلحق بشيخاني الحمام ..

عقب ساعتين..صلينا العصر و ظهرنا من المركز ..كلنا احتجينا نبا انروح امارات مول صوب الثلج ..بس سيفاني ها النحيس ما طاع ..و سعيد كان راضي بس متردد لان حصه تعبانه و غير ابوي ما يتحمل وايد التعب .. علشان جذا ابسرعه غير رايه ..

.ركبنا السياره و نحن متضايجات ...بس عقب عمي وعدنا انه بيينيي مره ثانيه امارات مول خلال هالايام يعني قبل ما يرجع كويت ...
فاجاتنا ليلى بالسياره : شو رايكم بجنطتي سعيد شراها لي ..

عضيت ع شفايفي عرفت ان ليلى تبا اتسوي مشاكل من بين حصه و سعيد ...
شيخاني: لا و الله متى شرالج شنطه و جي نحن مالنا رب ..

تم سعيد ساكت امركز ع طريج الشارع ..اما حصه ..فما تحركت كانت مسنده راسها ع السيت و راقده ..اظن انها كانت تسمع بس طنشت ...

حمودي عفد ورانا يلعب و يصارخ ع كيف كيفه بالسياره ...دعيت فـ قلبي الله يمر هالايام ع خير .. و ما يصير خلاف بين سعيد و حصه ابسبب هاي الياهل و حركاتها ..الحمدلله راشد بعيد فـ دبي جان بعد حطت عينها عليه ...

وصلنا البيت و كنا انحس بكسل .. و تعب لانا ظاهرين من الصبح ...كانت امايه امزهبه لنا العشى ..تعشينا و خلصنا .. و كل واحد راح حجرته ...

ليلي فجاه ييرت عني اللحاف : قومي نسهر لااه ..

طالعاتها بكسل: ليلى خليني ارقد تعبانه ناشه من وقت .....
ليلى: تعالي انروح المطبخ انسوي لنا عصير ..
صديت الصوب الثاني: مالي نفس ..

ليلى: زين انا ابا ..يلا عااد ..
نشيت بكسل ما انروم انرد لها طلب ضيفه فـ بيتنا ..رحنا المطبخ .. طلعنا من الصاله ..جفت سيفاني و فهد يالسين في الحوي يسولفون ..
سيفاني: وين رايحه شوق .............؟

نقزت متروعه: المطبخ
ليلى: تبون عصير بسويلكم عصير بعمركم ما ذقتوا طعمه ...؟؟
سكت سيفاني يوم رمست ليلى ..بس فهد رد علينا: عاد يلا ما بنقول لا ..\

دشينا المطبخ ..طلعت ليلى الفواكه الي بتحتاجها ...و يلست ع الكرسي و سندت ايدي ع الطاوله اراقبها ..
ليلى: عيل وينه خطيبج..؟؟

رديت عليها ابرود: فـ دبي عنده دوره ..

ليلى: شسمه ..؟؟

قلتها: اخو حصه راشـد..
ليلى اتنافخ: ويه انتوا ما عندكم غير هاي العايله نوعوا زين ...زين بعد فهد امفكر يخطب شيخاني شويه بصير عندكم تغيير ..

طالعتها: نعم ...؟؟

ردت علي: شوه ..ما قلت شي غلط ..ترا ابوي ناوي يخطب فهد حق شيخاني ..
رديت و حطيت ايدي ع خدي ما اهتميت لاني اعرف ان شيخاني ما بترضى انها اتعيش برع الامارات ...

ليلى: اقول سعيد الحينه راقد ..

قلتها: شتبينه خليه مع حرمته ..
قالت: ماشي اباه يذوق العصير ..
طنشتها: خلصتي عصيرج ..ضاربنج وحاام ع اخر الليل تبين عصير ..

ليلى: هههههههههههههههههه

طلعنا من المطبخ عطينا سيفاني و فهد العصير .. و ردينا حجرتنا ...رن موبايلي طنشته رن مره ثانيه.
ليلى : ردي يمكن خطيبج ..

شلت الموبايل جفت المتصل سعيد رديت ابسرعه: هلا ..
سعيد: تعالي الحجره شويه خذي حمودي معاج ...

وصكر التلفون بويهي ما عطاني فرصه ارد عليه ..
ليلى : منوه .

طنشتها و ما رديت عليها ..طلعت رايحه صوب حجرة سعيد سمعت

حصه اتزاعج :انت تتعمد تستفزني .
وقفت ابمكاني يابسه ..مب عارفه شسوي ..انا اول مره اسمع حصه جي محرجه و ع منوه ع سعيد ..

سعيد بصوت هادي: حصه

حصه: لا تمسكني
دمعت عيوني ..حرام اكيد يتضاربون ابسبب الي صار اليوم ...ما هان علي اسمع اكثر ولا هان علي اجوف سعيد او حصه او حتى حمودي فكرت ارجع حجرتي بس وقفت يوم انفج باب حجرة سعيد ...و ظهر سعيد شايل معاه حمودي ..

سعيد: خلي حمودي يرقد عندج الليله..

طالعت سعيد و انا ضايعه ليش شو الي صار ..؟؟ احيدها حصه اعقل عن جذا بوايد ..لها الدرجه اتغار ع سعيد ..
سمعت صوت حصه من داخل الحجره: شوق تعالي اباج ..
سعيد يأمرني: روحي حجرتج..

دش وصكر الباب و قفله ..
سمعت صريخ حصه: سعـيد لا اتحـاول كافي الي فينـي ..

ما هان عليه اجوف سعيد و حصه جذا حالتهم ..يتني الصيحه يوم جفت ملامح حمودي و هو راقد كلها براءه..بسته ع خده.. ووديته صوب حجرتي ..دخلت حمودي معاي ورقدته بيني و بين ليلى ..قعدت ليلى يوم

جافت حمودي معاي ليلى: شنو صاير ..؟؟

لوت ع حمودي : ماشي متعوده يفرون لي ولدهم علشان ياخذون راحتهم مدري ليش يربون عيالهم ..

حسيت ان ليلى انقهرت فصدت الصوب الثاني .. وغطت ويها و انخمدت ...اتنفست براحه ..الحمدلله انها صدقت جذبتي ...

اليوم الثاني ..فتحت عيوني ع صوت حمودي : عمووووووووووووووو
فجيت عيني ابتسمت و انا اجوفه ناش من الرقاد قلت بكسل : حمودي ارقد ..

حمودي: عمووو البنيه دخلت حمامج

ضحكت: هههههههههه ابرايها ..
حمودي: قالت انت حلو مثل ابوك..
شوق: اونهاا ..

يلست ع الشبريه حمودي: عمووووووووو ثوفي الشمش طلعت
قلته : شمس مب شمش !!

شليته و بسته ع خده بدفااشه لدرجه انه صرخ من الويع ..خذته الحمام ..جفته فاضي ..
قلت : حمودي محد موجود في الحمام وينها ليلى..

حمودي: طلعت برع ..

شوق: الله يستر ..

غسلت حمودي و اتغسلت ..عقبها طلعت برع ..نزلت تحت علشان نتريق ..بس جفت الصاله فاضيه ..عقدت حياتي ..وين امايه ..؟؟ جفت سيتي قاعده اتخم الحوي
سالتها: وين ماما ..؟؟

سيتي: داخل عند عمي أأأأأأأدل ..
طالعت حمودي: انت وين اوديك الحينه !!
حمودي: ابا ماما ..

شوق: يلا بدينا بالمنوال تعال تعال بوديك المطبخ اشربك حليب ..
دشيت المطبخ ..جفت شيخاني و هدى قاعدات يتريقن..

قلتهن: صباح الخير ..خيبه شيخاني ناشه من وقت ..

شيخاني: طبعا غبت من المدرسه لازم بنش من وقت ..

يلست حمودي جريب شيخاني و قلتها: زين عطيه حليب ..بروح اجوف ليلى وينها !!

هدى: ليلى موجوده عند ابوي و عمي و سيفاني و فهد و امايه يترقون داخل ..

شيخاني : و سعيد بعد نسيتيه ..

خذت نفس طويل هاااااااااا علشان جذا الحبيبه رايحه هناك ..اثرها تدرين ان سعيد موجود في الملاحق ..طلعت من المطبخ ناويه اروح لـ حصه لان البارحه غمضتني وايد ..كنت وايد افكر فيها ...

صعدت الدري بس سمعت اصوات حاده من صوب حجرة شيخاني ...عقدت حياتي ...رحت صوب الممر الي يوصلني لـ حجرة شيخاني و انا ع بالي حصه و سعيد بعدهم يتضاربون ..بس..

دارت فيني الدنييييييييييا يوم جفت ليلى و سعيد واقفين ابروحهم ..
بزاويه نهاية الممر ..

وقفت ابمكاني ...حسبت انهم لاحظوا وجودي لانهم سكتوا شويه ..لكن بعدين ..رجعت اصواتهم ..توصل اذوني ..

تجدمت منهم انا مبطله عيوني مب مصدقه ...سمعت ليلى اتقول بصوت امبين عليها انها كانت منفعله ..
ليلى: عيل ليش كل شويه طرش لي تعالي الدار و تعالي الدار ..

سعيد بصوت وااطي يخاف حد يسمعه : انتي ما تفهمين ...اوكى مب لدرجة انج اتسوين مشاكل بيني و بين حصه مهما كان هذي ام عيالي و انا ما ارضى عليها ..

ليلى: يا سلام .. و انا شو اطلع ..

سعيد ينافخ امحرج: ليلى لا اتخليني اندم لاني طلبت منج اتيين .
ليلت ترفع راسها : انت انت ..............."سكتت شويه" انا الحينه اقنعت ابوي ايبنا الامارات بس اسبوع علشان يرضيني و انت اتسوين فينني جذا ما عليه سعيد ..

كانت دموعي مب كافيه اتعبر عما بداخلي من صدمه ..سعيد و ليلى !! كيف ..؟؟ و ليش !! يعني ليلى ما كانت اتبالغ بتصرفاتها ابنظر سعيد ..لان سعيد حابنها ...يا الله مستحيل ...

سعيد يحاول يهدي نفسه : ليلى ..دخيلج ..
ليلى : انا ارجوك سعيد ...خلاص انا بريحك "شويه و بتصيح" ابد ما توقعت انك جذا بتسوي فيني..

سعيد يتجرب منها و ليلى تعطيه ظهرها اونها زعلانه : ليلى ..الي بينا مب سنه و سنتين سنين ..
كملت ليلى بس بغيض: قبل ما اتفكر انك اتخطب بنت خالتك ...

سعيد: بنت خالتي ما كنت اباها بس امايه و خواتي اصروا عليها .. و ما بجذب عليج انا ممرتاح معها و ما قد جفت منها شي يضايجني ..

ليلى اطالعه امعصبه: سعيد !!!!!!

سعيد يبتسم: بس صدقيني ما بفرط فيج ..انتي سويتي الي عليج يبتي عمي هني و الحينه الدور علي ارمسه عنا ..

جفت بنظرات ليلى السعاده: معقوله تتكلم صج...

سعيد: و حياة الي بينا من سنين...
..

ما تحملت كلامهم ..حسيت بـ نوع من الخيانة ...كنت بطلع لهم امنع هالمهزله ..بس تجمدت ابمكاني يوم سمعت ليلى اتقول : من الحينه اقولك ابوي ا بيردك حتى لو كانت عندك حرمه ..لانك ريال و النعم فيه ..

سعيد: ههههههههه سلمتي لي يا الغاليه ...بس دخيلج لا اتحرشين ابـ حصه انا اعرف كيف اتفاهم معاها .

ليلى : اوكى انا اوعدك بس انت ما سالتني شو شرطي ..

سعيد: افا ليلى بينا شروط ..

ليلى ابدلع : طبعا ..
سعيدد: عيوني لج ..

ليلى : مهري ..
سعيد: تدللي ما يغلا عليج شي ..

ابتسمت ليلى و قالت : ورقة طلاق حصه ..
تم سعيد واقف ابمكانه .. و انا حسيت بطيح من طولي بس يودت عمري ..تحركت ليلى ...من الزاوية الي كانت واقفه جريبه منها و ييت صوب حجرتي...كنت بتحرك انخش علشان ما اتجوفني ...بس ريولي ما ساعدتني ...و تواجهنا

... ياللي جرحت القلب ليه المعاذير ...... جرحتني لا تترك الجرح تذكار ...وشلون ابصبر كان شفتك مع الغير ...... وانا الذي عليك من نفسي اغار



ابتسمت لي يوم جافتني واقفه بنهاية الممر ..رفعت حياتها و كأنها علامة انتصار ...كان ودي بها اللحظه اصفعها ابرد النار الي شبت في قلبي ..من صوبها و صوب سعيد الي بالفعل صدمني...خطفتني ليلى و دشت حجرتي و بعد ماخذه راحتها ...

علشـان جذا ما رضت اتم مع قوم عمي في الملاحق علشان بس اتكون جريبه من سعيد ...عرفت ليلى اني سمعت و عرفت كل شيء بينها و بين سعيد ... يا ويلي حالي زياره قوم عمي الظاهر بتدمر حياه سعيد و حصه.. و نزلت دموعي يوم تذكرت حمودي الي بينهم ...

سمعت حصه يايه من الجناح الثاني تزقر : سعـــــــــيد ..سعيـــــــد ..

جافتني واقفه شهقت: شوق بلاج اتصيحين ..

يلست اصيح و اشاهق ابصوت عالي يوم طاحت عيني بعيون حصه شو اقولج يا حصه ...شو تبغين اتعرفين ...
حصه تحضني و ترفع راسي علشان اطالعها: بلاج ..؟؟ سيفاني قالج شي ..؟
هزيت براسي بمعنى لا يا ليت سيفاني ذبحنـي جتلنـي ولا إني اسمع الكلام الي يدور بين سعيد و ليلى ..

ظهر سعيد : حصه ..

ابتعدت عن حصه كرهت اجوف سعيد احسن معنى الخيانه كلهااا فيه ..
سعيد بحنان: شو فيج شوق..

من غير ما اطالعه مسحت دموعي و همست : ماشي ..
دشيت حجرتي ..الي كانت جريبه مني...جفت ليلى واقفه ع الدريشه ادندن و كان الدنياا مب شايله وناستها ...طنشتها و دشيت الحمام ...اتغسلت ...فكرت و فكرت ..مستحيل سعيد يتخلى عن حصه ام عياله علشان ليلى ...

ما اظن ليلى شكلها واثقه بس ردت فعل سعيد ..تثبت لي هالشيء ...امممممممممممم دام حصه طلعت من حجرتها ادور ع سعيد معناتها تراضووو .. و الحمدلله ...الله يوفجهم .. و يحفظهم من شر ليلى ...و ما تنوي عليه من خراب ..

طلعت من الحمام ...جفت ليلى بعدها واقفه ابمكانها ع الدريشه ..سالتني ولا كأنه كشفت شي يتعلق فيها بـ سعيد : شووق بيت منوه هذا ..

يلست ع الكنيه امطنشتها...............................
طالعتني و يت يلست عدالي قلتها ابرود : ليلى ...لو سمحتي مالي بارض اجابلج او ارمس وياج ..

ليلى تستهبل علي: ليش ..؟؟ انا شنو سويت ..
طالعتها ابروود بس بداخلي نار ما تطفيها شي فـ الدنـياا ..

قلتها و عيوني مليانه دموع: ليش اتبين اتخربين حياة حصه ..شو سوت فيج ..؟؟

حطيت ايدها لورها اتساند روحها و خذت نفس طويل يدل ع انها مرتاحه : يعني سمعتي كل شي ..
ما رديت عليها لانها اتعرف الجواب ...

كملت: ما تدرين ان التجسس حرام..
رديت عليها بعصبيه: و ما تدرين هم الخيانه و النفاق حرام ..

طالعتني ابرود ووقفت رايحه صوب باب الحجره: انا مب خاينه ..سعيد هو الي يعشق التراب الي ادوسه .."وهزت جتفها مب مهتمه" و بعدين ...من قالج انا بقبل باخوج ..

طالعتها مستغربه ما حسيت بعمري يوم صرخت عليها : انتي شوووووووووووووووووووووو

تجدمت مني و صكت ع اسنانها: لا اتصرخين علي .. و بعدين حمدي ربج قلت اخوج ابا مهري ورقه طلاق حصة ..لاني اعرف انه مستحيل يسويها ...


قاطعتها: طبعا مستحيل يسويها ...لانه يحب حصه و يموت فيها و ما انتي الا نزوه في حياته ..باجر بتختفي و بتغيب يوم بتردين الكويت ..

ليلى : ههههههههههههههههههههههههههههههه دخيلج شوقانـي لا تضحكيني و انا ما فيني ضحكه ..
كملت كلامها : سمعي حبيبتي ..انا اخوج ما اريده هو الي يتبعني من درب لـ درب .. و انا بس اشفق ع حال حرمته .. و من الي يسويه معاي من وراها ..

بطلت عيوني و قلتها : انتي صج قوية عين ...متى اتمر الايام و بتردين مكان ما ييتي..

ابتسمت: حبيبتي .." و اشرت ع نفسها" انا وقت ما ابا ارجع الكويت برجع .. و انا الي احدد كم بنتم ف الاممارات ...

خذت نفس طويل يلست ع الشبريه يأسه قلته و عيوني تمطر دموع: حرام عليج الي تسوينه ..

ليلى: وفري دموعج ما باخذ اخوج ..لانه مستحيل يطلق حرمته ..انا قلته جذا بس علشان يشل الفكره من باله ..
ما قدرت ارد عليها تميت اصيح بصمت .................................................. "ماشي رد"

سكتت ليلى تمت اطالعني قالت من غير ما اتوقع : يوم اتصيحين شكلج يكون احلى بوايد جنج ملاك ..
كلامها يااه بوقت غير مناسب و اصلا اطراءها ما هزني ابد ...جفتها ..تحركت شكلها ناويه تطلع من الحجره ..فربعت اسد عليها الدرب لصقت بالباب و قلتها : وين رايحه ..

طالعته باستغراب و قالت: وخري .

مشيت دموعي : ما بسمح لج اتفرقين من بينهم ..
ابتسمت و زخت لحيتي تغايضني: علشانج بس ..

بعدت ايدها عني جني متجززه منها و قلتها :بخبر عليج عمي بفضحج ..

ليلى : ارجوج شوق لا تضحكيني ..مالي خاطر ..."اشرت بيدها" وخري عن الباب ..
قلتها : وين بتسيرين ..؟؟

ليلى بعصبيه: بسير عند ابوي ..وخري ..

قلتها : زين بس صدقيني بمنعج ..حتى لو اضطريت اقطع علاقتنا فيكم ..مثل ما كانت مقطوعه من سنين ..
ابتعدت عن الباب فجت ليلى الباب و قالت ابرود: ما يهمني..

و صكرت الباب بويهي بعصبيه ....رحت صوبي شبريتي و انسدحت ..يالله ما كنت اتوقع ان بيصير جذا معقوله سعيد جذا ...معها حق حصه البارحه تزعل منه و تضارب معاه..

.المفروض ما اتم يالسه هني و اقفل علي الباب ...سرت صوب التسريحه ومشطت شعري و عدلت نفسي و ظهرت من حجرتي طبعا ..طوال فتره قوم عمي هني ..الشيله ما نشيلها من راسنا ..ابسبب فهد ...

سمعت صرااخ حمودي في الصاله الي تحت نزلت من ع الدري ...جفت سيفاني قاعد يغصص فيه و هو يصارخ فهد كان يالس معاه .. اما البقيه ما اعرف وينهم ..


فهد: صح النوم .

ابتسمت له : لا و الله كنت ناشه من وقت .."سالت حمودي" وين امك حمودي .
حمودي: طلعت مع بابا ...

سيفاني : مسكين محد خذااه يحليله ...يحليله حمودي خلوه فـ البيت ابروحه ..

حمودي يصارخ : وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااع ..
و يعفد ع سيفاني يضربه بصدره ...ضحكت ع الموقف من خاطري حمودي شيطون .. و اول مره اجوف سيفاني دمه خفيف وله بارض يلاعب حمودي ....

فهد: تعال حمود تعال ابا بوديك برع ..
حمودي بوزه شبرين: ما عندك سياره ..

فهد: ول ..

انا و سيفاني: هههههههههههههههههههه

سالت حموي: شربت حليب ..
حمودي زعلان: عموه تيخه عطتني حليبه ..

سيفاني: يحليله مسكينه ..
حمودي من يسمع صوت سيفاني يقعد يصارخ ...فكرت اخليهم و اروح المطبخ ..اشرب لي حليب عقب اجوف باباتيه .. و خلوني بعد اراقب ليلى و امنع سعيد انه ايي يرمسها يالله بسوي لهم حاجز ...مع ان ليلى ما يغلبها شيء ...

رتبت الوسايد الي كانت طايحه عالارض ورديتها ع الكنبات قبل ما اظهر من الصاله ...هذي اكيد حمودي الطفس فرنها ع الارض ..
هددته: حمودي اذا جفت بس مخده طايحه عالارض يا ويلك ...

كلنا صخينا يوم سمعنا صوت وحده اتغنى و ماخذه راحتها ...و جنها بدش الصاله ..
فهد مندهش: صوت منو ها ..منوه هاي ..

بلعت ريجي فضحتنا قاعده اتغني و ماخذه راحتها ..طالعت ..سيفاني الي صخ مب عارف شو يقول ..و سوا روحه ما يعرف صوت منوه ..

بدور داشه: قلبي و تفكيري معاك ودي سعادتك و رضاك ما همني هذا و ذاك..
كنت بصرخ و بقول بدور صخي بس ما عرفت شو الي ربطت لساني ..من وطت بدور ريولها داخل الصاله ..

بدور: هاي شوقاني ..
صدت الصوب الثاني مكان ما اطالع علشان انبهها ان شي ريايييييييييل هني ..حطيت ايدها ع حلجها ..حسيت ويها احمر..فصكرت باب الصاله بسرعه وركضت برع ..

حمودي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

سيفاني شكله منحرج و مب عارفه شو يقول و جنه مب راضي ع الموقف الي صار ...فهد يطالعني يبا يعرف منو هاي ..قلته : هذي الخبله بنت خالوه حليمه ..

فهد يضحك: ههههههه لا و الله مب خبله ..ما شاء الله ع روحهاا ..
حسيت بالاحراج فضحكت: ههههههه اسمها بدور ...

سيفاني امحرج علي: بعد قولي جم عمرها و كم وزنها و شو حالتها النفسيه ..
صخيت اطالع فهد الي بدوره بعد طالعني مستغرب ..

حمودي عفد ع سيفاني اونه يصارعه شرات قبل بس سيفاني شله من ذراعه و فره بالارض بعصبيه فقعد يصيح حمودي ... ليش سيفاني محرج ...؟؟

حسيت بالاحراج بس فهد حاول يغطي ع هالاحراج يوم ياشر لي بيده من غير ما يحس به سيفاني بمعنى : شو بلاه حرج ..


ابتسمت له ما قدرت طبعا ارد عليه لان سيفاني مجاابلني مره و سرت صوب حمودي الي قاعد يصيح اسكته ....ففهم فهد علي فقال جمله حسيت انه يبا يقهر سيفاني

فقال: شوقاني صدق هاي الحلوه تقربلكم ..

جفت سيفاني يصد لـ فهد و بنظراته شرار ..ابتسم فهد ورفع ايده ع اساس انه مستسلم ... المهم قدر يستفز سيفاني شرات ما كان سيفاني يستفز حمودي من شويه ..

وووصل للجواب الي ساله ليش سيفاني محرج ....اما انا كنت ابا اضحك بس خفت لا ينش سيفاني و يزغتني ..

.فعطيتهم ظهري و طلعت برع الصاله ...اول ما صكرت الباب يلست اضحك هههههههههههههههههههههههههه و انا اتذكر نظرات سيف و مغايضة..فهد له ..بس اكتشفت شي يديد ..ان سيفاني يهتم ابدور ...و هالشي الي صار من شويه يثبت كلامي ...رحت المطبخ جفته فاضي وين راحت بدور ..؟؟؟

رحت صوب ملاحق قوم عمي ...من دشيت حطيت حمودي عالارض و ربع صوب امايه الي كانت قاعده مع باباتيه و عمي..

طبعا حمودي يشتكي لامايه ع سيفاني الي ضربه من شويه ...اما انا رحت صوب عمي و سلمت عليه و بسته فوق راسه ... عقب رحت عند باباتيه و لويت عليه ..

امايه: جوف عادل هذي حالتهم ...جنهم رضع متعلقين فـ ابوهم ..

عمي عادل: ههههههههه ما فيها شي ابوهم ..لو شو صار عمرهم ..
بست باباتيه ع خده: عمي ماماتيه اتغار ...

امايه: ههههههههههههه يا حظي..
باسني ابوي ع خدي و كانه يقولي وينج من زمان ما جفتج ..سمعت ضحكت شيخاني من حجره هدى .فوقفت و اتذكرت بدور: امايه بدور كانت من شويه هني وينها ..؟؟

امايه: مدري و الله ما جفتها ..

قلتها : عيل اكيد راحت بيتهم ...تبون حايه بسير حجرة هدى ..
عمي عادل: سلامتج يا الغاليه ..

ابتسمت له و رحت صوب حجرة هدى ..دقيت الباب و دشيت ..جفت ليلى اتحرك براطمها من جافتني ..بعد جني انا الي غلطانه بحقها ...
سالتهم: شتسون ..

شيخاني منسدحه ع الشبريه: اقولهم نكت ..

هدى: تعالي نعالي يلسي معانا ..
ليلى اتعدل بيلستها : اوووووووووووووووووووووف

كنت بطلع بس يوم سوت هاحركه عناد فيها ..يلست ع الكرسي الجريب مني
و قلتهن: يلا سمعوني نكته ..
شيخاني: خلصت النكت تو النااس..

قلت شيخاني: تدرين بدور من شويه يت بيتنا ..
شيخاني: وينها من زمان ما رمستها ..

هدى: طبعا من لقى احبابه نسى اصحابه ..
شيخاني: لووووووووووووول ..

تذكرت الموقف فقعدت اضحك: ههههههههههههه تدرون حليلها بدور داشه الصاله اتغني ما تدرين ان سيفاني و فهد داخل من جافتهم ربعت بيتهم اتصيح ..

الكـل: ههههههههههههههههههههه
شيخاني: يحليلها ...شوقاني تعالي انروح بيت خالوه حليمه ......و ناخذ ليلى و هدى ويانا ..
سالتهم : بتيوووووووون

هدى : هي طبعا ..

في البدايه تراجعت خفت لا ليلى اتجوف راشد بس عقب تذكرت ان راشد فـ دبي فديته المهم طلعنا من حجرة هدى .. جافتنا امايه ..
امايه: ع وين ان شاء الله ..؟؟

شيخاني : بنروح بيت خالوه حليمه ..
شوق : نبا ليلى و هدى يسلمون ع موزي و بدور ..

امايه: روحن العصر الحينه الدنيا برع حر موت ..خلي الوقت يبرد شويه ..

ليلى: عمتي نحن خلاص حطينا في بالنا انروح الحين ..

عمي عادل: شرات ما قالت عمتج صبروا وقت العصر ..ولا مره روحوا تعشوا عندهم..
شيخاني: اندوكم عمي ع كيفه ..

سكتت شيخاني يوم جافت امايه اطالعها بنظرات ...سمعنا صوت حمودي برع يزقر باابا بابا ..ع طولت طالعت ليلى الي ابتسمت لي و قالت: خلاص بنروح العصر احسن ..

كرهتها و اول مره تهتز شخصيه سعيد بعيوني ..فديتج حصه ما تستاهلين الي يصير لج ...
شيخاني: ابوي هدى تعالي انروح حجرتي بعلمج ع الفوتشوب ..

لحقتهن :بروح معاكن ..
شيخاني: انا حالفه انتي حجرتي ما ادشينها ..

و قبل ما اظهر من الحجره وقفني عمي يوم زقرني: شوق ..
التفت له و قلته: نعم عمي ..

قال لي : ازقري سعيد ابا ارمسه شويه ..

حسيت بقلبي يرقع شو يبا فيه !! لا يكون سعيد خطب ليلى ...ابيه ..بس طالعت امايه و كانت ملامحها هاديه ...هزيت راسي بمعنى ان شاء الله و طلعت من الملاحق كانت ليلى تترياني برع ...

سالتها : ابوج شو يبا من سعيد اخوي ..؟؟

ليلى ابرود: و انا شدراني بحجي الرياييل ..
خذت نفس طويل .. وسرت الصاله لحقتي ليلى ...بس سيفاني و فهد كانوا طالعين ...جفت حصه و سعيد قاعدين في الصاله و حمودي يفتن ع سيفاني الي ضربه ....

قلت حق سعيد و انا كارهه اجوفه: عمي يباك ...
ليلى بدلع: شحالج حصه

حصه: ابخير ...
سعيد اسلوب التطنيش يتبعه مع ليلى جدامنا : شو يبا فيني ..
يلست جدام حصه: ما اعرف ..

ليلى : سعيد ما بظهرنا اليوم مكان ...
وقف اسعيد من رمسته ليلى ..طالعت حصه الي حسيت ان عصبت بس كانت اتحاول ما تبين هالشيء ...
حمودي يتناقز ابمكانه: بابا ودينا البحر بسبح بالبحر زين..

سعيد يشيل حمودي و يعطيه لحصه: انزين انزين بابا "و يطالع ليلى" بس لا تحشرنا ..

ابتسمت له ليلى ...كان ودي اتضارب معاها بس مب جدام حصه ...يلست ليلى ع الكنبه مجابلتنا انا و حصه و قالت : يا حظج بـ ابولد عمي ..

ابتسمت حصه: الله يرزقج ريل شراته ..

ليلى : الله يسمع منج .. " وطالعتني" و ان شاء الله جريب ..

خطر ع بالي اخبر حصه بالي سمعته ولا يخططون له سعيد و ليلى بعد انا ما ارضى لـ حصه ..لانها صاحبة حق و غير انها بنت خالتي و بعد اخت راشد حبيبي ...فجيت عيناتي يوم ليلى حطت ريل ع ريل و اتساندت اكثر ع الكنبه و كأنها مرتاحه

و قالت : الله يسمع منج حصه و يكون بعد اسمه سعيد لاني وايد احب هالاسم ..

مصختها ليلى وايد بغيت احط حد لها المصخره: ليلىىىىىىىىىىى

طالعتني ليلى بطرف عينها و كانها اتقولي لا تدخلين ..

حصه: خليها شوق انا عارفه هي حق شو اتلمح ...بس انا ما برد عليها مب عشان شي بس علشان احشم راعي البيت و ضيوفه ..

ليلى تضحك: ههههههههههه شو قاعده اتهذربين انتي ..

وقفت حصه مب متحمله بس بنفس اللحظه ابتسمت : سلامتج ماشي ...

وراحت فوق الدري يلست اطالع حصه لي ما اختفت عن نظري فصديت لـ ليلى بعصبيه و قلتها : انتي يايه ادمرين حياة اخوي سعيد ..

ليلى حرجت من كلامي : انتي قبل لا اتحاسبيني روحي حاسبي اخوج ..

قلتها: اللوم لج انتي مب له ..و الله اني بخبر عليج عمي جان ما اصطلبتي ...
ليلى: شووووووو ليش انا مب بنت عمج ولا بس هي بنت خالتج ...

ما حبيت ارد لها او اني اوسع الفجوه من بيني و بينها لان ايام و بترجع الكويت و ما بسمع عنها شي الا اذا تجاوفنا و بالصدفه في المسنجر ...

.خذت نفس طويل ورحت فوق ..غايتي حجرة حصه ...دقيت الباب ..ما سمعت ردها ..كنت برجع انزل تحت بس سمعت حصه اتقول لي : تعالي شوق ..

فجيت الباب ابترردد خايفه ع حصه جفتها يالسه ع الكنبه و ميوده راسها ..
خفت عليها: حصه انتي ابخير ..

رفعت راسها حسيت انها متالمه: وايد مصدعه ها الحمل متعبني وايد..

قلتها بخوف: تضايجتي من كلام ليلى ..
غمضت عيونها: ما اتهمني الي يهمني سعيد..

زخيت ايدها: انا امس فليل سمعت ضرابتج مع سعيد...يوم زقرني اخذ حمودي معاي ارقده في الحجره ..و الله اني تضايجت من الخاطر ..

حصه اترص ع ايدي: سعيد وايد تغير علي ..

لصقت فيها اخفف عنها : حصه لا تضاربين ويا سعيد ..لا تنفرينه منج علشان ما يفكر بـ ليلى ..
ابتسمت بس ابتسامته كانت ما فيها حياة : خلاص شوق ....انا فهمت و عرفت كل شي ..

بلعت ريجي: حصه ...
قاطعتني: دخيلج في السده هناك الدوا مالي عطيني ياه مب متحمله ها الصداع ..

ربعت ابسرعه صوب السده و ايدي ترتجف ..فجيت السده ..جفت علبه دواا ..شلتها و عطيتها ...سارت حصه بثجل صوب الثلاجه الصغيره ..بلعت الحبوب عقب شربت الماي ..فجت الدريشه علشان اتهوي الحجره ..بس شهقت ...التفت ابسرعه صوبها: حصه شي صابج ..

حصه و شكلها بتصيح: تعالي جوفي شوق تعالي ..

تجدمت من حصه و كنت خايفه وايد من الي بجوفه حطيت ايدي ع حلجي امنع صرخه صدمه كانت بتطلع مني يوم جفت ليلى و سعيد يسولفون بالزراعه نفس طريقة الحاله كانوا لما جفتهم من ساعات ..و حمودي بعيد عنهم شويه لعب بالرمل ..

فرت حصه علبة الدوا بعصبيه عالارض .
..لحقتها حصه : حصه اعقلي حصه ..
لبست عبايتها و شيلتها ...امطنشتني يتني الصيحه : حصه دخيلج ..

طالعتني حصه بألم : مستحيل بتقنعيني بشيء حتى انتي يا شوق اتجوفين عندي حق بالي بسويه..

زخيتها من ذراعها : حرام عليج فكري بحمودي بالي ياي بالطريج حرام عليج..
ييرت ذراعها بعصبيه : و ليش اخوج ما فكر فيهم ...

طلعت من الحجره كنت بلحقها بس شي منعني كل شي حلو بين سعيد و حصه بنهار ..ليش جذا حرام ...خفت هالشيء يأثر بخطوبتي لـ راشد .. وغير علاقة بدور بـ سيفاني ...يلست عالارض اصيح ..ربعت ابسرعه صوب الدريشه ...

جفت حصه اتفج باب الزراعه بعصبيه .. و ليلى و سعيد ارتبكـوا ...بس هي الظاهر ما قالت لهم شي ..شلت حمودي و طلعت من الزراعه ... حتى سعيد ما تقدم خطوه وحده يراضيها أو يبرر موقفه ..

معقوله انت جذا يا سعيد ...معقوووووووووله ..ما اصدق ليلى اتاثر عليك بها الطريجه ..شسوي الحينه ..حطيت ايدي ع يبهتي افكر شسوي ...شو الحل ...؟؟؟ أكيد السالفه بتكبر و تكبر ...طلعت من حجره سعيد و حصه .. طالعت و انا اودع هالعالم الي تحطم ...بس بايام قليله ...

اتصلت بسيفاني سمعت حسه: نعم

عضيت ع شفايفي مدري الي اسويه صح او غلط : سيفاني انتي وين ..
سيفاني: ليش ؟؟ ابوي صابه شي !!

شوق: لا بس انا اباك ضروري انت لازم اتيي البيت ..
حسيت ان سيفاني اتروع : شو السالفه ..

قلت و جن صبري نفذ : انت تعاااااااااااااااااال ..
وصكرت ابويهه ما همني خوفي من سيفاني كل الي يهمني الحينـه ..كيف انراضي حصه ..و نبعد سعيد عن ليلى ..
جفت سعيد داش الصاله ..ابسرعه لحقته: عايبنك الي صار ..

سعيد يركب الدري: شوق مب فايج لج..

صحت: انت دمرت حياتك و حياة حمودي ..
طالعني و صرخ علي: ما يخصج ...
مدري من وين يتني الشجاااااااااااعه رديت عليه بنفس النبره : انت مينون قصت عليك ليلى بكلمتين ..

زخني من رقبتي حسيت اني بختنق بس مسك اعصابه و قال : انا جذا ولا جذا كنت بسرح حصه بيت اهلها لانها صارت ما تنطاق ...
فج ايده عني ..كلامه كانت شرات الصفعات لي يلست ع الدري اصيييييييح .. و اصييييييييح ...دقايق ما اجوف الا سيفاني جدامي وقفني : شوق بلاج..

يلست اصيح مب رايمه ارمس او أصدق الموقف الي مستوي ..
هزني سيفاني : بلاج ..
قلته و انا اصيح: حصه راحت بيت خالتي زعلانه .. و اخوك سعيد شكله ناوي يطلقها خلاص ..

سيفاني طالعني مصدوم مب مصدق ..طبعا مستحيل أي انسان يصدق اسمى العلاقة الي تربط بين حصه و سعيد ممكن تنهد بسهوله ..

سيفاني متاثر و بنفس الوقت مب مصدق : ليش ..؟؟

قلته و انا امسح دموعي : يبا ليلى بنت عمي عادل ..
سيفاني : هااااااااا !!!!!!!!!!شو هاي الرمسه ..


سكتنا يوم جفنا سعيد لبس كندورته ماسك عقاله و غتره و نازل من الدري وقف بطريجه سيفاني ..
سعيد يطالعه : خير ..

سيفاني : اصطلب حط عقلك براسك بنات الناس مب لعبه عندك ..
حطيت ايدي ع حلجي خفت لا يجاتلون ...سيفاني معصب و سعيد مب طايج عمره ...
طالعني سعيد: مسرع نشرتي الخبر ..

سيفاني : انا ارمسك خل شوقاني ع صوب ..

سعيد: انا كيفي امشي حياتي من تطلع انت علشان اتقرر شو اسوي ..؟؟

سيفاني : انت ما اتهمني بس بنت خالتي و عيالها هم الي شاغلين بالي ..
سعيد: زين ..دام هي شاغله بالك..روح قولها ليش طلعت من بيت ريلهاا ..

سيفـاني زخ سعيد من كندورته :انت من صجك تبا اتسوي الي براسك ..
زخيت ايد سيفاني اترجاه: سيفاني الله يخليك لا اتسوي مشاكل ..

سعيد شل يد سيفاني الي قابضه كندورته و نزلها بالارض و قال : انا بتصرف ..انت لا تحرق اعصابك حصه ما بطلقها و ليلى بتزوجها ..

و نزل من ع الدري لحق به سيفاني .. و انا نزلت وراهم ... و عيوني مليانه دموع ...سيفاني رجع و زخ سعيد من رقبته..قاله بغيض : انا الحيـنه باخذك بيت خالتك غصبن عنك ... اتيب حرمتك و تعتذر منها ..

حاول سعيد يفج ييد سيفاني ..عرفت انهم بيجاتلون ..صرخت : امايــــــــــــــــه امايــــــــــــــــه ..

شيخاني و هدى جفتهم واقفين فوق الدري يطالعون مستغربين .. و امايه الظاهر انها كانت فـ المطبخ ..فييت ابسرعه صوبنا ..شهقت و دشت من بين سعيد و سيفاني ..
امايه اطالعين : شو مسويه بعد ..

قلتها و انا اصيح: انا مالي شغل ..

سيفاني و سعيد يبون يتضاربون ..بس امايه وقفت من بينهم تمنعهم ..
امايه: سيفاني فج عن اخوك خله ..خـله .

سيفاني: انا بجتله يبا يسود ويوهنا ..
سعيد: خلك ابحالك انت مالك شغل ..

امايه اتصيح: حرام عليكم ..بتذابحون فج عن اخوك ..

فج سيفاني عن سعيد يوم جاف امايه اتصيح.. و ابسرعه سعيد طلع برع ...سيفاني اتم ينافخ و امعصب فطلع غيضه بالمكتبه الجريبه منه فرفسها بكل قوته ..فطاح باب المكتبه و انكسر ..

امايه تمش دموعها : فضحتونا جدام بيت عمك ..شو مستوي فيكم ..

سيفاني : ولدج الي مدري شو مستوي بعقله ..

لويت بامايه يوم جفت جذا حالتها و يلست اصيح
..امايه: شو بلاج شوق شو بلاهم اخوانج..
ما عرفت شو اقلها بس سيفاني تكلم: ولدك البجر ..العاقل ..مسرح حرمته بيت اهلها ..

حطيت امايه ايدها ع قلبها مصدومه: وي ليش يبا يفضحنا جدام اختي شو مستوي بينهم ..
شوق ما تحملت الموقف شو اقولها ليلى فرقت من بينهم ...

رحت حجرتي قفلت علي الباب و يلست اصيح ...منهاره ...الين ما رقدت ..فجيت عيوني بالغصب و انا احس بصداااااااااع شديد ..مر علي كل شي صار ابسرعه ...لمحت موبايلي الي كان يرن بالحاح ..شلته جفت المتصله حصه رديت ابسرعه : الو ..

حصه و من صوتها متروعه : حمودي عندكم ..؟؟

يلست ابمكاني : مدري انا كنت راقده ..

لمحت الساعه جفتها 5 العصر ..
حصه: دخيلج جوفيه وين من ساعه اندوره ما لقيناه ..
شوق : ان شاء الله صكري انتي الحينه و انا بجوفه يمكن عند قوم شيخاني ..

رحت الحمام تغسلت و عقب ما صليت ...ربعت برع حجرتي ..جفت البيت فاضي ..وين الكل راح ..جفتي سيتي قاعده اتنظف الحوي رحت صوبها : سيتي وين شيخاني ..

سيتي: كلو يروح برع ..سياره سيف ..

قلتها: حمودي !

هزت راسها: ما يعرف ..
رحت اتصلت ع موبايل شيخاني ردت علي : صح النوم ..

قلتها: انتوا وين البيت فاضي ..؟؟

شيخاني: دقينا عليج الباب لي ما عيزنا ما فجيتيه ...كلنا طلعنا مع قوم عمي عادل خذنا سياره سيفاني انحوط ..

سالتها : بابابتيه ..؟؟
ردت علي: اقولج كلنا ما عداا امايه راحت بيت خالوه .. و سعيد مدري وينه و سيفاني بعد مش ويانا ..
سالتها : و حمودي وينه ..؟؟؟؟ عندكم ..

شيخاني : لا محد ..

صرخت عليها: وينه عيل ما جفتوه ..

شيخاني: بلاج محتشره ..حمودي رااقد في الملاحق و ليلى تمت معاه ..كانوا يلعبون بلي ستيشن

حسيت الدنيا اتوقفت للحظه ليلى مع حمودي اكيد بتسوي فيه شيء ....صكرت التلفون بويه شيخاني و ربعت صوب الملاحق ..دشيت الصاله ..جفتها فاضيه .. دشيت الغرف كلها فاضيه .. وين ودته !!

ربعت شرات المينونه حجرتي لبست عبايتي ..و نزلت ابسرعه طلعت برع البيت ..سرت صوب الشارع ..جفت ليلى من بعيد تزقر حمودي تباه يعبر الشارع و كانت سياره ماره من بعيد .
.صرخت :- حمودي حمودي ...لا لا اتوقف حمودي ..

بس حمودي ما كان يسمعني ..عبر الشارع كان همه يوصل لليـلى الي كانت زاخه سيكله ما كان منتبه حوليه ..وقفت ابمكاني يأسه ..حاولت اصرخ و اصرخ بس كنت احس صراخي خلاص ما كان منه فايده ..

خلك معي دايم وأنا أكون مبسوط ..... لا تغيب عني يوم ويضيق صدري...قلبي وهب لك صادق الحب مصفوط ..... والأعلى غيرك من الناس بدري ..مدري وش اللي بالهوى شاطني شوط ..... والا ترى قلبي من الحب حذري ..


. صرخت و تميت متجمده ابمكاني ارتجف .. و اشاهق يوم حسيت البروده غزت جسمي .بها الجو الحار ..
فجيت اعيوني يوم سمعت ضحكت ليلى : هههههههههههههه قومي تحلمين شوه .."جفت كوب ماي بيدها"
يلست ابسرعه اتلفت يمين و يسار : وين حمودي ..

عقدت حياتها : حمودي !! يمه منج شوق اتروعين ..حمودي عنده امه و ابوه..
تعلقت بـ ليلى : حرام عليج حرام الي اتسوينه و الله حرام..

بطلت ليلى عيونها مستغربه: انا شو سويت .
طالعت اجواء غرفتي و رجعت يلست ابمكاني حطيت ايدي ع راسي ..حسيت اني بتخبل ..بس بداخلي كنت احمد ربي الحمدلله الحمدلله انه حلم ...
ليلى: عبالج حمودي راقد عندج ..
رفعت راسي اطالعها : الظاهر كنت احلم ..
ليلى اطالعني بنظرات لوم: شكلي كنت شريره بالحلم ..

ابتسمت لها : واااااااااااااااايد ...
ليلى: شكلج.لحقتي اتسويني شريره ..

حطيت راسي ع المخده .. و قلتها : حلمت ان سعيد ياب حمودي يرقده عندي و سمعت ضرابه بين حصه و سعيد.. و جفت انتي و س........"بس سكت ما بغيت اقولها الكابوس الي جفته "
ليلى: انا شو فيني ..

نشيت رايحه الحمام اتغسل: ماشي الحمدلله طلع كل شي حـلم ..
ليلى: زين عيل رشيتج ماي بارد علشان اقطع عليج حلم الناري ..
ابتسمت لها : شكرا .."وصكرت باب الحمام"

لصقت بالباب احس برجفه ..بس عقب بديت اطمن روحي الا هو حلم يا شوق و سعيد مستحيل يسوي جذا ..يالله تبعد عنا الشر ..عقب ما طلعت من الحمام ...جفت الحجره فاضيه ...مدري ليش للحين احس بشعور اني بعدني قاعده ..احلم ...بدلت ملابسي .. و طلعت من الحجره ...سرت صوب حجرة حصه اتطمن عليها ..
دقيت الباب ...
سمعت حسها : منوه ..؟؟

قلتها : انا شوق ..ابا اتطمن عليج..
شويه سمعت صوب المفتاح بالباب .. طولت الوقفه عقدت حياتي ..خمنت ها اكيد حمودي الطمطمه ما يعرف يفتح الباب ..شويه جان ينفتح..من جفته تفديته و لويت عليها ..
حمودي متضايج مني يدزني: قووووووووووووووومي
شوقاني +حصه: ههههههههههههههه
بسته بوسه قويه ...جفت حصه منسدحه ع الشبريه طالعتها: شخبارج ..؟؟
حصه : مصدعه ..اخوج وولده عذبوني..
قلتها بسرعه: سعيد شو سوا فيج..

طالعتني مستغربه : ماشي ليش !!

بلعت ريجي اتلومت من ردت فعلي ابتسمت و انا محرجه: لا ماشي ع بالي ..\
حصه اتحاول تيلس : لا ماشي بس بس بهاي الحمله وايد اصدع ...

قلتها: زين كنتي بـ حمودي جذا اتصدعين ..

قالت : هي ..بس هالمره اكثر ..امممممممممم بتروحين ..معاهم ..؟؟
قلتها: وين محد قال لي ..

ابتسمت: يبون يروحون امارات مول ..بس انا و سعيد ما بنروح..
ابتسمت و قلتها ابسرعه: احسسسسسسسسسسن ..
طالعتني حصه: شوق الفتره الاخيره قمت الاحظ عليج حركات غريبه ..

ابتسمت و انا اتذكر حلمي : ههههههههههههه اسولف ...و حمودي بييي
حمودي : برووووووووووح عمي سيف بياخذني ...

طالعت حصه فأكددت لي : هي سيف بياخذكم ..
سالتها: و ليش انتوا ما بتروحون ..
حصه: ما اقدر الخط يتعبني ..

قلتها : الله يعينج ...بسير اجوف باباتيه ..
حصه: الله يحفظج..

سالت حمودي: بتييي معاي ...
حمودي : بلبس ثيابي ..
حصه: مب الحينه بتروحون ..خل ترجع عموه شيخاني من المدرسه












توقيع : بذخ !

كُن لِي الأجملٌ . .

آلأجملْ آلذي يختبيَ بَ دآخلي !

كُن لِي الأصدَق الذِي لآ يَتقيدُ بِ زمن ولآ رحيل فَ ينتهيّ !

كُن لِي الأوفَى الذِي لآ يعرِفٌ حضوراً أو غِياباً !

بل يأتي في گليهمآ . .

عرض البوم صور بذخ !  

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قشرة الرأس حٍلْمْ شَآعِرْ عيادة خجل 16 17-01-2011 12:24 PM


الساعة الآن: 04:36 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014,
المنتدى غير مسؤول عن المشاركات المطروحة فيه وهي تمثل وجهة نظر كاتبها